×

تحذير

JUser: :_load: غير قادر على استدعاء المستخدم برقم التعريف: 65

هلع في اوروبا وتوتر في اسيا.. والبورصة تخسر 74 نقطة

انهى سوق الكويت للاوراق المالية تداولاته اليوم على تراجع بلغ  74.2 نقطة في نهاية تداولات اليوم ليستقر عند مستوى 5882.2 نقطة ،وسط حالة من الضغوط البيعية وعمليات جني ارباح على بعض الاسهم التي ساعدت على تراجع المؤشر الرئيسي للسوق ،مع  عودة السيولة الى قطاع البنوك التي افتقدها خلال الفترة السابقة.

وبلغت كمية الاسهم المتداولة نحو 95 مليون سهم بقيمة بلغت حوالي 23.1 مليون دينار كويتي موزعة على 2042 صفقة نقدية.

وتراجعت مؤشرات سبعة قطاعات من اصل ثمانية حيث سجل قطاع البنوك أعلى تراجع بين القطاعات متراجعا ب 171.6 نقطة تلاه قطاع الخدمات بتراجع قدره 153.3 نقطة ثم جاء قطاع الشركات غير الكويتية بتراجع قدره 120.3 نقطة فيما بقي قطاع التامين على ما هو عليه عند الاقفال السابق دون تغيير.

وحقق سهم السينما الكويتية الوطنية اعلى مستوى بين الاسهم الرابحة مرتفعا بنسبة 8.3 في المئة تلاه سهم الخليج لصناعة الزجاج بنسبة ارتفاع تصل الى 5.8 في المئة ثم جاء سهم التجارية العقارية بارتفاع نسبته 2.7 في المئة.

وسجل سهم بيت الاستثمار العالمي (جلوبل) اكبر تراجع بين الاسهم الخاسرة بنسبة بلغت نحو 10.2 في المئة تلاه سهم الديرة القابضة بنسبة تراجع بلغت 10 في المئة ثم جاء سهم الدار الوطنية للعقارات (ادنك) بنسبة تراجع بلغت نحو 9.6 في المئة.

وحقق سهم ابيار للتطوير العقاري اعلى مستوى تداول بين الشركات المتداولة بكمية اسهم بلغت نحو 11.8 مليون سهم.

واستحوذت خمس شركات هي ابيار للتطوير العقاري وبنك الكويت الدولي وبنك برقان والامتياز للاستثمار وبيت الاستثمار العالمي (جلوبل) على 30.2 في المئة من اجمالي كمية الاسهم المتداولة بمجموع بلغ نحو 28.7 مليون سهم.

وعلى صعيد الاسواق العالمية فقد استمر الذعر التي تعاني من اسواق الاسهم في اوروبا اليوم بالرغم من الجلسة التداول الكارثية الاخرى في بورصة (وول ستريت).

وبدأ مؤشر (فوتسي 100) المعرض لخطر التداول دون مستوى 5000 نقطة للمرة الاولى منذ يوليو من العام الماضي تداولاته بإنخفاض بحوالي 40 نقطة قبل ان ينتعش ويستقر.

وهناك مخاوف من ان يبدأ المؤشر القياسي تداولانه بإنخفاض بنحو 300 نقطة بعد ان انخفض مؤشر داو جونز الصناعي في بورصة (وول ستريت) لاكثر من خمسة في المئة الليلة الماضية وبعد ان عانت الاسواق الاسيوية من تراجع كبير.

وسجل مؤشر الاسهم الرئيسي في لندن يوم امس الذي خسر ما يقارب الالف نقطة خلال شهر واحد اربع جلسات متتالية بلغت فيها الخسائر ثلاثة اضعاف.

وسجل مؤشر (داو جونز الصناعي) أسوأ تراجع خلال السنوات ال 112 الاخيرة في اليوم الاول للتداول في (وول ستريت) بعد تخفيض (ستاندرد آند بورز) للتصنيف الائتماني للولايات المتحدة.

واتى التراجع الذي بلغ 600 نقطة على الرغم من محاولات الرئيس باراك اوباما لطمأنة الاسواق.

وقال المحللون ان الوضع خطر فيما يبدو ان الضعف في الاقتصاد الامريكي كان احد الاسباب الرئيسية وسط مخاوف من انه سيؤثر على النمو العالمي. ويراود المستثمرون قلق من ان ايطاليا واسبانيا ستحتاجان الى قروض خطة الإنقاذ اسوة باليونان وايرلندا والبرتغال.

وتدخل البنك المركزي الاوروبي يوم امس حيث اشترى سندات بنكية اسبانية وايطالية في محاولة لخفض تكاليف الاقتراض.

وتسببت المخاوف بشأن توقعات الاقتصاد العالمي ايضا بانخفاض اسعار السلع بشكل حاد مع انخفاض توزيع النفط في سبتمبر ليصل الى 79 دولارا في تداولات بورصة نيويورك.

واصل مؤشر الاسهم الالمانية الرئيسي (داكس) انخفاضه في اليوم الثاني من تعاملات الاسبوع الجديد في فرانكفورت مسجلا في بعض الاحيان تراجعا بنسبةسبعة بالمئة وذلك لليوم العاشر على التوالي وبشكل غير مسبوق منذ 11 شهرا. وسجل المؤشر الذي يضم اهم ثلاثين شركة المانية انخفاضا معقولا في بداية تعاملات اليوم واستقر لاحقا ولمدة اكثر من ساعتين ونصف عند 5.546 نقطة مسجلا انخفاضا بنسبة 37ر6 بالمئة ما يعني فقدانه اكثر من 1000 نقطة في غضون عشرة ايام.

وبهذا يكون احد اهم مؤشرات اسواق المال الاوروبية قد سجل هبوطا بنسبة اكثر من 25 بالمئة خلال اسبوعين.

وبينما سجل مؤشر اسهم الشركات المتوسطة (امداكس) اليوم انخفاضا بنسبة 44ر5 بالمئة ليصل الى 8075 نقطة سجل مؤشر شركات التقنيات (تيكداكس) انخفاضا بنسبة 5.32 بالمئة ليصل الى 643 نقطة.

×