الوزير الروضان يلتقي عملاق التجارة الالكترونية الصينية شركة علي بابا ويدعوها للاستثمار في الكويت

الوزير الروضان يلتقي عملاق التجارة الالكترونية الصينية شركة علي بابا ويدعوها للاستثمار في الكويت

بحث وزير التجارة والصناعة وزير الدولة لشؤون الشباب بالوكالة خالد الروضان مع نائب رئيس مجلس إدارة شركة علي بابا براين وانق سبل التعاون المشترك بين الطرفين.

وقالت وزارة التجارة والصناعة وشركة علي بابا الصينية في بيان مشترك، أن وفد الوزارة الذي يقوم بزيارة رسمية الى الصين برئاسة الوزير الروضان، التقى براين وانج في مدينة هانقزو، وأوضح للشركة الصينية مزايا وتسهيلات الاستثمار الأجنبي في الكويت، التي تتيح التملك بنسبة 100%.

وتعد مجموعة علي بابا أكبر شركة تجارة إلكترونية في العالم وفي الوقت نفسه، واحدة من أكبر 10 شركات الأكثر قيمة في العالم.

وأضاف البيان إن علي بابا تتجه لتصبح أول شركة تجارة إلكترونية في التاريخ تجري فيها معاملات بيع وشراء بقيمة تريليون دولار أمريكي، ولهذا فإن الوزير الروضان و الوفد المرافق بحثوا معها الاستفادة من تجربتها في هذا المجال، وتوظيف ذلك في السوق الكويتي.

وأوضح البيان أن الوفد الكويتي  تحدث أيضا عن الإعفاءات الجمركية والتحفيزات الأخرى التي تقدمها الكويت، وأهمية استثمارها بالبلاد لتعزيز المشاريع الصغيرة والمتوسطة، وجلب المزيد من الخبرات والتقنية إلى الكويت.

وتعمل "علي بابا" على توفير خدمات المبيعات فيما بين المتسهلكين، والتاجر والمستهلك، والتجار عن طريق البوابة الإلكترونية، وتعمل أيضاً على توفير خدمات الدفع الإلكترونية ومحرك بحث التسوق وخدمات الحوسبة السحابية المركزية القائمة على البيانات.

ويبلغ عدد المشترين النشطين عبر الشركة التي تأسست عام 1999، في مبيعات التجزئة في الصين 466 مليون شخص، كما يبلغ عدد البائعين النشطين أكثر من 10 مليون بائع عبر منصات الشركة، وتقوم بتوصيل 57 مليون طلباً يومياً.

كما ارتفعت إجمالي إيرادات "علي بابا" التي يعمل بها أكثر من 50.09 ألف موظف لتصل إلى 158.3 مليار يوان صيني ما يعادل أكثر من 24 مليار دولار في الربع الأخير من 2016، ويبلغ العدد المقدر للأوامر (الطلبات) السنوية لدى الشركة 12.7 مليار أمر.

وفي يوليو2017, أصبحت المجموعة أول شركة آسيوية تتخطى القيمة السوقية "400 مليار دولار أمريكي", وبحلول أغسطس 2017, ارتفع سقف سوق المجموعة الى 442 مليار دولار أمريكي.
وأكدت الوزارة على أن الكويت مهتمة في تعزيز سبل التعاون بين مع الشركة الرائدة في مجال التجارة الإلكترونية، وجذبها للإستثمار في الكويت، بما فيه مصلحة الطرفين، والعمل على تنفيذ تطلعات الوزارة لتنويع مصادر الدخل للكويت وتنمية إيراداتها.

وقال البيان أن "علي بابا" لديها برامج خاصة للمشاريع الصغيرة والمتوسطة، والمشاريع متناهية الصغر، تهدف الى زيادة تصدير البضائع المختلفة، وتم تباحث توقيع اتفاقيات مشتركة لخلق برامج بين الطرفين في هذا الجانب.