×

تحذير

JUser: :_load: غير قادر على استدعاء المستخدم برقم التعريف: 65

المرزوق :التسهيلات الغير مستخدمة الممنوحة من البنوك نمت الى 1,2 مليار دينار

توقع رئيس مجلس الادارة في البنك الاهلي المتحد  حمد المرزوق أن تنعكس مشروعات خطة التنمية ايجابا على أداء البنوك مضيفا أنه يجب أن تكون هناك قراء صحيحة لبيانات محفظة التسهيلات الائتمانية التي تبدو من الأرقام أنها لم تنمو خلال الستة أشهر الماضية وبناء على ذلك يستنتج البعض أن البنوك محجمة عن الإقراض..ولكن في الواقع هذا استنتاج غير صحيح.

وأضاف قائلاً: أولا هناك ضعف في الطلب على الائتمان حيث أن الكثير من الشركات والأفراد أيضا  تغيرت أولوياتها فأصبح التركيز بعد الأزمة على سداد الاتزامات وتخفيض القروض وأصبح هناك ضعف في الطلب مقارنة بالعرض من البنوك مؤكدا ذلك بأن حجم التسهيلات الممنوحة من البنوك  والغير مستخدمة ارتفعت من 600 مليون دينار في شهر يناير الماضي إلى 1.2 مليار دينار في شهر يونيو وهذه الأرقام لا تظهر في البيانات لأنها غير مستخدمة وثانيا هناك قروض تم تسكيرها وحل محلها ائتمانات جديدة ولكن هذا لا يظهر من خلال قراءة الأرقام فقط.

جاء ذلك في مقابلة أجراها المرزوق مع " CNBC "  عربية بمناسبة إعلان البنك عن أرباح بلغت 19.1 مليون دينار للنصف الأول من العام مقارنة بصافي أرباح بلغت 12.7 مليون دينار في نفس الفترة العام الماضي.

وقال أن البنوك لا يمكن أن تحجم عن الإقراض لأن ذلك في صلب عملها وكلما زاد الائتمان الممنوح كلما زادت أرباح البنك. ولكنه أكد أنه يتوقع نمو الائتمان خلال الأشهر المتبقية من العام والعام القادم مع إنطلاق مشروعات التنمية مشيرا ان الاهلي المتحد قد شارك في عدد من المشروعات مثل مستشفى جابر وطريق الجهراء ومحطة تجميع الوقود في شرق الكويت التابعة لشركة نفط الكويت .

واشار المرزوق الى  أن أحد العوامل التي أدت إلى نمو أرباح البنك خلال النصف الأول من العام بنسبة 50% مقارنة بنفس الفترة العام الماضي هو انخفاض حجم المخصصات التي كان يتعين على البنك تجنبها حيث بلغت نحو 3 ملايين دينار مقارنة ب14 مليون دينار العام الماضي.

وأضاف المرزوف أن انخفاض المخصصات لم يكن على حساب جودة الأصول بل أن جودة الأصول شهدت ارتفاعا خلال االسنة الماضية – حيث ارتفعت نسبة تغطية التسهيلات المضمونة بعقارات  وأسهم وخلافة من 30% إلى 51% - كما ارتفعت نسبة تغطية المخصصات للتسهيلات الغير منتظمة من 111% العام الماضي إلى 115% مع نهاية شهر يونيو 2011.

واوضح  أنه إذا تم إضافة الضمانات مع المخصصات المأخوذة على التسهيلات الغير منتظمة تصبح نسبة التغطية 150%. وأشار المرزوق الى  أن  سبب أخر لنمو الأرباح ايضا الزيادة في صافي العوائد على التمويل حيث نمت بنحو 17% مقارنة بالعام الماضي.

أما عن مجموعة الأهلي المتحد قال المرزوق أن المجموعة شهدت توسعات كبيرة خلال الفترة الماضية وأصبحت متواجدة في 8 دول من خلال البنوك التابعة والزميلة ،وشهدت أيضا اهتمام من المؤسسات المالية العالمية حيث دخلت مؤسسة التمويل الدولية التابعة للبنك الدولي كشريك ومساهم في البنك الأهلي المتحد بنسبة  3% إلى جانب سندات قابلة للتحويل وفي حالة تحويلها ستصل نسبة مساهمة مؤسسة التمويل إلى نحو 7% كما دخلت أيضا كشريك في بعض البنوك التابعة في مصر وعمان ويتم حاليا الترتيب لدخولها كشريك في العراق وتصل إجمالي قيمة الاستثمار 600 مليون دولار.