×

تحذير

JUser: :_load: غير قادر على استدعاء المستخدم برقم التعريف: 65

جلوبل: قوانين هيئة اسواق المال وعدم وجود محفزات..زاد من خسائر الصناديق الاستثمارية

اكد تقرير شركةبيت الاستثمار العالمي "جلوبل" أن الصناديق الاستثمارية تكبدت المزيد من الخسائر منذ بداية العام مع عدم وجود حوافز للاستثمار بجانب القوانين الجديدة التي فرضت عليها من قبل هيئة أسواق المال ما تسبب في ابتعادها عن السوق لاعادة توزيع استثماراتها وفقا للأداء المالي.

وقال تقرير (جلوبل) أن هيئة أسواق المال أعلنت خلال شهر يوليو في خطوة ايجابية منها عن تمديد أجل تسوية أوضاع صناديق الاستثمار القائمة مدة ستة أشهر تنتهي في 12 مارس 2012.

وأوضح أن خسائر صناديق الأسهم التي تستثمر في أسهم الشركات المدرجة في سوق الكويت للأوراق المالية تراوحت ما بين 8ر2 في المئة متمثلة في صندوق ثروة و11ر30 في المئة كخسائر سجلها صندوق ايفا والذي تذيل تلك القائمة فيما لم تتوافر بيانات صندوق العنود.

واضاف أنه بمقارنة أداء تلك الصناديق بمؤشر جلوبل العام الذي سجل خسائر بنسبة 02ر14 في المئة خلال النصف الأول من عام 2011 فقد استطاع 12 صندوقا تقديم أداء أفضل من أداء مؤشر جلوبل العام خلال نفس الفترة.

وأشار تقريرشركة"جلوبل" الى أن صناديق الأسهم المتطابقة مع الشريعة الإسلامية تراوحت خسائرها ما بين 6ر2 في المئة سجلها صندوق الصفوة و16ر9 في المئة كخسائر سجلها صندوق الدرة مقارنة بمؤشر جلوبل الاسلامي الذي انخفض بنسبة 46ر4 في المئة منذ بداية عام 2011.

وأضاف ان صندوقا وحيدا استطاع ضمن قائمة الصناديق التي تستثمر في الأسواق الخليجية أن يتفوق على مؤشر جلوبل الخليجي 100 والذي سجل انخفاضا بنسبة 20ر4 في المئة.

وذكر التقرير ان صندوق الوطني للأسهم الخليجية سجل خسائر بنسبة 45ر1 في المئة منذ بداية العام بينما احتل صندوق بوابة الخليج المرتبة الأخيرة بتسجيله خسائر بلغت 11 في المئة.

وأشار الى أن خسائر الصناديق التي تستثمر في أسهم الشركات المتوافقة اسلاميا في الأسواق الخليجية تراوحت ما بين 99ر2 في المئة و36ر8 في المئة. وأضاف ان صندوق منافع الأول وصندوق نور الخليجي اللذين يعملان وفقا لأحكام الشريعة سجلا انخفاضا بنسبة 71ر3 في المئة و4ر7 في المئة على التوالي مقارنة بمؤشر جلوبل الخليجي الذي مني بخسائر بلغت نسبتها 6ر4 في المائة منذ بداية العام وحتى نهاية شهر يونيو من عام 2011.

وقال التقرير ان جميع الصناديق المستثمرة في قطاعات محددة سجلت خسائر باستثناء صندوق جلوبل للطاقة والبتروكيماويات والصناعات التحويلية الذي حافظ على بعض أرباحه خلال النصف الأول من عام 2011 والتي بلغت 04ر3 في المئة وتراوحت خسائر باقي هذه الصناديق ما بين 4ر5 في المئة و51ر11 في المئة.

×