×

تحذير

JUser: :_load: غير قادر على استدعاء المستخدم برقم التعريف: 64

وثيقة: رئيس نخيل السابق يطلب 3.7 مليون دولار في دعواه ضد الشركة

أظهرت وثيقة قضائية أن الرئيس التنفيذي السابق لنخيل العقارية الاماراتية الذي أقام دعوى ضد الشركة المثقلة بالديون الشهر الماضي يطلب 3.7 مليون دولار كحوافز ومستحقات.

وترك كريس أودونيل نخيل في يونيو حزيران بعد خمس سنوات أمضاها مع الشركة ورفع الدعوى القضائية لدى المحكمة الخاصة بمجموعة دبي العالمية في 22 يونيو حزيران بسبب ما قال انها مخالفة للعقد.

ويريد أودونيل أن تدفع نخيل ثلاثة ملايين دولار كمدفوعات حوافز طويلة الاجل يقول انها جزء من عقده مع الشركة بالاضافة الى فوائد على الحوافز التي لم تدفع بقيمة 180 ألف دولار.

وتطالب الدعوى أيضا بدفع 290850 دولارا كتعويضات عن خسائر سعر الصرف و231219 دولارا مرتبطة بالراتب.

وأظهرت الوثيقة أيضا أن أودونيل يطلب الحصول على تذكرة طيران على درجة رجال الاعمال من دبي الى استراليا. وكان الراتب السنوي لاودونيل عن منصب الرئيس التنفيذي لنخيل 3.79 مليون درهم (1.03 مليون دولار).

ورفضت نخيل التعليق على الاجراءات القانونية. ولم يتسن الوصول الى أودونيل ومحاميه على الفور للحصول على تعليق.

وتخوض نخيل عددا من المعارك القضائية في الوقت الذي تكافح لاتمام عملية اعادة هيكلة بقيمة 10.9 مليار دولار.

وقد ردت نخيل من جانبها بمجموعة من المطالبات ضد مالكي جزر في مشروع جزر العالم التابع لها من بينها دعوى ضد شركة كلايندينست العقارية تطالب بنحو 200 مليون دولار لم تدفع وذلك بحسب وثيقة قدمت للمحكمة الخاصة.

وقالت نخيل الاسبوع الماضي انها حصلت على موافقة 100 بالمئة من البنوك ونسبة أغلبية مطلوبة من دائنيها التجاريين على عملية اعادة هيكلة الشركة.

وأعلنت الشركة أن اعادة الهيكلة ستكتمل باصدار سندات اسلامية للدائنين التجاريين.

وذكر مصدران مطلعان الشهر الماضي ان الاصدار المحتمل الذي ستبلغ قيمته 1.6 مليار دولار تأجل من يونيو حزيران الى يوليو تموز.

×