×

تحذير

JUser: :_load: غير قادر على استدعاء المستخدم برقم التعريف: 65

فيتش تثبت تصنيفها لـ"الوطني " وتتوقع تحقيقه ارباحاً قوية نهاية 2011

توقعت  وكالة "فيتش"  للتصنيف الائتماني أن يحقق بنك الكويت الوطني أرباحا قوية بنهاية العام الحالي على الرغم من الظروف الاقتصادية الصعبة. وأضافت أن الوطني استطاع أن يواصل النمو في أرباحه في الربع الأول من 2011 بعدما حافظ على ربحيته القوية خلال العام 2010.

وأشارت "فيتش" إلى أن ارتفاع الأرباح الصافية بنحو 6% في الربع الأول من العام الحالي يعود بمعظمه إلى الأعمال المصرفية الأساسية للبنك.

وقال بنك الكويت الوطني ان وكالة "فيتش للتصنيف الائتماني ثبتت تصنيفها طويل الأجل للبنك عند (-AA)، وهو الأعلى بين كافة بنوك الشرق الأوسط، مع نظرة مستقبلية مستقرة.

وقالت "فيتش" أن أداء القطاع المصرفي الكويتي عموما قد تراجع خلال العام 2009 مع تأثر بيئة الأعمال بتباطؤ النشاط الاقتصادي وضعف سوق الائتمان نتيجة الأزمة، قبل أن يتحسن بشكل طفيف في العام 2010.

واستطاع بنك الكويت الوطني ان يحافظ على ربحيته المرتفعة في العامين 2009 و2010. وقد تجاوزت أرباحه أرباح كافة البنوك المحلية الأخرى.

وأشارت فيتش" إلى أن الوطني حافظ كذلك على جودة أصوله المرتفعة على الرغم من البيئة التشغيلية الصعبة، مما يعكس سياسته المتحفظة. وقد تراجعت نسبة القروض المتعثرة من إجمالي محفظة قروضه إلى 1.65% مقارنة مع 11% في المتوسط لباقيس المصارف.

وأضافت "فيتش" أن الوطني يتمتع برسملة قوية، وقد تحسنت على نحو إضافي في العام 2010 بعد الاكتتاب الذي قام به لزيادة رأسماله وجمع فيه 163.5 مليون دينار. وأكدت أن الوطني يتمتع كذلك بقاعدة تمويلية ضخمة ومستقرة، مع ارتفاع الودائع لديه إن من الأفراد أو الشركات، مستفيدا من توجه المودعين إلى البحث عن السلامة والأمان خلال الأزمة.

و بنك الكويت الوطني هو اكبرمصرف ا في الكويت بحصة سوقية تفوق الـ30% من إجمالي ودائع القطاع المصرفي والقروض، ويحتل موقع الصدارة في كافة مجالات العمل المصرفي.