×

تحذير

JUser: :_load: غير قادر على استدعاء المستخدم برقم التعريف: 65

بنك الشام ينتخب رئيس مجلس ادارة "التجاري "الكويتي رئيسا لمجلس ادارته

انتخبت الجمعية العمومية لبنك الشام مجلس الادارة الجديد للبنك حيث تم انتخاب رئيس مجلس ادارة البنك التجاري الكويتي علي يوسف العوضي رئيسا لمجلس الادارة خلفا لجمال المطوع.

وذكر بنك الشام في بيان وزع عقب اجتماع الجمعية العمومية العادية وغير العادية لمساهميه برئاسة نائب رئيس مجلس الادارة نبيل الكزبري ان بقية اعضاء مجلس الادارة احتفظوا بمقاعدهم وهم اضافة الى الكزبري كل من طارق فريد العثمان ممثلا عن البنك التجاري الكويتي وعلي مهران خونده والدكتور لؤي الاعسر والمهندس رياض علي ديب ممثلا عن صندوق تقاعد المهندسين وممثل عن البنك الاسلامي للتنمية.

وقال الكزبري في كلمة له ان التقدم الكبير الذي شهده المصرف في العامين الاخيرين جاء نتيجة العمل المتواصل والجهد الدؤوب لادارة البنك وموظفيه مؤكدا اهمية السياسات الاستراتيجية التي يتبناها المصرف في تطوير وتوسيع البيئة الائتمانية والاستثمارية لديه.

واضاف ان بنك الشام استطاع ان يحقق ارباحا تزيد على 107 ملايين ليرة سورية (حوالي 14ر2 مليون دولار) خلال عام 2010 مشيرا الى ان عدد الفروع التي افتتحها البنك حتى نهاية 2010 بلغ ثمانية فروع منتشرة في المحافظات السورية لافتا الى وجود مجموعة من الفروع قيد التجهيز سيتم افتتاحها هذا العام.

واعرب عن ثقته في ان المصرف سيشهد انتعاشا كبيرا على صعيد تحقيق الارباح في ضوء النتائج الاولية التي حققها في الربع الاول من عام 2011 والتي تشير الى تحقيق ارباح تجاوزت 480ر82 مليون ليرة سورية.

واكد الكزبري ان البنك سيعمل جاهدا على تطوير وتحسين منتجاته ومهارات موظفيه وتوفير الانظمة اللازمة وذلك من خلال تحديث وتطوير نظامه المصرفي لا سيما مع وجود خبرة مصرفية مشهود لها بالكفاءة على رأس البنك وهو علي يوسف العوضي.

وكشف الكزبري عن ان البنك في المراحل الاخيرة للادراج في سوق دمشق للاوراق المالية حيث يتوقع ان تتم عملية الادراج خلال النصف الثاني من العام الحالي.

وحضر اجتماعات البنك بالاضافة الى اعضاء مجلس الادارة رئيس هيئة الرقابة الشرعية في البنك وممثلون عن وزارة الاقتصاد والتجارة ومصرف سورية المركزي وهيئة الاسواق والاوراق المالية.

وقد تأسس بنك الشام الاسلامي وهو شركة مساهمة مقفلة في السابع من سبتمبر من عام 2006 برأسمال قدره خمسة مليارات ليرة سورية ويعد من اول المصارف الاسلامية في سوريا وتخضع انشطة وعمليات البنك لرقابة مصرف سوريا المركزي ورقابة الهيئة الشرعية.

وتعود ملكية البنك الى البنك التجاري الكويتي بنسبة 32 بالمئة والبنك الاسلامي للتنمية بنسبة 9 بالمئة وشركة (الشال) الكويتية للاستثمار بنسبة 2 بالمئة وشركة (المهيدب)

السعودية القابضة للاستثمار بنسبة 3 بالمئة والشركة الكويتية المتحدة للاستثمار (الهيئة العامة للاستثمار) بنسبة 3 بالمئة اضافة الى عدد من المستثمرين السوريين.

×