×

تحذير

JUser: :_load: غير قادر على استدعاء المستخدم برقم التعريف: 64

محافظ المركزي: العملة الخليجية الموحدة هدف وتتطلب قاعدة صلبة تحقق استقرارها

اكد محافظ البنك المركزي الكويتي الشيخ سالم عبدالعزيز الصباح اليوم ان المجلس النقدي الخليجي يواجه تحديات مختلفة اذا لا يقتصر الامر على اصدار ورقة نقدية مشتركة لدوله بل المهم هو التوصل الى بنية اساسية قوية وسليمة تشريعيا وماليا ومؤسيسا لتصدر تلك العملة استنادا الى ارضية صلبة تحقق استقرار لهذه العملة.

جاء ذلك في تصريح للشيخ سالم الصباح لوكالة الانباء الكويتية (كونا) لدى وصوله الى سويسرا للمشاركة في الاجتماع الرابع لمجلس محافظي المؤسسة الدولية الاسلامية لادارة السيولة المقرر انعقاده يوم غد السبت على هامش الاجتماع السنوي لبنك التسويات الدولي.

واوضح الشيخ سالم الصباح "ان اصدار العملة الخليجية الموحدة هدف وليس املا ونحن نعمل جاهدين للوصول الى هذا الهدف الذي يمثل تتويجا لكل تلك الجهود".

في الوقت ذاته شدد على "وجود خطوات تأسيسية مهمة تسبق اطلاق العملة الخليجية الموحدة على رأسها اطلاق البنك المركزي الموحد الذي يهيئ الارضية المناسبة قانونيا ومؤساسيا".

واكد في تصريحه "ان العمل يدور على قدم وساق للوصول الى هذا الهدف في اسرع وقت ممكن دون التنازل عن الاساسيات اللازمة لانجاح هذه العملة".

كما شرح الشيخ سالم الصباح ضرورة تنظيم وتنسيق الدول المعنية لسياساتها المالية والنقدية وايضا ضرورة توحيد الكثير من التشريعات الاقتصادية والتجارية في كل تلك الدول كي تصبح في ذات القدرة التنافسية المتكافئة.

في الوقت ذاته لفت الى ان مشاركة الكويت في اجتماعات مجلس محافظي مؤسسات ادارة السيولة الاسلامية الدولية في مدينة (بازل) السويسرية يهدف الى ايجاد صكوك ذات صبغة اسلامية تتمتع بآجال مختلفة وهو ما يفتقد اليها السوق العالمي حاليا.

واضاف "نحتاج الى تنظيم هذا السوق واصدار تلك الصكوك من خلال جهات ذات ثقل كي يطمئن لها المستثمر بدلا من ان يصطدم بردائة النوعية وبالتالي يخسر امواله".

واكد ان هذه الصكوك ستفيد المؤسسات المصرفية والمالية الاسلامية من حيث وجود ادوات سائلة يفتقر اليها السوق الآن بينما تطالب السلطات الرقابية في الدول الاسلامية بنسب رقابية معنية بالسيولة.

واوضح أن افضل الحلول لتلك المؤسسات المصرفية الاسلامية هو اقتناء تلك الصكوك ذات السيولة العالية والتي لها سوق ثانوي للتناول ايضا في المقابل بين الشيخ سالم الصباح ان استخدام المدخرات سواء من دول اسلامية او غير اسلامية في بناء قاعدة تمويل جيدة للمشاريع التنموية والاستثمارية يصب في المصلحة الاقتصادية بشكل عام.

×