×

تحذير

JUser: :_load: غير قادر على استدعاء المستخدم برقم التعريف: 64

عمومية الوطنية للاتصالات توافق على إدراج اسهمها في بورصة قطر

وافقت الجمعية العمومية العادية لشركة الوطنية للاتصالات على طلب إدراج اسهم الشركة في سوق قطر للاوراق المالية فضلا عن موافقة عامة على الادراج في اي بورصات أخرى يرى مجلس الادارة ان الادراج فيها ضرورية لمصلحة الشركة.

وانتخبت العمومية عضوا مكملا لمجلس إداراتها بعد ان استقال نائب رئيس مجلس الادارة الشيخ محمد بن سحيم آل ثاني بداية الشهر الجاري وتم انتخاب شركة كيوتل للاستثمارات العالمية على أن تحدد الشركة ممثلها في المجلس لاحقا، علما بأن هذا الانتخاب يسري حتى نهاية فترة عمل المجلس في 2013.

وأوضح معرفية أن المجلس عرض هذا البند على المساهمين للحصول على موافقتهم حسب تعديلات القانون الأخيرة، التي تمت في مارس الماضي، مؤكدا ان المجلس كان مخولا في الماضي اتخاذ هذا القرار دون الرجوع الى المساهمين حسب القانون القديم.

واستعرض في بداية الجمعية نتائج الشركة الايجابية في الفترة الأخيرة خاصة بعد حصولها على جائزة أفضل شركة اتصالات لعام 2011، وذلك من قبل “مجلة أربيان بيزنس” المجلة الرائدة في عالم الأعمال.

وكشف عن ارتفاع عدد عملاء “الوطنية” في نهاية الربع الأول من العام الحالي بزيادة بلغت 15.2 في المئة عن الفترة ذاتها عام 2010، وأضاف بالقول “لقد بلغت ايرادات الربع الاول للشركة 62.6 مليون دينار مقارنة بإيرادات بلغت 52.8 مليون دينار في الفترة ذاتها من سنة 2010، أي بزيادة بلغت 18.4 في المئة، وفي نهاية الربع الأول 2011 بلغ صافي الربح 285.2 مليون دينار، مقارنة بـ14.7 مليون دينار في الفترة ذاتها من سنة 2010″.

وعن إدراج اسهم “الوطنية” في بورصة قطر للأوراق المالية قال معرفية، إن هذه “خطوة تؤكد رغبتنا الأكيدة في تعزيز مكانة الشركة الريادية، ولتفتح المجال أمام المزيد من المساهمين الطامحين الى امتلاك أسهم الوطنية”.

وأشار إلى أن الوطنية للاتصالات تعد كلا من المساهمين والعملاء بمواصلة إحراز المزيد من التقدّم في النصف الثاني من العام الحالي، وستعمل جاهدة من أجل كسب ثقة العملاء والمساهمين والحفاظ على توازنها ونموها داخل السوق بخطى ثابتة.