×

تحذير

JUser: :_load: غير قادر على استدعاء المستخدم برقم التعريف: 65

التأمينات تعلق ضخ أي سيولة للبورصة و أي زيادة رأسمال جديدة

قال مدير عام مؤسسة التامينات الاجتماعية الكويتية فهد الرجعان ان ضخ اموال جديدة في البورصة الكويتية معلقا حاليا حتى يتم استيضاح بعض المسائل المتعلقة بمتطلبات هيئة أسواق المال الجديدة ولائحتها التنفيذية وعلى راسها استثناء المؤسسة من بعض الافصاحات اليومية المطلوبة حول الملكيات حيث هناك أموال ضخمة تستثمرها المؤسسة في السوق عبر صناديقها والشركات التي تستثمر اموالها ومن الصعب الإفصاح عن التغيرات في الملكية بشكل يومي، كما هناك بعض الامور المتعلقة بالصناديق ونسب التركز للاصول فيها سيتم استيضاحها من الهيئة لاحقا ،مشيرا في الوقت نفسه الي ان استثمارات المؤسسة التي انخفضت قيمتها الدفترية 1.8 مليار دينار في الأزمة المالية في ٢٠٠٨ تم تعويضها بالكامل وحققت المؤسسة في 2010 نسبة ارتفاع في العوائد على الاستثمار تفوق 8 % ، وعادت الاستثمارات لتسجل 15.9 مليار دينار، بما يعادل 58 مليار دولار.

 

وأضاف الرجعان لـ" العربية" أن الخسائر هي انخفاض من الارباح المتراكمة وليست خسارة من رأس المال، واليوم غطينا الانخفاض الذي بلغ في الازمة 1.8 مليار دينار. فالمعايير المحاسبية العالمية فرضت نموذجا جديدا للتقييم في الميزانية، يقضي باحتساب القيمة العادلة على اساس سعر السهم في حال تسييله عند اجراء الجردة السنوية، أي سعره في السوق Market to Market وهو ما فرض علينا احتساب اسعار الاصول حسب تقييمها السوقي الذي تراجع بنسب كبيرة في الازمة، لكن الخسارة التي ظهرت غير محققة فعلياً، فنحن لم نبع الاصول الاساسية لانها استثمارات طويلة الاجل. وفي السابق كان التقييم العادل لاستثمار طويل الاجل يُوضع على اساس التكلفة على الاستثمار.وعن المحفظة الوطنية، أفصح الرجعان عن رقم جديد تديره «التأمينات» يبلغ 226 مليون دينار، أي بزيادة 116 مليون دينار عن آخر رقم افصح عنه تقرير ديوان المحاسبة حول استثمارات المؤسسة والبالغ 110 ملايين دينار كما في 2010/3/31، أي أن المؤسسة اشترت بمبلغ الزيادة في الفترة اللاحقة لمارس 2010.

وتأمل «التأمينات» أن تُسرّع الحكومة خطوات الخصخصة وطرح الشركات التنموية لخلق الفرص، حيث يبدو السوق حاليا أشبه بــ «ودائع واسهم»، على حد وصف المصادر، وهما قطاعان لا يحققان عوائد كما في السابق.
وقال الرجعان ان المؤسسة ستوظف النقد الجديد والفائض لديها في اكتتابات في شركات تنموية أو في شركات تشغيلية جيدة، كما ستعمل على استثمار الاراضي المملوكة لها في الفترة المقبلة.

وقال التنظيم في السوق مطلوب ومهم جدا، والهيئة سيكون لديها دور كبير في التنظيم للافضل، لكن هناك حاجة لتفهم أوضاع المؤسسات الحكومية الكبيرة كمؤسسة التأمينات والاموال التي تديرها لكي يتم استثناءها من بعض المتطلبات، فهي، الى جانب مؤسسات اخرى، تضخ المليارات في السوق وتحركه.

يذكر أن تقرير ديوان المحاسبة بين أن اموال المؤسسة في المحفظة حققت عائدا بلغت نسبته %12.6، علما أن المبلغ الاجمالي المفترض أن تساهم فيه كان 350 مليون دينار، ويقول الرجعان أن المتبقي سيتم استغلاله عندما تحين الفرصة في السوق وبعد استيضاح متطلبات الهيئة.
وأكد الرجعان أن المؤسسة لن تدخل في أي زيادة في رؤوس اموال شركات الاستثمار، أو حتى في اكتتابات جديدة في شركات استثمارية

×