الطفلة سميرة

بنك الكويت الوطني يحقق أمنية الطفلة سميرة بأن تكون "مزيّنة كيك محترفة"

حقّق بنك الكويت الوطني أمنية الطفلة سميرة عبدالرحمن صالح بصناعة وتزيين قالب حلوى مميّز، وذلك في إطار مبادرته الاجتماعية "أحلم أن أكون" الهادفة إلى تحقيق أحلام الأطفال من مرضى السرطان والأمراض المزمنة وذوي الاحتياجات الخاصة، والتي تندرج ضمن المسؤولية الاجتماعية للبنك.

وقامت أسرة العلاقات العامة في بنك الكويت الوطني بتنظيم زيارة للطفلة سميرة إلى محل تشيز بيكري لتقوم بصناعة وتزيين قالب الحلوى الذي كانت تتمنى تحضيره بنفسها. وكان فريق العمل في محل تشيز بيكري في استقبال الطفلة وأسرة البنك، حيث ارتدت سميرة الزيّ الخاص بالشيف وقامت بتحضير الكيكة التي لطالما حلمت بعملها وتزيينها . وكانت سميرة في منتهى سعادتها حيث لم تفارقها البسمة طوال الوقت.

وقالت مسؤولة العلاقات العامة في بنك الكويت الوطني جوان العبدالجليل إن مبادرة "أحلم أن أكون" تواصل نجاحها بتحقيق أحلام الأطفال الذين يكافحون من أجل الحياة، وفي كل مرة نساهم فيها بدعم الأطفال يصبح لدينا دافع أقوى للاستمرار بالتزامنا تجاههم. وأضافت أن هذه المبادرة تنسجم مع ثقافة بنك الكويت الوطني الرامية إلى خدمة المجتمع وأبنائه من خلال تبني الرسائل الاجتماعية الهادفة والعمل على تحقيقها بالشكل الأفضل.

وأكدت العبدالجليل أن الشجاعة الكبيرة والإرادة القوية التي تتمتّع بها سميرة تجعل من هذه التجربة البسيطة خطوة مهمة في طريق تحقيق طموحها. كما إن مبادرة أحلم أن أكون اجتازت لغاية اليوم أربعة أعوام وما زال أمامنا الكثير لنقدمه لأطفالنا من خلالها، وهذا جزء لا يتجزأ من التزامنا تجاه مجتمعنا الذي ننتمي إليه.

وتعتبر مبادرة "أحلم ان أكون" إحدى أهم مبادرات بنك الكويت الوطني في المسؤولية الاجتماعية، وهي تأتي استكمالاً لإسهامات البنك الهادفة إلى دعم ورعاية القطاع الصحي خاصة فيما يتعلق بدعم الأطفال ومساعدتهم على تجاوز واقعهم من خلال دفعهم إلى التركيز على ما يطمحون إليه. وتتم هذه المبادرة بالتعاون بين مستشفى بنك الكويت الوطني للأطفال، أيقونة مساهمات البنك الاجتماعية، والمؤسسات الخاصة برعاية الأطفال في الكويت مثل بيت عبدالله والجمعية الكويتية لرعاية الأطفال في المستشفى "كاتش" المتخصصة برعاية الأطفال الذين يعانون من أمراض مزمنة في المستشفيات الحكومية إلى جانب المؤسسات التي تعنى بالأطفال ذوي الاحتياجات الخاصة.

ويحفل سجل الوطني بالعديد من المبادرات الريادية الإنسانية والاجتماعية، ويواصل سعيه إلى توفير مختلف السبل لدعم الأطفال في الكويت إلى جانب قيامه بصورة مستمرة بتنظيم زيارات إلى العديد من المؤسسات الإنسانية بهدف تكريس ثقافة خدمة المجتمع وتعزيز الوعي بالمسؤولية الاجتماعية، وهو نهج لطالما تميز به البنك ويسعى دوماً إلى نشره في المجتمع.