×

تحذير

JUser: :_load: غير قادر على استدعاء المستخدم برقم التعريف: 64

المركزي لـ"إتحاد شركات الاستثمار": هدفنا تجنب الرقابة المزدوجة على الشركات قدر الإمكان

صرح أسعد البنوان رئيس اتحاد الشركات الاستثمارية بأن وفداً من الاتحاد برئاسته قد اجتمع اليوم الثلاثاء بناء على طلبه، مع محافظ بنك الكويت المركزى الشيخ سالم عبد العزيز الصباح، وبحضور نائب المحافظ الدكتور محمد الهاشل والسيد يوسف العبيد المدير التنفيذى لقطاع الرقابة.

وهدف الاجتماع إلى الحصول على بعض الإيضاحات حول التعميم الصادر عن بنك الكويت المركزى إلى شركات الاستثمار بتاريخ 18/5/2011 والذى يطلب فيه البنك المركزى من الشركات مراجعة أوضاعها والأغراض التى ترغب فى ممارستها فى ضوء صدور قانون هيئةأسواق المال.

وأوضح البنوان أن البنك المركزى قد أجاب على كافة استفسارات الاتحاد هو التعميم وتقديم الإيضاح الكافى حول الهدف منه.

وأضاف بأن المحافظ قد أكد على أن التعميم لا يتضمن إلزاماً للشركات بالاختيار بين الخضوع لرقابة بنك الكويت المركزى أو هيئة أسواق المال، حيث يدرك البنك المركزى تماماً أن هذا الأمر يخضع لقرار الجمعية العامة لمساهمى الشركة، ومن ثم فهو لا يرغم الشركات على أى شئ، وإذا رغبت أى شركة وفقاً لظروفها ورغبتها.

وذكر البنوان أن المحافظ قد أوضح أن هدف البنك المركزى هو السعى نحو تجنب الرقابة المزدوجة على الشركات بالقدر الممكن، لما لها من تأثيرات محتملة على مستوى تحقيق أهداف الرقابة بما لذلك من انعكاسات على الشركات ذاتها، فضلاً عن الأعباء الرقابية الكبيرة المترتبة على الشركات من جراء تلك الرقابة المزدوجة على النحو الذى تم إيضاحه فى التعميم المشار إليه، وأن التعميم إنما جاء استباقاً للأمور واستهدافاً للتخفيف من الأعباء عن كاهل الشركات من جهة والتنظيم الأفضل للجوانب الرقابية من جهة أخرى.

وحول الوضع فى حالة استجابة الشركات لتوجه التعميم، ذكر البنوان بأن البنك المركزى أكد استعداده للنظر فى منح ترخيص إنشاء شركة منفصلة لأغراض التمويل سواء مواكبة لاستجابة الشركة فى المرحلة الحالية أو فى المستقبل.

وأضاف بأنه ليس بالضرورة أن يتم إنشاء كيان جديد فى حالة الفصل بين الأنشطة، إذ يمكن أن يتم ذلكمن خلال كيانات قائمة كالشركات التابعة.

وأكد البنك المركزى فى هذا السياق كذلك على أنه ليس بالضرورة أن يكون رأس مال الشركة الجديدة – فى حال إنشائها- نقدياً، إنما يمكن أن يكون عينياً كذلك.

وفيمايتعلق بتداخل المهام الرقابية، فإن البنك المركزى قد أوضح أنه من المتوقع أن يكون هناك تداخل فى جانب من المهام الرقابية على شركات الاستثمار بين البنك المركزى والهيئة، وأنه يتم حالياً التنسيق بشأنها مع الهيئة.

واختتم البنوان تصريحه بأن البنك المركزى قد أبدى مرونة كبيرة وتعاوناً بناء فى شأن ما طرح خلال الاجتماع، وأن الاجتماع كان مثمراً وألقى الضوء على العديد من الجوانب فيما يتعلق بالتعميم المشار إليه، الأمر الذى سيتيح للشركات إمكانية اتخاذ قرارها فى هذا الأمر الحيوى فى إطار معطيات واضحة حوله.

×