مها خالد الغنيم

"جلوبل": 1.6 مليون دينار أرباح الـ 9 أشهر

أعلن بيت الاستثمار العالمي (جلوبل) اليوم عن نتائجها المالية للتسعة أشهر من 2016 المنتهية في 30 سبتمبر 2016 محققة إيرادات من الرسوم والعمولات بلغت 8.9 مليون دينار، وأرباحا صافية بلغت 1.6 مليون دينار بالرغم من التحديات العديدة التي يشهدها العالم وتأثيرها على أسواق الأسهم الإقليمية وتدفقات الصفقات المصرفية الاستثمارية والجهود المبذولة لاستقطاب أموال جديدة.

فقد بلغت الأصول المدارة لصالح العملاء 1 مليار دينار كويتي في نهاية سبتمبر 2016. واستمر تركيز فريق إدارة الأصول على طرح منتجات وخدمات تلبي إحتياجات العملاء منها منتجات وبرامج إستثمارية ذات دخل ثابت ونسبة مخاطر منخفضة كبديل عن أسعار الفوائد المتدنية. كما وزع الفريق حوالي 44 مليون دينار كويتي للعملاء منذ بداية العام متضمنة أرباح نقدية وعوائد تخارجات ناجحة من بعض الإستثمارات. أما الاستثمارات المصرفية، فتقدم خدماتها لعدد من الشركات في الكويت والسعودية والبحرين وعمان منها خدمات الاستشارات المالية وصفقات الاندماج والاستحواذ وتمكنت منذ بداية العام من إنهاء صفقتين بنجاح.

ونجحت الشركة في ترشيد التكاليف التشغيلية بنسبة 13% أي بمبلغ 1.2 مليون دينار كويتي تماشياً مع الظروف الإقتصادية والأوضاع الحالية التي تمر بها الأسواق.

تتمتع الشركة بهيكل جيد لرأس المال خال من الديون وبحقوق مساهمين خاص بالشركة الأم تبلغ 88.2 مليون دينار كويتي.

وتعليقا على هذه النتائج صرح هشام سليمان العتيبي، رئيس مجلس الإدارة: "إن إستراتيجية الشركة في التركيز على الأعمال الأساسية المدرة للرسوم وترشيد تكاليف التشغيل أثبتت صوابيتها خلال هذه الأوقات الصعبة. ما يميزنا هو جودة الإيرادات المحققة والتي تمثل الرسوم والعمولات أكثر من 90 في المائة منها في حين لا تتعدى الإيرادات من التعامل مع الأطراف ذات الصلة نسبة 15 في المائة."

من ناحيتها، قالت مها خالد الغنيم، نائب رئيس مجلس الإدارة والرئيس التنفيذي للمجموعة: "رغم التحديات العديدة التي تشهدها الأسواق وبالأخص في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، إلا أننا تمكنا من تحقيق الأرباح لسبع ميزانيات فصلية متتالية، أي منذ الربع الأول من العام 2015."

وختمت قائلة: "ومع التوقعات بإستمرار هذه التحديات لفترة ليست بقصيرة، إلا أننا ملتزمون بمواصلة خلق قيمة مضافة لجميع الأطراف من خلال تقديم منتجات وخدمات إستثمارية للعملاء تتماشى مع هذه التحديات والظروف التي تمر بها الأسواق."

×