الرئيس التنفيذي في مجموعة زين سكوت جيجنهايمر مع مسؤولي الـ B2B من جميع شركات المجموعة

"زين" تواصل تنمية أعمالها في مشروعات الأعمال في أسواق الشرق الأوسط

أقامت مجموعة زين مؤتمرها السنوي الثاني للأعمال "Zain B2B" في مملكة البحرين، والذي ركّزت فيه على الحلول الموجهة نحو تلبية متطلبات مشروعات الأعمال في أسواق المنطقة، وعلى مجموعة المنتجات والحلول التي توفرها، من أجل تلبية متطلبات هذا القطاع.

وأفادت المجموعة في بيان صحافي أن الحدث الذي استمرت فعالياته على مدار يومين شهد مشاركة واسعة لعدد كبير من المسؤولين التنفيذيين من جميع الشركات التابعة، وذلك من أجل تقييم الأداء بشكل عام واستراتيجية العمل على صعيد مجالات الـ B2B، بالإضافة إلى تقييم الفرص التي توفرها هذه الشريحة السوقية المهمة، وتحديد معالم الاستراتيجيات والسياسات اللازمة لتعزيز موقع المجموعة الريادي في مجالات مشروعات الأعمال.

وأوضحت زين أن عملاء مشروعات الأعمال بحاجة إلى نوعا خاصاً من الحلول التي توفر مزيدا من المرونة والتواصل والمعالجة والقدرة على النمو والتطور، إلى جانب القدرة على إمكانية الوصول إليها من أي مكان حول العالم.

وأشارت المجموعة إلى أنها تملك سلسلة من حلول الـ B2B، والتي توفرها لدعم المؤسسات والشركات ومشروعات الأعمال سواء كانت كبيرة أو صغيرة، وذلك عبر منتجات وخدمات تخصصية تهدف إلى تلبية احتياجات كل جهة على حدة.

الجدير بالذكر أن حلول الـ B2B باتت تشكل فرص نمو هائلة لشركات الاتصالات العاملة في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، وهي المنطقة المتأخرة حاليا خلف الأسواق العالمية التي تسهم أعمال الـ B2B فيها بما يربو على 20 في المئة من إجمالي الإيرادات.

وقال الرئيس التنفيذي في مجموعة زين سكوت جيجنهايمر خلال مشاركته في فعاليات المنتدى " عندما يتعلق الأمر بالابتكار، فإن مجموعة زين تتولى طليعة المؤسسات في الأسواق التي تعمل فيها، وذلك من خلال تقديم تجربة عملاء ذات طراز عالمي وعن طريق عروض خدمات متكاملة ذات قيمة عالية".

وأضاف قائلا " هذه الخدمات تشمل الحلول المتنقلة والثابة والحلول القائمة على قواعد البيانات، وحلول إنترنت الأشياء، ولقد واصلنا العمل على تطوير وتنمية حصتنا السوقية في شريحة مشروعات الأعمال على مستوى المنطقة، وهي الشريحة التي تشمل عملاء يتنوعون ما بين قطاعات حكومية، ومؤسسات ومشروعات صغيرة ومتوسطة ".

وبين جيجنهايمر بقوله "إن مجموعة زين تواصل تطورها من أجل أن تصبح مزود خدمات رقمي متكامل، وقطاع مشروعات الأعمال هو جزء مهم في سبيل تحقيق هذه الرؤية الاستراتيجية لعملياتها ".

ومن ناحيته قال المدير العام في شركة زين البحرين محمد زين العابدين " تركز مملكة البحرين جهودها ومواردها باستمرار لمواكبة أحدث التطورات في مجالات التكنولوجيا، ويأتي مثل هذا الحدث الإقليمي منسجما مع الرؤية الاقتصادية 2030 للمملكة، وهي الرؤية التي أطلقها حضرة صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة، والتي تهدف إلى رفع مستويات التنافسية والاستدامة من خلال تبين مجالات الابتكار".

وأضاف زين العابدين قائلا "نحن سعداء باستضافة منتدى ( Zain B2B ) للعام الثاني على التوالي هنا في البحرين، كما أننا فخورون بكوننا مشارك فعال في قطاع تكنولوجيا المعلومات والاتصالات في المملكة، حيث استثمرنا خلال الفترة الأخيرة الماضية ما يربو على 100 مليون دولار في سبيل تحديث وتطوير شبكتنا لكي نتمكن من خدمة عملائنا بشكل أفضل".

ومن أجل تعزيز عروض خدماتها الخاصة بمشروعات الأعمال، أقدمت مجموعة زين خلال الفترة الأخيرة الماضية على الدخول في استثمارات استراتيجية في مجموعة neXgen المتخصصة في استشارات المدن الذكية وتطوير حلول التنقل، وكذلك في شركة FOO الاستشارية، كما أن المجموعة أبرمت اتفاقيات مع شركات رائدة عالميا في مجال تزويد الحلول التكنولوجية.

الجدير بالذكر أن مصطلح B2B يُعنى به عملية التبادل بين الأعمال التجارية، كالتبادل بين الموردين وتجار الجملة، أو التبادل بين تجار الجملة وتجار التجزئة، أو التبادل التجاري بين شركة وأخرى، فمع وصول خدمات الإنترنت لأسواق العمل والتجارة بين المنشآت، وما تلاه من بناء البنية التحتية للشركات المهتمة.

فقد بدأ تأثير الإنترنت على الأعمال التجارية بين المنشآت يتزايد في جميع أنحاء العالم، حيث أن 80 % من الصفقات التي تتم عبر شبكة الإنترنت تكون صفقات للأعمال التجارية بين المنشآت، كما أن هناك العديد من الدول تستخدم التجارة الإلكترونية بين الشركات والعملاء، ولكن في الآونة الأخيرة، تحول التركيز في التجارة الإلكترونية من التجارة بين المنشأة والمستهلك B2C إلى الاستخدام الفعال لأدوات التجارة الإلكترونية لجعل العمليات التجارية والعلاقات B2B أكثر كفاءة.

يذكر أن فعاليات منتدى Zain B2B  من المبادرات الرئيسية التي تعتمد عليه مجموعة زين في تنفيذ استراتيجيتها، والتي تستهدف من خلالها التحول إلى مشغل اتصالات رقمي متكامل، وقد جمعت النسخة الثانية من هذا الحدث العديد من القيادات التنفيذية على مستوى المجموعة وشركاتها، وقد شهدت جلسات العمل على مدار يومين الكشف عن مبادرات جديدة، إلى جانب تبادل وجهات النظر حول تطبيق أفضل السبل الممكنة لمقابلة ومواكبة احتياجات عملاء قطاع مشروعات الأعمال.