الرئيس التنفيذي في مجموعة زين سكوت جيجنهايمر يتسلّم الجائزة

مجموعة "زين" أفضل مشغل شامل للاتصالات في منطقة الشرق الأوسط

منحت CommsMEA مجموعة زين جائزة "أفضل مشغل شامل للاتصالات" في منطقة الشرق الأوسط عن العام 2016، وذلك في الحفل السنوي الذي نظمته مؤخرا في دبي وسط حضور كبير من الشخصيات البارزة على المستوى الإقليمي والدولي في مجالات صناعة الاتصالات.

وتوجت CommsMEA شركة زين العراق في نفس الحفل بجائزة "أفضل حملة تسويقية"، تقديرا للنجاح الكبير الذي حققته حملتها "هسه إليّه" المتعددة الأوجه، والتي ركزت خلالها على إلهام وتمكين المواهب العراقية الشابة.

وذكرت المجموعة في بيان صحافي أن جائزة أفضل مشغل اتصالات على مستوى أسواق منطقة الشرق الأوسط، يبرز النجاح المستمر لخططها الاستراتيجية القائمة على أساس الاستفادة من القدرات التي تتمتع بها، بما في ذلك موظفيها وشبكاتها وعلامتها التجارية الرائدة ونطاق التغطية الجغرافية الواسعة لشبكاتها.

وأشادت لجنة تحكيم جوائز مجلة CommsMEA بالمبادرات الاستراتيجية الست الخاصة بمجموعة زين، حيث وصفتها بأنها مبادرات متعمقة وذات رؤية مستشرفة للمستقبل، وهي المبادرات التي تعتمد عليها زين في التحول الاستراتيحي لعملياتها، وجعلها أكثر قدرة على الاستفادة من القدرات الكامنة الهائلة في الساحة الرقمية.

يذكر أن الخطط الاستراتيجية التي ترتكز عليها المجموعة في مبادراتها تستند على أكثر من محور: وهي : تجارب العملاء، الضبط  الأمثل للتكاليف،  تطوير المواهب، جبهة زين الرقمية والإبداعية (ZDFI)، إدارة قيمة العملاء، والمشروعات، وهي الخطط التي تدعم عملياتها في دخول مشروعات أعمال جديدة ومبتكرة،  مثل المدن الذكية والخدمات الرقمية.

وأشارت المجموعة إلى أنها تركز في الوقت الراهن على تبني مبادرات مرنة لزيادة ايرادات خدمات البيانات إلى جانب تعزيز تجارب عملائها بحيث تصل إلى مستويات أكثر إيجابية، وهي في هذا الأمر حريصة على أن تضع العملاء في صميم كل شيء تفعله، مبينة أن هذا التوجه أسهم في دعم ونجاح العلامة التجارية والولاء لها، وهو الأمر الذي أدى بدوره في الحفاظ على ريادتها من حيث أعداد العملاء في معظم الأسواق التي تعمل فيها.

وتعليقا على هذا التتويج قال الرئيس التنفيذي في مجموعة زين سكوت جيجينهايمر " الجائزة التي حازت عليها المجموعة هي شهادة تقدير من مؤسسة مرموقة في مجالات صناعة الاتصالات على الإنجازات والطموحات التي تحققت عن هذه الفترة، والتي أحرزت فيها زين تقدما على المستوى التشغيلي والتجاري في أسواقها".

وأضاف جيجنهايمر قائلا " بالنيابة عن جميع أفراد عائلة زين، نهدي جائزة المركز الأول إلى عملائنا في منطقة الشرق الأوسط، وذلك تقديراً على ثقتهم الكبيرة في خدماتنا وكفاءة عملياتنا".

وأفاد بقوله "إن اختيارنا كأفضل مشغل اتصالات شامل، يضعنا أمام المزيد من التحديات خصوصا مع التوجه الاستراتيجي الجديد لعملياتنا، والذي نسعى فيه إلى التحول إلى مشغل الاتصالات الرقمي، ولذلك سنواصل  خططنا التشغيلية، ونحن نضع أعيننا على توفير حلول أكثر ابداعا".

وأفاد جيجنهايمر بقوله " نثمن جهود شركة زين العراق وخططها التسويقية، والتي تم تتويجها في هذا الحدث بجائزة أفضل حملة تسويقية، فهذا التكريم هو تقدير خاص من لجنة التحكيم لحملة ركزت جهدها على إلهام وتمكين الشباب العراقيين من خلال تشجيعهم على استكشاف مهاراتهم وقدراتهم الكامنة، كما أن هذه الحملة عملت على تزويدهم بالأدوات الضرورية اللازمة لمساعدتهم في تحقيق أهدافهم".

يذكر أن المبادرة الأولى التي تم تفعيلها في الحملة التسويقية لشركة زين العراق كانت عبارة عن صفحة على موقع فيسبوك بعنوان "هسه إليّه"، وهي الصفحة التي عملت كمنصة أو منبر للشباب العراقيين كي يعبروا عن طموحاتهم، كما عرضت الصفحة دعاية تلفزيونية حديثة الانتاج، وهي الدعاية التي حصدت 5 ملايين مشاهدة في غضون أول 72 ساعة من إطلاقها، وبعد مرور نحو 6 اشهر، ارتفعت أعداد المشاهدة إلى 16 مليون إلى جانب 16 مليون تعليق، وشمل إجمالي المشاركات أكثر من 550 ألف شاب عراقي سواء من داخل الدولة أو من شتى أرجاء العالم.

وكان محور تركيز البرنامج مثيرا للاهتمام على نحو خاص في ضوء الاضطراب الاجتماعي الذي تشهده بعض المناطق، حيث قد يشعر الشباب خصوصا كما لو أن تطلعاتهم نحو المستقبل قاتمة وأنهم لا يملكون الكثير كي يفعلوه من أجل الإسهام في خدمة مجتمعهم، وقد تمكنت حملة "هسه إليّه" من أن تتجاوز حدود كونها مجرد حملة تسويقية فائقة النجاح، لتتمكن في نهاية المطاف من تحقيق تأثير حقيقي على حياة الناس في الدولة وفي أرجاء المجتمعات العراقية عموما.

ومن ناحيه أخرى تبذل مجموعة زين جهودا في سبيل مواصلة توسيع وتحسين خدماتها، وهي الجهود الموثقة بشكل جيد، إذ أن زين قد تحالفت وتعاونت مع شركات رائدة عالميا في مجال التكنولوجيا وتقديم المحتوى، بما في ذلك شركة "أوبر" وشركة Booking.com وشركة Zeptolab الرائدة عالميا في مجال تطوير ألعاب الفيديو، وذلك بهدف أن تجلب إلى الأسواق عددا من التطبيقات ذات الاهمام الواسع.

وإلى جانب هذا، قامت مجموعة زين باستثمارات استراتيجية في مجموعة neXgen المتخصصة في استشارات المدن الذكية، وفي شركة FOO المتخصصة في تطوير استشارات وحلول التطبيقات المتنقلة، وذلك في سبيل سعيها إلى تسريع مسار عروض خدماتها على صعيد نمط الحياة الرقمي.

وبالإضافة إلى ذلك، دخلت مجموعة زين في عدد من اتفاقيات الخدمات من أجل تعزيز عروض خدماتها سعيا إلى توفير خدمات مالية متنقلة شاملة، وهي الاتفاقيات التي شهدت إطلاق خدمات مالية متنقلة تستهدف المحرومين من امكانية الوصول إلى الخدمات المصرفية في كل من الأردن والعراق.

كما طرحت زين أيضا نظام الفوترة المباشرة لمشغل الخدمة، وهو الأمر الذي جعل شركات زين من بين أوائل الشركات إقليميا التي قامت بتمكين عملائها من أن يدفعوا بأمان وانضباط أثمان المحتويات والخدمات التي يشترونها من طرف ثالث، وذلك من خلال إضافة ثمن الصفقة إلى الفواتير الشهرية للهواتف أو من خلال أرصدة الدفع المسبق.

تجدر الإشارة إلى أن الاستدامة والشفافية وقيادة الفكر هي عناصر توجد في صميم أعمال مجموعة زين، وهذا الأمر يتجلى بوضوح في كل جانب من جوانب الأنشطة التشغيلية اليومية التي تمارسها زين، كما أن تقرير الاستدامة السنوي لمجموعة زين يسلط الضوء على استمرار احتفاظ وتمسّك الشركة بمكانتها الرائدة إقليميا في ما يتعلق بالسعي إلى تنفيذ أجندتها على صعيد الاستدامة ودعم مجتمعاتها من خلال مبادرات التواصل المجتمعي، بما في ذلك مبادرات بناء القدرات، والتعليم، والتطوير الاجتماعي الاقتصادي، والرعاية البيئية.

وعلاوة على ذلك، فمن خلال التركيز على دعم منظومة بيئة ريادة أعمال المشاريع الناشئة، دخلت مجموعة زين على مدار العامين الماضيين في شراكة مع "مسابقة منتدى MIT لريادة الأعمال للشركات الناشئة في العالم العربي"، كما أنها قدمت في لفترة الأخيرة الماضية دعما إلى مسابقة مسابقة "ابتكر من أجل اللاجئين" العالمية التي يرعاها معهد MIT.

الجدير بالذكر أن CommsMEA هي مجلة الكترونية ومطبوعة تحظى باحترام كبير ولها انتشار واسع النطاق في منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا، كما أن الجوائز السنوية التي تمنحها تلك المجلة تحتفي بعدد من أفضل الشركات والقيادات من حيث الأداء في مجال الاتصالات على مدار العام .

 

×