امير قطر الشيخ تميم بن حمد ال ثاني

امير قطر يؤكد على ضرورة مكافحة "الثقافة الاستهلاكية" في بلده

اكد امير قطر الشيخ تميم بن حمد ال ثاني الثلاثاء حاجة الامارة الخليجية الى تغيير "ثقافتها الاستهلاكية" لمواجهة تبعات انهيار اسعار الطاقة العالمية.

ودعا الامير في افتتاح جلسة مجلس الشورى الى تغيير في "الثقافة الاستهلاكية وفي التعامل مع الثروة" والتخلص من "الإسراف والتبذير"، فيما تواجه الامارة عجزا في الميزانية للمرة الاولى منذ 15 عاما.

كما اكد ان قطر ستنجز جميع مشاريع البنى التحتية المتعلقة بكاس العالم لكرة القدم التي تستضيفها قطر في 2022 مع الحرص على مضاعفة ترشيد الانفاق الحكومي في اطار خطة خمسية تنطلق في العام المقبل.

واوضح ان المقاربة الجديدة تستلزم "تطويرا لثقافة التخطيط والعمل والإنجاز" الى جانب تعديلات ثقافية تستهدف شباب البلد.

وقال "ثمة تحديات لا بد من التعامل معها متعلقة بدوافع الشباب وقيمه وتأثير الثقافة الاستهلاكية على هذه الدوافع والقيم"، بحسب الخطاب الذي نقلته الوكالة القطرية، مضيفا "بدونها لن يكون بوسعنا أن نتقدم، والثروة وحدها لا تكفي".

وردد خطاب الامير اصداء كلمة القاها في العام الفائت قال فيها للقطريين ان الحكومة لم تعد قادرة على توفير كل شيء وناشد الشباب متابعة مسارات مهنية مختلفة.

وفرت عائدات النفط والغاز لقطر ثروة هي من الاكبر في العالم لكن الدخل تدهور نتيجة انهيار الاسعار العالمية.

وقدرت الحكومة عجزا في الميزانية يفوق 12 مليار دولار للعام 2016 الى جانب عجز اضافي يمتد على 2017 و2018.

وتنوي الحكومة لمواجهة ذلك فرض ضريبة على القيمة المضافة.

قال امير قطر "أصارحكم القول إنه رغم أننا كنا نتوقع أن أسعار الطاقة المرتفعة لن تدوم (...) إلا أن أحدًا لم يتوقع حدة الانخفاض وسرعته".