الرئيس التنفيذي لمجموعة زين سكوت جيجينهايمر

"زين": الاتحاد العالمي للاتصالات GSMA يختار سكوت جيجينهايمر لعضوية مجلس الإدارة

أعلنت مجموعة زين أن رئيسها التنفيذي سكوت جيجينهايمر قد تم تسميته لعضوية مجلس إدارة  الاتحاد العالمي للاتصالات المتنقلة (GSMA)، الهيئة العالمية المعنية بصناعة الاتصالات المتنقلة في العالم، وذلك لمدة سنتين ابتداء من يناير 2017 وحتى ديسمبر 2018.

وذكرت المجموعة التي تملك وتدير ثمان شبكات اتصالات متطورة في منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا أن الاتحاد العالمي للاتصالات المتنقلة (GSMA) اختار سكوت جيجنهايمر مع عدد من الرؤساء التنفيذيين البارزين، الذين يمثلون شركات رائدة في هذه الصناعة لعضوية مجلس الإدارة، حيث سينضمون إلى نظرائهم من الرؤساء الآخرين ليتألف مجلس الاتحاد من 26 عضوا.

يذكر أن الاتحاد العالمي للاتصالات يمثل مصالح ما يقارب 800 مؤسسة وشركة من شركات الاتصالات المتنقلة حول العالم، فضلا عن مصالح نحو 300 شركة في منظومة الاتصالات المتنقلة، التي تشمل الشركات المصنعة لأجهزة الهواتف والأجهزة النقالة/ وشركات البرمجيات ومزودي المعدات وشركات الإنترنت، بالإضافة إلى المنظمات التي تعمل في قطاعات صناعية ذات صلة، كما يشرف الاتحاد العالمي للاتصالات أيضاً على تنظيم فعاليات وبرامج ومبادرات في القطاع، وتعقد مؤتمرات وفعاليات رائدة في هذا المجال حول العالم.

وأوضحت زين في بيان صحافي أن تعيين سكوت جيجينهايمر في عضوية المجلس، يبرز تقدير الاتحاد العالمي الـ  GSMA لجهوده الحثيثة في هذه الصناعة، كما يبرز أيضا تقدير الاتحاد لمكانتها كمؤسسة رائدة في منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا، إذ أنها تسهم بفاعلية ونشاط في دعم المبادرات التي يطلقها الاتحاد في تطوير صناعة الاتصالات المتنقلة.

وفي تعليقه على قرار انضمامه إلى عضوية الاتحاد العالمي للاتصالات قال جيجينهايمر "أود أن أعبر عن امتناني لأعضاء مجلس إدارة الاتحاد العالمي للاتصالات GSMA لمنحهم هذه الثقة، ولتقديرهم لمكانة مجموعة زين".

وأضاف جيجنهايمر قائلا " يتمتع الاتحاد العالمي للاتصالات بتاريخ مشرف على صعيد تعزيز وترقية متطلبات شركات الاتصالات المتنقلة على مستوى العالم، وأيضا على صعيد  مساندة ومناصرة القضايا التي أدت إلى جعل صناعة الاتصالات أن تصبح إحدى أنجح الصناعات على الاطلاق".

وأفاد بقوله " مجلس إدارة الاتحاد لديه أهداف أساسية لخططه المستقبلية، حيث يسعى إلى توفير سهولة الوصول إلى خدمات الاتصالات المتنقلة، وتعزيز القيمة للأفراد والمجتمعات".

وتابع جيجنهايمر قائلا " أطلقت مجموعة زين سلسلة مبادرات تتماشى مع الأهداف التي يسعى إليها الاتحاد العالمي، ويتمثل ذلك في المبادرات التي تقوم بها شركات المجموعة على كافة الأًعدة والمجالات، وانطلاقا من هذا التوجه الاستراتيجي لنا، نتطلع من خلال هذه العضوية إلى تعزيز الجهود من أجل تحسين الحياة ".

الجدير بالذكر أن صناعة الاتصالات المتنقلة قد أسهمت بشكل جذري في تغيير الكيفية التي يتواصل ويتفاعل بها الأفراد والشركات والحكومات في كافة نواحي الحياة، ومع ذلك، ما زال هناك المزيد الذي ينبغي عمله على صعيد نشر المزيد من التأثيرات التحولية للاتصالات المتنقلة، من أجل دفع عجلة نمو خدمات الاتصالات حول العالم.

 

×