أحمد المرزوق وفيّ السالم من الموارد البشرية في مجموعة زين أثناء استلام الجائزة

"زين" أفضل شركة "للموارد البشرية" في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا

أعلنت مجموعة زين أنها فازت بجائزة أفضل شركة لـ "الموارد البشرية" على مستوى منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا للعام 2016، وذلك خلال حفل توزيع جوائز لينكد-إنLinkedIn  السنوي الذي جمع نخبة من كبرى المؤسسات الإقليمية المهتمة باستقطاب المواهب وبناء علامة تجارية قوية في مجالات التوظيف.

وذكرت المجموعة أن حفل الجوائز الذي استضافته دبي مؤخرا، ترصد فيه  لينكد-إنLinkedIn  أفضل الشركات في حلول استقطاب المواهب، وتلك المتميزة في تنويع استراتيجياتها في قطاع الموارد البشرية، ومدى ما تتبناه من حلول ابتكارية في طرق الاتصال والتوظيف عبر شبكات التواصل الاجتماعي.

وبينت زين التي تملك وتدير ثمان شبكات اتصالات متطورة في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، أن لجنة التحكيم المسؤولة عن تسمية قائمة الشركات الفائزة اعتمدت في اختياراتها على تحليل الأداء، النتائج، ومدى الآثار المحققة،  وذلك على أساس عدة معايير تضمنت: إنجاز موقع إلكتروني للتوظيف، الإبداع وطبيعة المحتوى، الالتزام والتواصل.

وقالت المدير التنفيذي في مجموعة زين مريم السيف في تعلقيها على هذا التتويج الدولي " في ضوء تركيز جهودنا على دفع علامتنا التجارية كجهة عمل مميزة، يأتي هذا التتويج ليعد بمثابة اعتراف من مؤسسة عريقة مثل  (لينكد-إن) بتميز مبادراتنا كجهة عمل تركز على محتوى استقطاب أفضل المواهب".

وأوضحت السيف بقولها "إن زين مستمرة في استقطاب المواهب التي تخدم أهدافها الاستراتيجية، والتحول نحو بناء مشغل الاتصالات الرقمي المستدام، وبكل تأكيد فإن اختيار المجموعة كأفضل شركة للموارد البشرية على مستوى منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، سيدعم هذا التوجه، ويعزز من جهودها كجهة العمل المفضلة".

الجدير بالذكر أن LinkedIn  أكبر شبكة تجمع المهنيين حول العالم عبر الانترنت، وقد استطاعت أن تقدم نفسها مؤخراً كجهة داعمة لاستراتيجيات الشركات والمؤسسات التي تبحث عن المواهب المتميزة، وذلك بفضل عدد منتسبيها الأكبر في العالم في هذا المجال، حيث تمكنت من ربط أكثر من 450 مليون عضو في أكثر من 200 دولة.

يذكر أن مجموعة زين  لديها حاليا قوة عمل ديناميكة تتألف من 7,000 موهوب يعملون في جميع الشركات التابعة في منطقة الشرق الأوسط وقارة أفريقيا، وتلعب شبكة "لينكد-إن" دورا محوريا في تعزيز جهود زين على صعيد الترويج لمكانتها القوية في مجال التوظيف، حيث تعد أكبر شبكة للتواصل المهني في العالم عبر الانترنت، وقد استطاعت أن تقدم نفسها مؤخراً كجهة داعمة لاستراتيجيات الشركات والمؤسسات التي تبحث عن المواهب المتميزة، وذلك بفضل عدد منتسبيها الأكبر في العالم في هذا المجال، حيث تمكنت من ربط أكثر من 450 مليون عضو في أكثر من 200 دولة.

وكانت مجموعة زين أبرمت اتفاقا مع "لينكد-إن" في نوفمبر من العام 2014 من أجل تعزيز استراتيجيتها الخاصة بترسيخ علامتها التجارية جهة عمل مفضلة، واستقطاب المواهب في المنطقة، مما يسهم في تمكينها من تحديد وتوظيف أفضل المواهب من بين أعضاء الشبكة الاحترافية لـ "لينكد-إن" على مستوى العالم، وقد نجحت لينكدإن ومجموعة زين معاً في بناء شراكة ناجحة سمحت للمجموعة بتنفيذ أحدث المبادرات في مجال التوظيف.

وإذ تؤمن مجموعة زين بأن الكوادر المهنية الموهوبة هي دائما ما تمثل المحرك الرئيسي للشركات، فإنها أكدت في ذات الوقت أن المؤسسة تصنف بأنها مؤسسة تابعة أو قائدة في مجال أعمالها، هو أمر يحدده فريق العمل لديها".

يذكر أن "لينكد-إن" سلطت الضوء على بعض المؤشرات التي قد تسترعي انتباه الشركات المهتمة بجذب المواهب، حيث ذكرت أن 99% من أشهر العلامات التجارية العالمية لديها موظفين يتشاركون المحتوى على شبكاتها، و 97% من موظفي هذه الشركات لديهم مساهمة في الجهود المتعلقة بالمحتوى، و99% منهم يقومون بانتظام بتحديث صفحة بيناتهم على شبكتها.