سكوت جيجنهايمر - أسعد البنوان

إرتفاع أرباح مجموعة "زين" بنسبة 5% لتصل إلى 124 مليون دينار في 9 أشهر

أعلنت مجموعة زين أن أرباحها الصافية ارتفعت عن فترة التسعة أشهر من السنة المالية الحالية لتصل إلى نحو 124 مليون دينار ( 413 مليون دولار) بنسبة نمو بلغت 5%، مقارنة مع 118 مليون دينار(394 مليون دولار) عن نفس الفترة من العام الماضي، وبلغت ربحية السهم عن هذه الفترة 32 فلس.

وذكرت المجموعة أن نتائجها المالية حققت نسب نمو إيجابية على مستوى حجم الأرباح قبل خصم الفوائد والضرائب والإستهلاكات الـ ( EBITDA )، والتي ارتفعت بنسبة 5% لتصل إلى نحو 390 مليون دينار (1.3 مليار دولار)، مقارنة مع 372 مليون دينار (1.2 مليار دولار) عن نفس الفترة من العام 2015، وبلغ هامش الـEBITDA   47.2٪ بنسبة ارتفاع بلغت 4 نقط مئوية.

وأوضحت المجموعة التي تملك وتدير ثمان شبكات اتصالات متطورة في منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا أن حجم إيراداتها عن فترة التسعة أشهر بلغ 826 مليون دينار (2.7 مليار دولار)، مقارنة مع 855 مليون دينار (2.8 مليار دولار) عن نفس الفترة من العام الماضي.

وعن النتائج المالية التي سجلتها المجموعة عن فترة الربع الثالث من السنة المالية الحالية، فقد جاءت بنسب نمو قوية، حيث حققت المجموعة ارتفاعا في حجم أرباحها قبل خصم الضرائب والفوائد والإستهلاكات الـ EBITDA بنسبة 3% لتصل إلى 135 مليون دينار (448 مليون دولار)، وهو ما عكس هامشEBITDA  قوي 49.2٪، بينما سجلت المجموعة ارتفاعا قويا في حجم الأرباح الصافية عن هذه الفترة بنسبة 12% لتصل إلى نحو 43 مليون دينار (141 مليون دولار)، بينما بلغت الإيرادات المجمعة 275 مليون دينار (911 مليون دولار).

وعلق رئيس مجلس الإدارة أسعد أحمد البنوان على هذه النتائج بقوله " لقد شهد الأداء التشغيلي للمجموعة تحسنا ملموسا، وهو ما انعكس بالإيجاب على مستوى الأرباح الصافية، وحجم الأرباح قبل خصم الفوائد والضرائب والإستهلاكات الـ ( EBITDA )، وحجم قاعدة العملاء التي ارتفعت لتصل إلى نحو 45.8 مليون عميل".

وأوضح البنوان بقوله "لكن الظروف المعاكسة لتقلب أسعار صرف العملات، والتي كلفت المجموعة 96 مليون دولار عن فترة التسعة أشهر، ومستويات المخاطر التي تواجهها بعض العمليات التشغيلية، وعلى الأخص عمليات زين في العراق، أثرت نسبيا على نسب النمو المتوقعة للإيرادات".

وأضاف البنوان قائلا "واصلت المجموعة تعزيز استثماراتها في قطاع خدمات البيانات، والذي يتمتع بهوامش نمو واعدة، حيث رفعت زين من حجم إيراداتها في هذا القطاع بنسبة 7% - وذلك باستثناء إيرادات الرسائل النصية وخدمات القيمة المضافة – وحاليا تسهم خدمات البيانات بنسبة 22٪ من الإيرادات الإجمالية للمجموعة".

وتابع بقوله " لقد أبرز نمو حجم قاعدة عملائنا في هذه الفترة التزامنا المتنامي بتوفير أحدث التقنيات على شبكاتنا (الجيل الثالث والرابع)، حيث أن اهتمامنا كان منصبا ولا زال نحو تعزيز مراكزنا التنافسية، وخصوصا في أسواقنا الرئيسية، وبفضل الاستثمارات والمشاريع التطويرية التي تقوم بها شركات المجموعة،  فإننا نتوقع أن تكتسب عملياتنا موارد نمو جديدة".

وكشف البنوان أن القرار الأخير لهيئة الاتصالات وتقنية المعلومات في المملكة السعودية الخاص بتمديد الرخصة الصادرة لشركة زين السعودية 15 عاما إضافية، سيكون له آثارا إيجابية على الأداء المالي والتشغيلي لعمليات زين في المملكة، حيث سيسهم هذا القرار في تخفيض اطفاء الرخصة بمبالغ مالية تقدر بحوالي 433 مليون ريال ( 115 مليون دولار تقريبا) سنويا.

وأضاف بقوله "سيمنح قرار التمديد للشركة قدرات أفضل لمواصلة استثماراتها في تطوير وتوسعة الشبكة، لتلبية الطلب المتزايد على خدمات الاتصالات في المملكة، كما أن رخصة التشغيل الموحدة التي حصلت عليها الشركة ستكسب عملياتها منافسة عادلة في تقديم خدمات الاتصالات المتنقلة والثابتة".

وإذ أكد البنوان أن المجموعة اتخذت خطوات متقدمة في تبني سلسلة من المبادرات الاستراتيجية بهدف تنويع حجم أعمالها وسط التحولات الكبيرة في هذه الصناعة، والتي تقودها طفرة نمو قطاع البيانات والخدمات الرقمية، فقد بين بقوله "نتطلع أن تجني المجموعة ثمار توجهاتها المستقبلية في هذه المجالات، والتي عززتها مؤخرا ببناء شراكات استراتيجية على المستوى الإقليمي والدولي".

ومن ناحيته قال الرئيس التفيذي في مجموعة زين سكوت جيجنهايمر "مع استمرار التقلب الحاد لأسعار صرف العملات، والتحديات الأمنية الصعبة في بعض مناطق عملياتنا، إلا أن الأداء التشغيلي العام للمجموعة جاء عند مستوى توقعات هذه الفترة".

وأضاف جيجنهايمر قائلا "نجحت المجموعة في مواجهة هذه التحديات بالتركيز على الفاعلية التشغيلية لعملياتها، حيث أطلقت سلسلة مبادرات تتناسب مع طبيعة عملياتها التشغيلية وخصوصا التي تواجه تحديات وظروف صعبة، كما عززت خططها للنفقات الرأسمالية، وترشيد التكاليف، وقد امتدت هذه المبادرات على مستوى تحديث الشبكات وعمليات الربط الدولية".

وبين جيجنهايمر بقوله " شهدت هذه الفترة المزيد من التقدم نحو بناء مشغل الاتصالات الرقمي المستدام،  وفي ظل المنافسة المتزايدة، والتراجع الحاد في الإيرادات التقليدية، بسبب منصات خدمات التراسل ومنصات خدمات الصوت عبر الانترنت VoIP))، فإن المجموعة رصدت الفرص الجديدة في الاتجاهات الناشئة لتكنولوجيا المعلومات، والتي تخدم أهدافها الاستراتيجية لهذه المرحلة".

وأضاف قائلا "تركز المجموعة في تنفيذ مبادراتها الاستراتيجية حاليا على تنمية قطاع مشروعات الأعمال، حيث فرص النمو الهائلة المتوقعة في هذا القطاع، والتي سيكون لها بالغ الأثر في الحفاظ على هوامش  EBITDAمتعافية، كما أنها ستساعد في تعزيز المراكز التنافسية للمجموعة مستقبلا".

وأفد جيجنهايمر بقوله "إن المؤشرات الإيجابية التي حققتها المجموعة على مستوى التسعة أشهر وفترة الربع الثالث على مستوى الأرباح الصافية، وحجم الأرباح قبل خصم الفوائد والضرائب والإستهلاكات EBITDA، تعكس التوجه الاستراتيجي للمجموعة، وقدرتها على تنفيذ مبادرات تحويلية مرنة".

الكويت

لا تزال شركة زين الكويت أكثر الشركات المحققة للأرباح في شركات المجموعة، فرغم المنافسة السعرية الشديدة وارتفاع معدلات الانتشار لخدمات الاتصالات المتنقلة (أكثر من 200٪)، فإن الشركة  ما زالت تحتفظ بصدارة الحصة السوقية على مستوى عدد العملاء وحجم الإيرادات.

وبالنظر إلى الأداء المالي والتشغيلي للشركة عن فترة الربع الثالث، فقد شهدت هذه الفترة الفصلية استقرار نسبيا على كافة المؤشرات، حيث بلغت الإيرادات 803 مليون دولار أمريكي،  وبلغ حجم الأرباح قبل خصم الفوائد والضرائب والإستهلاكات EBITDA 393 مليون دولار، وهو ما عكس هامش EBITDA قوي 49%، فيما بلغت الأرباح الصافية 215 مليون دولار أمريكي، بينما بلغت قاعدة العملاء 2.9 مليون عميل.

العراق

لم تتغير الظروف الاستثنائية التي تواجه عمليات زين في العراق خلال هذه الفترة، حيث ما زالت عمليات الشركة تعاني من تفاقم حالة عدم الاستقرار الاجتماعي، والتي نتج عنها نزوح الملايين من بعض المناطق التي تشهد نزاعات وأوضاع مضطربة، ويضاف إليها التحديات المتعلقة بالإغلاقات المؤقتة المتكررة للشبكة، وما يرتبط بذلك من تكاليف تشغيلية، هذا إلى جانب تأثير ضريبة المبيعات البالغة 20٪ على خدمات الاتصالات، ومجموعة أخرى من الزيادات الضريبية على بنود أخرى في العراق، أثرت سلباً على الإنفاق على خدمات الاتصالات.

وفي ظل تقلبات أسعار صرف العملات، فقد جاءت المؤشرات المالية وهي تحمل معها ملامح هذه التحديات، حيث بلغت  الإيرادات 804 مليون دولار، فيما بلغت الأرباح قبل خصم الفوائد والضرائب والإستهلاكات EBITDA 284 مليون دولار أمريكي، بينما بلغ صافي الأرباح 29 مليون دولار، وتقدم الشركة خدماتها حاليا إلى نحو 11.8 مليون عميل، ومن المنتظر أن تشهد خدمات البيانات قفزة نوعية، خصوصا بعد الانتشار الكبير الذي حققته شبكة الشركة بتقنية الجيل الثالث.

السعودية

واصلت المؤشرات المالية لشركة زين السعودية تحقيقها نسب النمو المشجعة على مستوى الأرباح قبل خصم الفوائد والضرائب والإستهلاكات، حيث رفعت الشركة من حجم أرباحها قبل خصم الفوائد والضرائب والإستهلاكات بنسبة 7% لتصل إلى نحو 348 مليون دولار، مقارنة مع 326 مليون دولار عن نفس الفترة من العام الماضي، وانعكس هذا النمو على هامش الـ EBITDA ليصل 24.7%، كما حافظت الشركة على حجم إيراداتها عن هذه الفترة لتصل إلى نحو 1.4 مليار دولار، كما بلغت الخسائر المحققة عن هذه الفترة 225 مليون دولار.

ما زالت خدمات نقل البيانات على شبكة الجيل الرابع تشهد نمو إيجابيا مرتفعا بسبب الطلب المتزايد على هذه النوعية من الخدمات في المملكة، حيث ارتفعت ايرادات البيانات بنسبة 37٪ (باستثناء خدمات الرسائل القصيرة وخدمات القيمة المضافة)، وهو ما يمثل 31٪ من إجمالي إيرادات الشركة، وحاليا تخدم شركة زين السعودية قاعدة عملاء تصل إلى 10.5 مليون عميل، والتي تأثرت قاعدة عملائها بقرار هيئة الاتصالات وتقنية المعلومات في المملكة بتوثيق خدمات الاتصالات ببصمة المشترك.

وفي الوقت الذي تواصل فيه الشركة جهودها الحثيثة في دعم تغطية شبكتها، جاء قرار تمديد الرخصة الصادرة لها 15 عاما إضافية والحصول على الرخصة الموحدة، ليكسب عملياتها قوة دفع نحو تحقيق أهدافها الاستراتيجية، وهو القرار الذي من المتوقع  أن يكون له آثارا إيجابية على الأداء المالي والتشغيلي بداية من الربع الرابع من السنة المالية الحالية، حيث سيسهم في تخفيض اطفاء الرخصة بمبالغ مالية تقدر بحوالي 433 مليون ريال ( 115 مليون دولار تقريبا) سنويا.

السودان

أثمرت العمليات التشغيلية لشركة زين السودان عن مؤشرات مالية إيجابية عن فترة التسعة أشهر، حيث ارتفعت أهم المؤشرات المالية سواء بعملة الدولار الأمريكي أو بالعملة المحلية (الجنيه السوداني).

بلغت الإيرادات 577 مليون دولار (3.7 مليار جنية سوداني) بنسبة ارتفاع بلغت 8%، و10% على مستوى العملة المحلية، بينما حققت الأرباح قبل خصم الفوائد والضرائب والإستهلاكات الـ EBITDA نسبة نمو بلغت 12٪ لتصل إلى نحو 244 مليون دولار أمريكي، بينما ارتفعت على مستوى العملة المحلية بنسبة 14% لتصل إلى نحو 1.6 مليار جنية سوداني.

وارتفعت إيرادات الخدمات البيانات عن هذه الفترة لتمثل ما نسبته 44% من إيرادات الشركة، ومن المتوقع أن تشهد هذه النسبة مستويات نمو مرتفعة في الفترة المقبلة، خصوصا بعد إطلاق الشركة لخدمات الجيل الرابع، بينما شهدت قاعدة العملاء نسبة نمو إيجابية عن هذه الفترة، لتصل إلى نحو 12.5 مليون عميل، بنسبة ارتفاع بلغت 8٪، وذلك مقارنة مع نفس الفترة من العام 2015.

 الأردن

واصلت شركة زين الأردن أدائها التشغيلي القوي عن هذه الفترة، حيث جاءت المؤشرات المالية بنسب نمو إيجابية، ورغم المنافسة المحتدمة في المملكة، واصلت الشركة ريادتها السوقية بجدارة.

رفعت الشركة إيراداتها بنسبة 6% لتصل إلى نحو 363 مليون دولار، مقارنة مع 343 مليون دولار عن نفس الفترة من العام الماضي، كما رفعت الشركة من حجم الأرباح قبل خصم الفوائد والضرائب والإستهلاكات الـEBITDA بنسبة 18% لتصل إلى نحو 179 مليون دولار، مقارنة مع 152 مليون دولار، كما حققت أرباحها الصافية ارتفاعا بنسبة 11% لتصل إلى نحو 79 مليون دولار، مقارنة مع 71 مليون دولار عن نفس الفترة المشابهة من العام الماضي.

وعلى صعيد قطاع الخدمات، رفعت الشركة إيراداتها من خدمات البيانات بنسبة 24% (باستثناء خدمات الرسائل القصيرة وخدمات القيمة المضافة)، لتمثل ما نسبته 33٪ من إجمالي إيراداتها.

البحرين

نجحت شركة زين البحرين في تحقيق نمو متميز في قاعدة عملائها خلال هذه الفترة، لتصل إلى 969 ألف عميل، بارتفاع بلغت نسبته 19%، وذلك بفضل حرصها الدائم على الاستثمار في ترقية شبكة 4G LTE الخاصة بها، والتي تُعد البنية التحتية الأكثر تطورًا في مجال الاتصالات المتنقلة في المملكة، فضلًا عن ابتكار مجموعة جديدة من أحدث المنتجات والخدمات المتميزة.

وجذبت العروض التسويقية والتجارية التي تقوم بها شركة زين البحرين عملاء جدد إلى قاعدة عملائها، ولكن لأسباب تتعلق بطبيعة المنافسة، وتحديات هذه الصناعة، فقد حققت الشركة أرباحا صافية بقيمة 8 ملايين دولار، بينما بلغت الإيرادات  132 مليون دولار، فيما بلغت الأرباح قبل خصم الفوائد والضرائب والإستهلاكات الـEBITDA 49 مليون دولار. 

 

×