نائب رئيس مجلس الإدارة بدر ناصر الخرافي والبروفيسور انريكو ديسيديو والرئيس التنفيذي للمجموعة سكوت جيجنهايمر أثناء ورشة العمل

"زين" تنظم ورشة عمل لقياداتها التنفيذية تحت عنوان "اتخاذ القرار"

أقامت مجموعة زين ورشة عمل لقياداتها التنفيذية تحت عنوان " اتخاذ القرار "، والتي جاءت ضمن سلسلة مبادراتها الاستراتيجية الرامية إلى تبني أفضل الأساليب التدريبية لتطوير مهارات قياداتها التنفيذية.

وذكرت المجموعة في بيان صحافي أن أعمال الورشة التي عقدتها في مقرها الرئيسي في الكويت، جاءت بحضور نائب رئيس مجلس الإدارة بدر ناصر الخرافي، والرئيس التنفيذي للمجموعة سكوت جيجنهايمر، وعدد كبير من الرؤساء والمدراء التنفيذيين على مستوى شركاتها في منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا.

وأفادت زين أنها استضافت في هذه الورشة المحاضر العالمي البروفيسور انريكو ديسيديو الذي يشغل حاليا منصب عضو مقيم في كلية INSEAD ، والذي يعمل أيضا كأستاذ زائر في جامعة وارتون، مبينة أن أبحاثه ونشراته الرئيسية تتركز حول مجالات اتخاذ القرار الفردي، والقرارات الصحيحة، والاقتصاد التجريبي.

وبينت المجموعة أنها عقدت هذه الورشة التفاعلية لتطوير مهارات قياداتها التنفيذية في عمليات اتخاذ القرار، ومساعدتهم في كيفية التعامل مع الأمور التي تتطلب منهم اصدار الأحكام، وإدارة المخاطر والتشكك، وقد سلطت ورشة العمل الضوء على الأفخاخ النمطية التي توجد في مجال إصدار الأحكام، كما أنها أطلعت المسؤولين التنفيذيين على الطرق الفعالة لإدارة أو تخفيف أو تفادي مثل هذه المواقف.

يذكر أن الدراسات المعنية بهذا المجال كشفت أن 80% من الأشخاص يقضون وقتهم في البحث عن البيانات، و15% يقضون وقتهم في تنظيم وترتيب تلك البيانات، و 5% فقط هم في النهاية من يتخذون القرارات، وانطلاقا من هذا فإن مجموعة زين تحاول من خلال  هذه الورش التفاعلية التي تعقدها من وقت إلى آخر، أن تسهم النقاشات التي تتخلها في تطوير مهارات من يتخذون القرار، حتى تحدث تأثيرا إيجابيا على حجم نمو أعمالها.

وقال نائب رئيس مجلس الإدارة بدر ناصر الخرافي " إن الإيمان بشيء ما يعني السعي إلى تحقيقه، ولهذا نسعى باستمرار إلى أن تغطي قاعدة معرفتنا جميع المجالات الإدارية والعملية، حتى نكون على المسار الصحيح نحو تحقيق أهدافنا الاستراتيجية ".

وأضاف الخرافي قائلا "إن الطاقة المحركة لمجموعة زين تنطلق من أفراد ينتمون إلى خلفيات متنوعة، وأساليب تفكير مختلفة، وكل منهم لديه رغبة في التحدي، وبالتالي نحن بحاجة لتعزيز عمليات اتخاذ القرار داخل هذه المنظومة، حيث لدينا رسالة نسعى إلى تحقيقها، وهي أن نكون عند مستوى طموحات عملائنا، بل ونتفوق حتى على توقعاتهم".

وبين بقوله "إن تدفق المعلومات والأفكار بين القيادات والموظفين هو أمر حيوي وضروري، لكنه ليس أمرا محوريا، فالأمر المحوري هنا: يتمثل في أن نتخذ القرار الصحيح، وفي الوقت المناسب بناء على معطيات هذه المعلومات، وهو الأمر الذي نسعى إلى تطويره في بيئة عملنا".

وأكد الخرافي أن التحديات الراهنة لقطاع صناعة الاتصالات تتطلب وبشكل أكثر من ذي قبل قيادات تكون قادرة على اتخاذ القرار، حيث تتنوع هذه التحديات ما بين طبيعة المنافسة والتطورات التكنولوجية، والسياسات والتشريعات، ويضاف إلى ذلك التحديات الجيوسياسية والاقتصادية التي تشهدها منطقة عملياتنا".

وأوضح الخرافي بقوله " في هذا العصر الحديث، أصبحت المرونة والسرعة هما اللتان تسهمان في تحقيق نمو مستدام للمؤسسات، وهو الأمر الذي تحدده القدرة على صنع القرارات الصحيحة، فكلما تحركنا أسرع بخططنا نحو الواقع، كلما زادت أهمية اتخاذ القرار".

ومن جانبه قال الرئيس التنفيذي في مجموعة زين سكوت جيجنهايمر " مجموعة زين من الشركات الرائدة التي وفرت مناطق جديدة لمجالات الإبداع في نطاق أعمالها، وذلك بفضل الأفكار الإبداعية التي يقدمها عناصرها البشرية، حيث تمتلك زين عناصر تتفهم بقدر كبير طبيعة العمل في هذه الصناعة المتغيرة".

وأضاف جيجينهايمر قائلا" إن أفضل القيادات التنفيذية، هي التي تملك القدر والشجاعة على اتخاذ القرارات التي يكون لها تأثيرا إيجابيا على حجم أعمال المؤسسة، وجميع أصحاب المصلحة".

وأوضح بقوله " من المهم أيضا من منظور التنمية الشخصية، أن تكون العناصر المعنية باتخاذ القرار على دراية كاملة بطبيعة البيئة التشغيلية التي تعمل فيها المؤسسة، لتكوين قاعدة بيانات شاملة تساعدها في اتخاذ القرارات".

يذكر أن هذه الورشة امتدت لتشمل موضوعات كان من بينها تطوير الأفكار، وتحسين عمليات واجراءات صنع القرار، والتعلم بكفاءة أكبر، وفي نهاية المطاف فإنه من المرتقب لعملية صنع القرار في داخل أوساط الإدارة العليا لمجموعة زين أن تلقى دعما بفضل مشاركة أعضاء الإدارة  العليا في تلك الورشة، ولا سيما إذا نظرنا إلى البيئة المعقدة والمتغيرة بسرعة التي يشهدها قطاع الاتصالات.

يشار إلى أن البروفيسور ديسيديو لديه شهادات عليا ودرجات ماجستير إدارة أعمال ودكتوراه ويقوم بالتدريس في مجالات التشكك، والبيانات واصدار الأحكام، وصنع القرارات في مجال الإدارة، وإدارة المخاطر، وصنع القرارات، وعلوم اتخاذ القرار، وقد فاز بجوائز في مجال التدريس خلال عمله في كليتي INSEAD و Wharton .

الجدير بالذكر أن مجموعة زين تبحث دائماً عن أفضل الأدوات التي تعزز من جهودها في تحفيز روح الانتماء وقوة الالتزام لعناصرها البشرية، وفي نفس الوقت تحرص على تقديم قيادات على قدر المهام والمسؤوليات، حيث تركز برامج المجموعة على أهمية العنصر البشري في الارتقاء بمنظومة العمل، وعلى هذا الأساس، هي تعتبر عملية تطوير قدراتهم الاستثمار الحقيقي لها.

 

×