شعار دويتشه بنك في فرانكفورت

العائلة الحاكمة في قطر تفكر في زيادة حصتها في دويتشه بنك

يفكر مستثمرون قطريون بينهم افراد من العائلة الحاكمة في زيادة حصتهم في دويتشه بنك الى 25% لدعم البنك الذي يواجه صعوبات بسبب غرامة اميركية ضخمة، وفق ما افادت اسبوعية در شبيغل الجمعة.

وقالت الصحيفة ان رئيس وزراء قطر السابق الشيخ حمد بن جاسم بن جابر آل ثاني وابن عمه امير قطر السابق حمد بن خليفة آل ثاني يملكان حاليا 10% من حصص دويتشه بنك الذي يعاني من ازمة بعد ان فرضت عليه الولايات المتحدة غرامة 14 مليار دولار لبيعه اسهما على علاقة بالرهون العقارية ما اثار مخاوف بشأن صحة البنك وادى الى تدهور سعر سهمه.

واضافت در شبيغل انه في حال زاد المستثمرون القطريون مساهمتهم في البنك الى 25% فانهم سيتوقعون ان يكون لهم دور في ادارة البنك.

وبدون ان تسمي مصادرها، اوردت الاسبوعية ان القطريين يبدون استياء متزايدا من نهج رئيس مجلس الادارة جون كريان.

واضافت انه "في حال زيادة حصتهم، الارجح ان يطلب القطريون تغييرا في الادارة".

وقالت وزارة المال الالمانية انها لن تعترض على زيادة حصة المجموعة القطرية.

وافادت تقارير الاسبوع الماضي ان البنك العملاق يتفاوض لخفض الغرامة الى 5,4 مليارات دولار ولكن المخاوف لا تزال قائمة بشأن ضعف رسملته.

واصر البنك على انه لا يحتاج الى خطة انقاذ مالية.

 

×