الدكتور أندرو أروجولو

"مجموعة زين" تعين أندرو أروجولو رئيسا تنفيذيا للشؤون التنظيمية

أعلنت مجموعة زين عن تعيين الدكتور أندرو أروجولو في منصب الرئيس التنفيذي للشؤون التنظيمية، وهو المنصب الذي سيتولى أروجولو بموجبه التواصل مع السلطات والهيئات التنظيمية في كافة الدول التي تتواجد فيها عملياتها.

وذكرت المجموعة في بيان صحافي أن أروجولو سيكون مسؤولا عن معالجة المسائل التنظيمية التي تتعلق بتطوير وخلق فرص جديدة للتوسع في مجالات أعمالها، والتي تهدف إلى دعم استراتيجيتها الرامية إلى خلق نمط حياة رقمي.

 وأوضحت زين التي تملك وتدير 8 شبكات اتصالات متطورة في منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا أن أروجولو سيتعامل مع قضايا تشمل أحكام وشروط تراخيص أطياف الترددات فضلا عن التعامل مع كيانات متنوعة في مجال صناعة الاتصالات مثل الاتحاد العالمي للاتصالات المتنقلة (GSMA) ومجلس Samena من أجل تعزيز قطاع الاتصالات الاقليمي.

وأفادت المجموعة أن الدكتور أندرو من القيادات التي تملك سجلا حافلا في قطاع الاتصالات،  حيث يتمتع بخبرة تصل إلى 25 عاما اكتسبها من العمل في هذا المجال في أسواق الشرق الأوسط وأوروبا وأفريقيا وآسيا، مبينة أنه انضم إلى مجموعة زين في العام 2003 ، وكان أحدث منصب شغله هو المدير التنفيذي للاستراتيجيات وتطوير الأعمال في المجموعة.

وأشارت زين إلى أروجولو قد عمل في مجال الاستشارات الهندسية لمدة 11 عاما لشركات  في المملكة المتحدة، متخصصة في تصميم الشبكات اللاسلكية وتطوير حلول البرمجيات وتقديم الخدمات الهندسية إلى مشغلي شبكات الاتصالات.

وقال سكوت جيجينهايمر الرئيس التنفيذي في مجموعة زين "في ضوء الأهمية المتزايدة باستمرار لتنظيم صناعة الاتصالات في منطقة عملياتنا، يمتلك الدكتور أندرو المؤهلات المناسبة والخبرة العملية في مجال صناعة الاتصالات من أجل دعم جميع الشركات التابعة للمجموعة في تعاملاتها البالغة الأهمية مع الجهات التنظيمية".

وأضاف جيجنهايمر بقوله "بالنظر إلى سجل الدكتور أندرو المهني المتميز، فإنني كلي ثقة من أنه سيسهم في ضمان منح مزيد من الاهتمام للقضايا والأمور التنظيمية الحيوية التي تكتسب أهمية بارزة ولها تأثيرا ملموسا على مجال أعمالنا سواء الآن أو مستقبلا".

وبين بقوله "إنه لأمر رائع أن نستفيد من ثروة مواردنا البشرية في تعيين القيادات التنفيذية العليا، حيث تسعى المجموعة إلى الاستثمار في عناصرها البشرية، ولا شك أن هذا بدوره يحفز ويشجع العناصر الموهوبة في الداخل".

يذكر أنه منذ العام 2003، شغل الدكتور أندرو مناصب قيادية رفيعة داخل مجموعة زين في مجالات تطوير الاستراتيجيات المؤسسية، وعمليات الدمج والاستحواذ، وتطوير الأعمال، وعلى مدار فترة امتدت لـ 13 سنة، لعب أدوارا محورية في صفقات الدمج والاستحواذ الدولية التي خاضتها مجموعة زين، وفي عمليات الطرح العامة الأولية (الاكتتابات) وعطاءات التراخيص، فضلا عن الاستثمارات برؤوس أموال مشتركة في مشروعات رقمية في منطقتي الشرق الأوسط وأفريقيا.

وقد اشتملت محطاته الرئيسية على عملية شراء 13 شركة اتصالات متنقلة من مجموعة "سلتل" بما اجماليه 3.36 مليار دولار أميركي في مايو 2005 ، ثم لاحقا عملية بيع مجموعة "زين أفريقيا بي في" بمبلغ 10.7 مليار دولار إلى مجموعة "بهارتي ايرتل" في يونيو 2010، والطرح العام الأولي (الاكتتاب) الخاص بشركة زين السعودية في العام 2008، فضلا عن اكتتابي شركتي زين البحرين وزين العراق اللذان تم انجازهما في العامين الماضيين.

وعلى صعيدي التنظيم وتطوير الأعمال، تولى الدكتور أندرو بنشاط قيادة تكليفات ومهام في أعمال تراخيص ذات صلة، علاوة على أنه ارتبط بشكل مباشر في تطوير دراسات حول السياسات التنظيمية وصياغة استجابات استشارية عامة حول عمليات التراخيص التأسيسية، ومزادات وترسيات أطياف الترددات، والمواقف التنظيمية إزاء خدمات تنظيمية في أسواق متنوعة في أرجاء منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا.

الجدير بالذكر أن الدكتور أندرو يحمل درجة الدكتوراه في الاتصالات اللاسلكية المتنقلة (1994) ودرج الماجستير بدرجة ممتاز في مجال الميكروالكترونيات والاتصالات من جامعة ليفربول البريطانية (1991)، ودرجة البكالوريوس من الدرجة الأولى في مجال الهندسة الكهربائية والالكترونية من جامعة لاغوس (1988)، كما أن الدكتور أندرو عضو في مؤسسة الهندسة والتكنولوجيا، وفي معهد المهندسين الكهربائيين والالكترونيين.

 

×