محمود أبوغالي من زين متسلّماً الجائزة

"زين" أفضل شركة تملك رؤية لـ" تكامل الأنظمة" في الشرق الأوسط وأفريقيا

حصدت شركة زين الكويت جائزة أفضل شركة تملك رؤية لـ " البنية الأساسية لربط خدمات تقنية المعلومات - SOA  " للعام 2016 على مستوى منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا، وذلك في المؤتمر السنوي العالمي لمؤسسة iCMG الدولية، والذي استضافت نسخته السادسة مؤخرا مدينة بنغالور في الهند.

وذكرت زين الشركة التي تملك أحدث شبكة اتصالات في الكويت أن هذه الجائزة الدولية تمنح للمؤسسات التي حققت إنجازات مميزة في مجال تصميم  البنية الأساسية لمنظومة تقنية المعلومات، وذلك بحضور كبرى المؤسسات الحكومية ومؤسسات القطاع الخاص من مختلف دول العالم، مبينة أن هذا الحدث السنوي يشارك فيه عدد كبير من قادة وخبراء التصميم المؤسسي وتقنية المعلومات على مستوى العالم.

وأفادت الشركة في بيان صحافي أن التتويج بهذه الجائزة الدولية يبرز الرؤية المتكاملة التي وضعتها الإدارة العليا خلال الفترة الماضية، بهدف توحيد البنية التحتية للأنظمة التي لها اتصال مباشر مع العميل، مبينة أن هذه الخطوة سرعت كثيرا من طريقة تقديم الخدمات في نقاط البيع المختلفة والخدمات المضافة الحالية والمستقبلية لتقنية المعلومات الرقمية.

وتعتبر iCMG - التي تمنح الجوائز العالمية إلى أكثر المؤسسات تميزاً من حيث تبني منهجية واضحة لتطبيق البنية الأساسية لمنظومة تقنية المعلومات - من الجهات العالمية الرائدة المتخصصة في تقديم خدمات متكاملة في قطاع المشاريع وتصاميم تكنولوجيا المعلومات، كما أنها تقدم خدمات هندسية في أكثر 20 مجال متنوع بانتشار جغرافي واسع يمتد إلى نحو 42 دولة، كما تقدم هذه المؤسسة الخدمات الاستشارية والتدريبية المتعلقة بهندسة نظم المعلومات.

وقال الرئيس التنفيذي للقطاع التقني في شركة زين الكويت نبيل محمد " هذه الجائزة تقدم شهادة تميز من مؤسسة دولية عريقة لجهود الشركة في الارتقاء بمستوى كفاءة خدماتها، حيث أجرت زين في الفترة الماضية تحديثات شاملة للوصول إلى أفضل إطار للعمل المؤسسي".

وأوضح نبيل محمد بقوله " تبنت شركة زين خطة متكاملة لهيكلة وتحديث الأنظمة المؤسسية لديها، بهدف التوسع في قطاع الأعمال وتسهيل عملية الشراكات الاستراتيجية مع الشركات الأخرى، وقد أحرزت الشركة نجاحا في هذا الاتجاه ".

وبين بقوله " تملك شركة زين حالياً التجهيزات الكافية لتشغيل وربط  مختلف المنصات والأنظمة على منظومة الخدمات، وقد ساعدتها هذه الخطوة في استهداف أفضل النماذج التشغيلية ومن ثم ربط الشركات المحلية والعالمية لتقديم خدمات عبر المنظومة لعملاء زين من الأفراد والمؤسسات، هذا بالاضافة إلى تحقيق أفضل مستوى لكفاءة وجودة الخدمات المقدمة".

وأضاف نبيل محمد بقوله " إن التصميم والتخطيط والتنفيذ الناجح للبنية التحتية للمنظومة الأساسية للشركة قدم حلولا عملية سهلت كثيرا من عملية دمج الأنظمة والحلول الرقمية المبتكرة التي يشهدها قطاع الاتصالات كل فترة، وهذا الأمر قد ضمن لنا توفير أحدث الحلول المبتكرة لقاعدة العملاء من الأفراد والمؤسسات وبأسرع وقت".  

يذكر أن زين من الشركات التي اعتنقت مؤخرا منهج التغيير والتحول نحو مشغل الاتصالات الرقمي المتكامل، وهو ما تطلب منها تقييم الحاجة المستقبلية والتطور في عالم خدمات الاتصالات وبالتالي التفكير بنظرة شاملة لنماذج الأعمال التي تقوم بها، وبالتالي العمل على توفيرها آليا من خلال أحدث ما توصلت إليه التكنولوجيا في مجال هذه البنية الأساسية للخدمات.

وانطلاقا من هذا التوجه الاستراتيجي للشركة التي تقود به قطاع الاتصالات في الكويت، فإن شركة زين تؤمن بأن التكنولوجيا وحدها لا تستطيع أن تكون عنصر مفاضلة ما لم يكن هناك آلية تعامل متكاملة وملائمة، بالاضافة إلى الكفاءات الحالية التي قامت بتصميم المنظومة وتشغيلها الأمر الذي ساهم في نجاح الشركة وتعزيز آلية العمل بشكل متناغم، ومواكبة التطور المتنامي في طريقة تعاطي العملاء وتلبية احتياجاتهم.

وبتنفيذها لهذه المنظومة تكون زين بذلك قد قفزت في تحقيق رؤيتها لتصبح المزوّد الأكثر ثقة لخدمات الاتصالات المتنقلة المُبتكرة، والمحفز الدائم الذي يثري حياة عملائها، والحفاظ على ريادتها في أن تكون (الوجهة الشاملة) لكل متطلبات عملائها المتعلقة بصناعة تكنولوجيا الاتصالات.