×

تحذير

JUser: :_load: غير قادر على استدعاء المستخدم برقم التعريف: 64

بودي: البدء بتنفيذ مبنى الركاب الخاص لطيران الجزيرة خلال العام 2013

قال رئيس مجلس الادارة في شركة طيران الجزيرة مروان بودي اليوم ان مبنى الركاب الخاص للشركة سيبدأ العمل في تنفيذه خلال عام 2013 بتمويل ذاتي من قبلها بتكلفة تبلغ 50 مليون دولار امريكي بعد استيفاء جميع دراسات الجدوى الاقتصادية له.

وذكر بودي لوكالة الانباء الكويتية (كونا) ان انشاء المبنى الجديد يأتي تنفيذا للخطة التوسعية للشركة خلال السنوات القليلة المقبلة لاستيعاب العدد المتزايد من المسافرين على متن اسطولها.

واضاف ان تمويل تنفيذ المبنى الجديد سيكون من قبل بنوك محلية وعالمية موضحا ان الشركة تقوم حاليا بالتفاوض مع الجهات المختصة بالدولة لتحديد الموقع.

وفيما يخص اعادة بعض الخطوط التي تم توقفها بسبب الاحداث السياسية التي تشهدها المنطقة افاد بودي بانه سيتم اعادة فتح محطة شرم الشيخ خلال شهر يونيو المقبل لسد الطلب المتزايد على هذه المحطة مؤكدا استمرار الخطوط الاخرى لاسيما الى البحرين وسوريا ولبنان.

واكد ان الشركة لديها القدرة على استيعاب المسافرين الى جميع وجهاتها وسد حاجاتهم لاسيما بعد تعليق عمليات شركة الخطوط الوطنية الكويتية حيث انها تتمتع بمرونة كافية للتكيف مع الاحداث التي تمر بها دول المنطقة.

وتوقع ارتفاع ارباح الشركة خلال السنة الحالية ووصفها ب"القياسية" خصوصا بعد فتح المحطة الجديدة لها وهي مدينة القاهرة التي بدأت تسيير رحلاتها في 18 من الشهر الجاري بواقع رحلتين يوميا بشكل مبدئي.

وافاد بودي بان الجزيرة ستقوم بالتشغيل الى القاهرة بمعدل عشر رحلات اسبوعية للمسافرين حيث ستقوم بتكثيف عددها الى 21 رحلة اسبوعية اي بمعدل ثلاث رحلات يوميا.

وحول اشتراطات السلطات المصرية للجزيرة الى محطة القاهرة ذكر ان مطار القاهرة يتمتع بخصوصية مختلفة عن باقي مطارات مصر من حيث التكاليف الى جانب حصولها على شهادة "الايوسا" مؤكدا ان الشركة حصلت على هذه الشهادة من قبل الاتحاد الدولي للنقل الجوي "اياتا" لتقديهما بالمعايير العالمية للسلامة التشغيلية.

يذكر انه مع تدشين رحلات الجزيرة الى القاهرة اصبحت الشركة تخدم ست وجهات مصرية من الكويت طوال العام وهي الاسكندرية والقاهرة والاقصر وشرم الشيخ واسيوط وسوهاج كما تشغل الجزيرة رحلات بشكل موسمي الى مدينتي الغردقة ومرسى علم.

واشار بودي الى ان حصة طيران الجزيرة سترتفع في جميع وجهاتها خلال المرحلة المقبلة لاسيما مع زيادة اسطولها في عام 2011.

وعن فتح محطات جديدة خلال العام الحالي قال ان الشركة ستركز حاليا في محطاتها الحالية وفي الخدمات التي تقدمها الى مسافريها مبينا انه مع استلام طائرتها الجديدة خلال العام المقبل 2012 ستقوم بدراسة اضافة محطات جديدة وزيادة عدد رحلاتها الى وجهاتها الاكثر طلبا من قبل المسافرين.

واضاف بهذا الشأن ان الشركة بانتظار قرار من السلطات السعودية لفتح خط جديد الى المدينة المنورة ومنها الى مطار جدة ليخدم العدد المتزايد من المسافرين من الكويت الى هذه الوجهة الحيوية مؤكدا ان فتح هذه المحطة سيساهم في ارتفاع حصة طيران الجزيرة.

يذكر ان طيران الجزيرة تشغل حاليا اسطولا من طائرات ايرباص (ايه 320) وتسير رحلاتها الى الوجهات الاكثر طلبا وهي دبي والبحرين وبيروت والاسكندرية وعمان ودمشق واسطنبول وشرم الشيخ والدوحة واسيوط وحلب ودير الزور والاقصر ومشهد وسوهاج وجدة والرياض والقاهرة.

وتأسست مجموعة طيران الجزيرة في عام 2005 وهي شركة مدرجة في سوق الكويت للاوراق المالية وتمتلك 11 طائرة من خلال شركة الطيران التجارية التابعة لها حيث تشغل ست طائرات تمتلكها وشركة سحاب لتأجير الطائرات المملوكة بالكامل للمجموعة والتي تشغل خمس طائرات.