الاحتفال مع زليخة السيد عبد الرحيم الهاشمي، أول عضوة في الاتحاد النسائي العام بالإمارات

الاتحاد للطيران تحتفي بيوم المرأة الإماراتية

احتفلت الاتحاد للطيران بيوم المرأة الإماراتية من خلال الإعلان بأن أكثر من نصف موظفيها من المواطنين الإماراتيين هم من النساء، بمن في ذلك 50 إماراتية تخصصن في قيادة الطائرات.

لا تزال عائشة المنصوري تتذكر دهشتها التي لم تفارق وجهها أثناء حضورها فعاليات بطولة العين للعروض الجوية عام 2007. وها هي اليوم، تنضم إلى أولئك الطيّارين، وتتولّى قيادة أضخم طائرة ركاب في العالم.

قالت عائشة المنصوري: "أُغرمت بالطيران منذ لحظة حضوري فعاليات بطولة العين للعروض الجوية عام 2007، وفي العام التالي التحقت بالعمل لدى الاتحاد للطيران كطيار متدرب. ومن ثمّ باشرت عملي كمساعد طيار ثاني على الطائرة طراز آيرباص A320 بعد اجتيازي مرحلة التأهيل. واليوم أتولّى وظيفة مساعد طيار أول على متن الطائرة طراز A380. وأتمنى أن أصبح كابتن طيار لكي يتسنى لي تدريب طيارين آخرين."

تضم الاتحاد للطيران نحو 11 من المواطنات الإماراتيات بكامل الجهوزية لقيادة الطائرات، إضافة إلى 38 مواطنة إماراتية أخرى في طريقهن لإتمام برنامج الطيارين المتدربين.

وتجدر الإشارة إلى أن الاتحاد للطيران تستضيف طائفةً من الفعاليات احتفاءً بيوم المرأة الإماراتية في عامه الثاني، وهو مبادرة أطلقتها الحكومة، وتنعقد الآن سنويًا يوم 28 أغسطس تقديرًا للدور الذي تضطلع به السيدات الإماراتيات في تنمية دولة الإمارات العربية المتحدة. وتأتي الاحتفالات بيوم المرأة الإماراتية لهذا العام تحت عنوان "المرأة الإماراتية والابتكار".

وتَمثّل الحدث الأكثر رمزيةً ضمن الفعاليات في زيارة وفد مكوّن من عشرة من الرعيل الأول للاتحاد النسائي العام في دولة الإمارات العربية المتحدة إلى أكاديمية التدريب في الاتحاد للطيران ضمن احتفالية "لقاء الأجيال". والتقى الوفد خلال زيارته بكوكبة من المواطنات الإماراتيات اللاتي تتولين مناصب مختلفة في الشركة، بما في ذلك قائدات طائرات ومهندسات وقادة أعمال. حيث جمع اللقاء بين جيلين من النساء في صورة معبرة عززت من مكانة المرأة الإماراتية على مر الزمن ورحلتها نحو تحقيق مزيد من التقدم والنجاح. 

تأسّس الاتحاد النسائي العام قبل 41 عامًا في 28 أغسطس، وهو التاريخ الذي تم اختياره للاحتفال بيوم المرأة الإماراتية. وقد كانت على رأس الوفد الذي زار الاتحاد للطيران السيدة زليخة السيد عبد الرحيم الهاشمي البالغة من العمر 65 عامًا، والتي تعدّ أول عضوة التحقت بالاتحاد النسائي العام.

من جهتها تحدّثت سعادة نورة خليفة السويدي، الأمين العام للاتحاد النسائي العام في دولة الإمارات العربية المتحدة قائلة: "إن ما تم إنجازه اليوم ما كان له أن يتحقق لولا الرؤية الثاقبة لقيادتنا الرشيدة، والدعم اللامحدود والمتواصل من قبل سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك رئيسة الاتحاد النسائي العام الرئيسة الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية رئيسة المجلس الأعلى للأمومة والطفولة "أم الإمارات" للمرأة الإماراتية بشكل عام في جميع الميادين لرفعة وطننا الغالي.

وتابعت بالقول: "سعدنا بلقاء بنت الإمارات وهي تعمل في قمرة القيادة في الطائرة وهندسة الطيران إلى جانب عملها الدؤوب في مراكز الاتصال ومركز حلول خدمات الأعمال العالمية في مدينة العين  وتمثيلها لوطننا الغالي في عواصم ومطارات العالم المختلفة."

من جهة مماثلة، رحبت منى وليد، نائب الرئيس لشؤون الموارد البشرية في الاتحاد للطيران والاتحاد للطيران الهندسية بزيارة وفد الاتحاد النسائي العام إلى مقر الاتحاد للطيران، وثمنت الإنجازات قائلة: "منذ إطلاق شركة الاتحاد للطيران في عام 2003، ركزت الشركة جهودها على مبدأ تكافؤ الفرص في استقطاب وتطوير الكوادر الإماراتية من الجنسين، من أجل إيجاد فرص عمل واعدة وإعداد قادة المستقبل في قطاع الطيران على المستوى الوطني والعالمي. إننا ملتزمون تجاه تعزيز مكانة المرأة الإماراتية على مستوى القطاع ودورها الهام في تطور وتنمية الاقتصاد الوطني."

وبالإضافة إلى ذلك، زار الوفد مركز خدمات حلول الأعمال العالمية في مدينة العين، وهو مركز للتميز في حساب العائدات، والذي تُمثل المواطنات الإماراتيات نسبة 97 في المائة من موظفيه.

وشهد يوم الأربعاء 24 أغسطس انعقاد فعالية إعلامية بمشاركة كوكبة من الموظفات الإماراتيات في الاتحاد للطيران. وكان من بين المشاركات خولة البادي، التي تتولّى من خلال منصبها كرئيسة لشؤون خدمات الأعمال، الإشراف على شؤون الابتكار والتقنية على امتداد أقسام الشركة.

وتجدر الإشارة إلى أنه ضمن العدد الإجمالي للموظفات والموظفين الإماراتيين في الشركة والذي يصل إلى أكثر من 3,200 موظفة وموظف، يبلغ عدد المواطنات الإماراتيات نحو 1,661 موظفةً، أي ما يعادل نسبة 51 في المائة، شاملاً موظفات مركز الاتصال في العين الحائز على الجوائز، والبالغ عددهن نحو 137 موظفةً، وهو المركز الذي يتم تشغيله بالكامل من قبل مواطنات إماراتيات، ما يعكس الإقبال الذي تحظى به الاتحاد للطيران بصفتها جهة عمل جاذبة للمواطنات الإماراتيات.

كما شهدت الفعالية الإعلامية التي انعقدت يوم الأربعاء حضور ميثاء الحميري، مديرة دعم العمليات الإلكترونية. وتعمل ميثاء نحو الاستغناء عن المستندات الورقية في قمرات القيادة. كما كانت ريم فكري من بين الحاضرات في الفعالية، والتي شهد لها الدور الهام الذي اضطلعت به ضمن قسم الاتصال والعلاقات الإعلامية في الشركة، إعارتها للعمل في جمهورية سيشل على المحيط الهندي لتقديم المساعدة لطيران سيشل، شريكة الاتحاد للطيران بالحصص.

وتعتزم الاتحاد للطيران عقد فعاليات للتواصل المهني خلال يوميْ الأحد والإثنين 28 و29 أغسطس، حيث سيتسنّى للموظفات الإماراتيات مناقشة مساراتهن المهنية مع الموظفات الأكثر تألقًا ونجاحًا في الشركة. ولهذا الغرض، قدِمت فاطمة المهيري من تورونتو، حيث تتولّى منصب المدير العام لمكاتب الشركة في كندا، وتعدّ أول موظفة إماراتية في الاتحاد للطيران تضطلع بهذا المنصب.  كما قدِمت أروى الشحي من نيويورك، حيث تتولّى منصب مدير التسويق لمنطقة الأمريكيتين.

 

×