بنك برقان

بنك برقان: 31.4 مليون دينار أرباح النصف الأول

أعلنت مجموعة بنك برقان اليوم عن أرباحها لنتائج الربع الثاني والنصف الأول للسنة المالية 2016. حيث حقق بنك برقان صافي ايرادات بقيمة 17.1 مليون دينار كويتي للربع الثاني، وعليه فان أرباح النصف الأول من العام بلغت 31.4 مليون دينار كويتي، كما بلغت ربحية السهم 12.8 فلس للنصف الأول من السنة المالية 2016.

هذا وتواصل مجموعة بنك برقان تحقيق نمو مستدام في المؤشرات الرئيسية التي تظهر جلياً من خلال النمو القوي في الميزانية العمومية وتحسن جودة الأصول حيث شهدت القروض والسلفيات نمواً بنسبة 8% لتصل إلى 4.3 مليار دينار كويتي، في حين شهدت ودائع العملاء نمواً بنسبة 5% وبلغت 4.1 مليار دينار كويتي. وجدير بالذكر انخفاض نسبة الأصول غير المنتظمة بعد خصم الضمانات إلى 1% وارتفاع نسبة التغطية بعد خصم الضمانات بلغت 443%.

كما بلغ معدل كفاية رأس المال وفقا لمقررات بازل III 16% كما في 30 يونيو 2016.

وصرح ماجد عيسى العجيل- رئيس مجلس إدارة مجموعة بنك برقان بالقول: "لقد واصلت مجموعة بنك برقان مسيرة النمو الذكي على الرغم من التقلبات الاقتصادية والجيوسياسية الحادة عالميا واقليميا وهذا بفضل نموذج الحد من المخاطر الذكي الذي تمكنا من بنائه خلال السنوات الماضية والاجراءات التحصفية التي يتخذها فريق الادارة التنفيذية".

وأفاد العجيل أن "سجلت الستة أشهر الأولى من عام 2016 ربحا صافيا بقيمة 31.4 مليون دينار كويتي مما يعكس الأداء الحقيقي والمتميز للبنك. فاذا قمنا باستبعاد البنود الاستثنائية لمقارنة أوضح وخاصة بعد بيع البنك الأردني الكويتي بغرض تقوية رأس المال واستخدامه بشكل أكثر فعالية ولمواصلة النمو، فسنرى فان صافي الربح الأساسي (بعد استبعاد البنود الاستثنائية) شكل نموا بنسبة 23% عن تلك المسجلة في النصف الأول لعام 2015 وهذا يعد أداء جيد جدا ونمو ممتاز على الرغم من بيع حصتنا في البنك الأردني الكويتي وفي ظل البيئة التشغيلية الصعبة عالميا واقليميا. المؤشرات الرئيسية للمجموعة تسير في الاتجاه الصحيح ".

وأضاف العجيل أن "لقد بدأنا عام 2016 بنظرة مستقبلية حصيفة نظرا لتصنيف العام على أنه لم يكن عاماً عادياً من حيث التقلبات الاقتصادية والجيوسياسية عالميا واقليميا. وعلى الرغم من ذلك، فقد كان بمقدورنا تحقيق نتائج جيدة في الربع الأول حيث بلغ الربح الصافي 14.3 مليون دينار كويتي على الرغم من احتساب مبلغ 5 مليون دينار كويتي كمخصصات الاحترازية. ومرة أخرى، حققنا في الربع الثاني نتائج جيدة حيث بلغ الربح الصافي 17.1 مليون دينار كويتي وهو ما يعكس نمواً بنسبة 20% عن نتائج الربع الأول من هذا العام على الرغم من تكوين مخصصات احترازية بقيمة 5 مليون دينار كويتي أيضا. أن الأداء القوي للمجموعة يمكنها من تجنيب ما يقارب  17%  من أرباحها كمخصصات احترازية من باب التحوط في ظل هذا المشهد الاقتصادي الغير مستقر" .

وختاماً صرح العجيل قائلاً: "بالنيابة عن مجلس إدارة بنك برقان، أود أن أغتنم هذه الفرصة لأعبر عن خالص الشكر والتقدير لعملائنا ومساهمينا على منحنا ثقتهم الغالية في إدارتنا؛ وبنك الكويت المركزي على دعمه المتواصل كما أتوجه بالشكر لجهاز الإدارة التنفيذية في البنك لقيادتهم وتطبيقهم الممتاز للخطة الاستراتيجية العامة ، وكذلك الشكر موصول إلى جميع العاملين في البنك على عملهم الدؤوب وتفانيهم  والتزامهم تجاه مجموعة بنك برقان."

وتشمل البيانات المالية المجمعة نتائج عمليات مجموعة بنك برقان في الكويت، بالاضافة إلى حصتها من عمليات المصارف الاقليمية التابعة لها، والتي تشمل بنك برقان – تركيا، وبنك الخليج الجزائر، ومصرف بغداد وبنك تونس العالمي. علماً بأن مجموعة بنك برقان تمتلك أحد أكبر شبكات الفروع الاقليمية بما يزيد عن 180 فرع في الكويت وتركيا والجزائر والعراق وتونس ولبنان، فضلاً عن مكتب تمثيلي في دبي – الامارات العربية المتحدة.

 

×