شركة طيران الجزيرة

طيران الجزيرة: 6 مليون دينار أرباح النصف الأول

أعلنت اليوم طيران الجزيرة (الجزيرة) عن نتائجها المالية للربع الثاني من العام 2016، محققةً إيراداتٍ تشغيلية بلغت 24.7 مليون دينار، وأرباحاً صافيةً بلغت 2 مليون دينار، لتبلغ الأرباح الصافية للنصف الأول من العام 6 مليون دينار.

وقال رئيس مجلس إدارة "طيران الجزيرة"، مروان بودي: "لقد كان الربع الثاني من عام 2016 فصلاً آخر يتسم بأداء تشغيلي قوي مدفوعاً بارتفاع عدد الركاب ومعدّل إشغال المقاعد، فقد أنهينا الفصل محققين معدل إشغال نسبته 72.4%، أي متفوقين بنسبة 10% على متوسط معدل الإشغال لشركات الطيران الأخرى التي تعمل في الوجهات التي نخدمها. ومع ذلك كان هذا الفصل مليئاً بالتحديات حيثُ شهدنا زيادة في الطاقة التشغيلية في السوق على الوجهات التي نخدمها، وتحوّلاً متوقعاً لموسم الصيف الناتج عن أن شهر رمضان قد دخل ضمن الفصل الثاني مما عمل على تحوّل الإيرادات والطلب على السفر إلى الفصل الثالث وقد أثّر ذلك بشكلٍ طفيف على أرباحنا بعد أن كان موسم الصيف يدعم الفصلين، الثاني والثالث."

وأضاف بودي: "نثبت تطلعات الشركة للعام 2016 على ما كانت عليه آخذين في عين الاعتبار التغيرات الموسمية في سوق السفر. وفي حين أنّ الزيادة المفرطة في الطاقة التشغيلية التي يشهدها السوق حالياً تؤثّر سلباً على معدلات عوائد القطاع، نتوقع أن نتخطى هذه الضغوط خلال الربع الثالث من هذا العام، إذ أنّ شهر رمضان المبارك قد انتقل بشكل شبه كلي إلى الربع الثاني ولم يتزامن مع الربع الثالث سوى في الأيام الخمس الأخيرة من الشهر الفضيل، لذا نتوقع تسجيل موسم سفر نشط هذا العام."

أبرز النتائج المالية للنصف الأول من العام 2016:

- بلغت الإيرادات التشغيلية 24.7 مليون دك، منخفضةً بنسبة 7.3% عن إيرادات النصف الأول من العام 2015
- بلغت الأرباح الصافية 6.0 مليون دك، منخفضةً بنسبة 3.0% عن النصف الأول من العام 2015
- ارتفاع عدد الركاب بنسبة 3.2% عن النصف الأول من العام 2015
- زيادة معدّل إشغال المقاعد بنسبة 3.2% عن النصف الأول من العام 2015
- بلغت نسبة الالتزام بجدول مواعيد السفر 90.1%

أبرز النتائج المالية للربع الثاني من العام 2016:

- بلغت الإيرادات التشغيلية 12.8 مليون دك، منخفضةً بنسبة 6.9% عن إيرادات الربع الثاني من العام 2015
- بلغت الأرباح الصافية 2.0 مليون دك، منخفضةً بنسبة 38.1% عن أرباح الربع الثاني من العام 2015

أبرز تطورات النصف الأول من العام 2016:

• في فبراير، أعلنت الشركة عن إطلاق عدّة مبادرات تطويرية للخدمات الأرضية والجوية تندرج ضمن إطار استراتيجية "النقلة القادمة" التي تشمل خدمة إنهاء إجراءات السفر من خارج المطار ومواقف المدى الطويل، وخدمة إنترنت على متن الطائرة، ومبنى مخصص لركاب طيران الجزيرة، وصالة خاصة لمسافريها على درجة الأعمال في مطار الكويت الدولي.

• في يونيو، أطلقت الشركة رحلات إلى مدينة الطائف لتكون ثالث وجهة لها في المملكة العربية السعودية وذلك بواقع ثلاث رحلات أسبوعية.

• في يوليو، حصلت الشركة على موافقة مجلس الوزراء على طلب تخصيص مواقع في مطار الكويت الدولي لمشروع بناء وتشغيل مبنى خاص بركابها بقيمة استثمارية إجمالية تبلغ 14 مليون دك، كأحد الحلول الجذرية التي تقدمت بها طيران الجزيرة للمساهمة في تخفيف الضغط على مبنى الركاب الحالي في مطار الكويت الدولي والناتج عن زيادة أعداد المسافرين عن الطاقة الاستيعابية. ومن المخطط أن تستغرق فترة إنجاز المشروع 15 شهراً شاملةً جميع مراحل التراخيص والتنفيذ والتجهيز.

• في يوليو، أطلقت الشركة صالة مخصّصة لمسافريها على درجة الأعمال في مطار الكويت الدولي ضمن سلسلة من المشاريع الطموحة أطلقتها الشركة تحت استراتيجية "النقلة القادمة"، التي تم التطرق إليها بالتفصيل فيما يلي.

النقلة القادمة

هي عبارة عن سلسلة من المشاريع الطموحة والهادفة للتغيير والمدرة للدخل سوف تعمل على تعزيز وتحديث خدمات شركة طيران الجزيرة لاستقطاب شريحة أكبر من المسافرين وإحداث نقلة فارقة تضمن ارتقاءً وتطوراً غير مسبقين في خدمات السفر في الكويت في العام 2016 وما بعده. وفيما يلي لمحة عن هذه المشاريع الجديدة وكيف ستحدث نقلة في مستوى ونوعية الخدمات التي تقدمها شركة طيران الجزيرة.

إنهاء إجراءات السفر من خارج المطار ومواقف المدى الطويل - قيد الإنشاء

ستقدم شركة طيران الجزيرة ابتداءً من نهاية العام 2016 خدمة حصرية تتمثل في إمكانية إنهاء جميع إجراءات السفر في محطة واحدة تبعد دقيقتين عن مبنى الركاب الحالي لتخلص المسافرين من عناء الانتظار والازدحام في مطار الكويت الدولي. وستوفر مرفق لمواقف سيارات المسافرين على المدى الطويل بالإضافة إلى خدمة تحميل الأمتعة وإنهاء كل إجراءات التسجيل واستلام بطاقة صعود الطائرة، ثم نقل المسافرين إلى محطة الركاب حيث يتم التوجه مباشرة إلى وجهة المغادرين دون المرور بزحمة المواقف والتسجيل وعناء الانتظار.

صالة خاصة لمسافري درجة الأعمال وبإطلالة حصرية - افتتحت في يوليو 2016

افتتحت شركة طيران الجزيرة في بداية الربع الثالث من 2016 صالة مخصّصة لمسافري درجة الأعمال على طيران الجزيرة في مطار الكويت الدولي، لتكون الصالة الوحيدة في المطار التي تتمتع بإطلالة حصرية ومباشرة على مدرج المطار. كما يتمتع مسافرو درجة الأعمال بخدمات حصرية تشمل خدمة الإنترنت عالي السرعة، مقاعد ومرافق حديثة ومتطورة مصممة بأعلى معايير الراحة، وقائمة متنوعة من الوجبات الخفيفة والمشروبات كل ذلك في صالة خاصة بهم.

مبني ركاب طيران الجزيرة

تعمل الشركة في مرحلة متقدمة من التخطيط لإنشاء مبنى ركاب مخصص لركاب الشركة في مطار الكويت الدولي، والتي سوف تساعد في تقديم خدمات أفضل لمسافري طيران الجزيرة، كما أنً من شأنها المساعدة في تخفيف الازدحام في المحطة الحالية لمطار الكويت الدولي.

 

×