اللواء طلال معرفي والعميد عادل الحشاش ومسؤولي زين أثناء تسليم الكراسي المتحركة

"زين" تُهدي أكثر من 40 كرسياً متحركاً لوزارة الداخلية

قامت زين الشركة الرائدة في تقديم خدمات الاتصالات المتنقلة في الكويت بإهداء أكثر من 40 كرسي متحرك لوزارة الداخلية، وذلك ليتم توزيعها على مختلف الإدارات التابعة للوزارة المنتشرة في مناطق الكويت المختلفة، والتي تخدم أعداداً كبيرة من المراجعين بشكل يومي.

وذكرت الشركة في بيان صحافي أنه كان في استقبال وفد زين المدير العام للإدارة العامة لشؤون الإقامة اللواء طلال معرفي والمدير العام للإدارة العامة للعلاقات والإعلام الأمني بوزارة الداخلية العميد عادل الحشاش، واللذان قاما باستلام الكراسي المتحركة وثمّنا جهود الشركة في خدمة المواطنين والمقيمين.

وبيّنت زين أنه سيتم توزيع الكراسي المتحركة المُهداة على مختلف الإدارات التابعة لوزارة الداخلية ومنها الإدارة العامة للهجرة والإدارة العامة للمرور والإدارة العامة للجنسية ووثائق السفر والدفاع المدني وغيرها، حيث تشهد أعداداً كبيرة من المراجعين بشكل يومي ومنهم كبار السن وذوي الاحتياجات الخاصة، وهو الأمر الذي دفع الشركة إلى تبنّي هذه البادرة تفعيلاً لمسؤوليتها الاجتماعية.

يذكر أن شركة زين تحرص على تجديد تعاونها مع مختلف الجهات والمؤسسات الحكومية وفي مقدّمتها وزارة الداخلية، وتقوم من خلال هذا التعاون بتبنّي العديد من المبادرات والمشاريع التي تخدم المجتمع، حيث أن لدى الشركة سلسلة من المشاريع التي تضمنت حملات التوعية عبر الرسائل النصية القصيرة ووسائل التواصل الاجتماعي وغيرها.

وإذ تؤكد شركة زين أنها من الكيانات الاقتصادية الكبيرة في الدولة، والتي تسعى إلى مواكبة خطط وتوجهات التنمية الاجتماعية والاقتصادية والأمنية المختلفة ، فقد بينت أنها فخورة بأن تكون من أوائل المؤسسات التي حرصت على التعاون مع وزارة الداخلية لإنجاح هذه المبادرة.

وأوضحت الشركة أن هذه المبادرة جاءت من منطلق حرصها على تعزيز مبادراتها ومشاريعها التي تهدف إلى خدمة الوطن لتعكس بذلك الهوية الكويتية الأصيلة في المجتمع، حيث أتت مشاركتها لتؤكد على مسؤوليتها الاجتماعية، ودور القطاع الخاص في وضع بصمة مؤثرة في النسيج الاجتماعي للدولة.

واختتمت زين بالتأكيد على أنها مستمرة في تخصيص مساهماتها تجاه خدمة المجتمع لتعكس بذلك القيم الجميلة لعلامتها التجارية ( زين عالم جميل )، مشيرةً إلى أنها ستكرس المزيد من جهودها في الفترة المقبلة بهدف ترسيخ التزاماتها في مجالات المسؤولية الاجتماعية والاستدامة.