×

تحذير

JUser: :_load: غير قادر على استدعاء المستخدم برقم التعريف: 64

سعر كيلو الذهب يهبط 900 دينار ليستقر عند 13 الف دينار في السوق

قال تقرير اقتصادي متخصص ان سعر الذهب في السوق المحلية انخفض بواقع 900 دينار للكيلو جرام الواحد ليصل الى 13000 دينار متأثرا بعمليات جني الارباح التي شهدتها أسواق الذهب العالمية الاسبوع الماضي.

واضاف تقرير شركة مجموعة (الزمردة) للمجوهرات الصادر الليلة الماضية ان السوق المحلية كانت الاسبوع الماضي مسرحا لتمثيل مراحل التداولات في الاسواق العالمية كافة وظهرت الرغبة في الشراء بعد انخفاض سعر الذهب نهاية الاسبوع لاسيما المشغولات الذهبية والفضية والذهب الخام والسبائك وقد دفع انخفاض الكيلو جرام بواقع 900 دينار "الكل الى الشراء".

وأوضح ان سعر جرام الذهب عيار 21 انخفض بواقع 700 فلس وعيار 18 بواقع 660 فلسا معتبرا اياها انخفاضات "ضخمة" اذا ما اخذ بعين الاعتبار ان السعر ينخفض في الاوضاع الطبيعية بواقع 100 فلس تقريبا.

ولاحظ التقرير تركز الاقبال على الشراء خلال الاسبوع الماضي من قبل السيدات حيث ازداد الطلب على السبائك الذهبية بالدرجة الاولى بهدف الاستثمار وذلك بعد انخفاض السعر عن المستويات القياسية التي سجلها قبل اسبوعين ما اعطى دافعا للشراء بسبب ذلك.

وعن التداولات العالمية ذكر التقرير ان سعر الذهب هبط الاسبوع الماضي بواقع 5 في المئة ليصل الى 1471 دولارا للاونصة من 1575 دولارا نتيجة لعمليات جني ارباح حادة قادتها الصناديق الاستثمارية العالمية العاملة في مجال الذهب والمعادن الثمينة اضافة الى قيام شركات اخرى برفع هامش تسليم الفضة لشهري يونيو و يوليو المقبلين.

ورأى سببا آخر وراء انخفاض الذهب الاسبوع الماضي يتمثل بارتفاع سعر صرف الدولار مقابل العملات الرئيسية اضافة الى اخبار سياسية أثرت وان بشكل غير مباشر مثل علاقة اليونان بالاتحاد الاوروبي بعد مؤشرات تؤكد استمرار ازمة ديونها وهبوط اسعار النفط او مقتل أسامة بن لادن أوائل الاسبوع الماضي.

وقال ان الارتفاعات المتتالية للذهب خلال فترة قصيرة استلزمت معها عمليات تصحيح واشغال مراكز لجني ارباح "وهو ما ظهر واضحا من خلال رصد حركة الاسعار في نهاية الاسبوع الماضي".

وتوقع ان يشهد الاسبوع الجاري مزيدا من استقرار أسعار الذهب بعد عاصفة الهبوط وان "يغلب الميل نحو الارتفاع في الفترة المقبلة" بسبب وجود معطيات لتحقيق ارقام قياسية جديدة بالنسبة لاسعار المعادن الثمينة في ظل استمرار الوضع الاقتصادي العالمي ضمن حالة عدم الاستقرار الذي يعيشه منذ الازمة المالية قبل ثلاث سنوات.

وعن اسعار الفضة قال التقرير ان انخفاضها كان أسرع من باقي المعادن الثمينة خلال الاسبوع الماضي حيث هبطت بواقع 27 في المئة خلال خمسة أيام فقط وهو اكبر هبوط للفضة منذ العام 1983.

وذكر تقرير (الزمردة) ان الفضة انهت الاسبوع الماضي على انخفاض بواقع 4ر35 دولار للاونصة من مستوى 45 دولارا قبل اسبوعين بعد عمليات التصحيح التي شهدتها الاسواق ما جعل بعض المستثمرين يرون بذلك فرصة لشراء المعدن الابيض بعد توقعات لارتفاع سعره مستقبلا.

واشار الى ان حال باقي المعادن الثمينة لم يختلف عن ذلك حيث هبط البلاتين الى 1791 دولارا منخفضا بواقع 78 دولارا عن بداية الاسبوع والبلاديوم الذي انخفض بقيمة 66 دولار لينهي تداولات الاسبوع الماضي عند 719 دولارا