رئيس مجلس الأمة مرزوق الغانم وخالد الروضان يقدمان درع تكريم زين لبدر الخرافي وإيمان الروضان

"زين" تختتم رعايتها الرئيسية لدورة "الروضان" وسط حضور بارز

اختتمت زين رعايتها الرئيسية للنسخة الـ 37 من دورة المرحوم عبد الله مشاري الروضان لكرة القدم، بمشاركتها في فعاليات حفل الختام والمباراة النهائية التي أقيمت وسط أجواء حماسية في صالة الشهيد فهد الأحمد بمنطقة الدعية تحت رعاية سمو أمير البلاد الشيخ صباح الأحمد.

وجاء حفل الختام بعد أن أسدل الستار رسمياً على منافسات هذه الدورة التي تعتبر الحدث الرياضي الأبرز في الكويت والمنطقة خلال شهر رمضان، بفوز فريق شركة الخليج للكابلات في المباراة النهائية على فريق بنك الكويت الدولي.

وذكرت الشركة في بيان صحافي أن هذه الفعاليات شهدت حضور رئيس مجلس الأمة مرزوق الغانم، وممثل سمو أمير البلاد وزير الإعلام ووزير الدولة لشؤون الشباب الشيخ سلمان الحمود الصباح، ، ووزير الدولة لشؤون الإسكان ياسر أبل، والسيد/ ناصر الروضان، ونائب رئيس مجلس الإدارة في مجموعة زين بدر ناصر الخرافي، والرئيس التنفيذي لشركة زين الكويت إيمان الروضان، وعدد كبير من أعضاء مجلس الأمة والقيادات السياسية والرياضية.

وقال نائب رئيس مجلس الإدارة في مجموعة زين بدر الخرافي " إن دعم الرياضة الكويتية يمثل جزءاً رئيسياً من برامج الشركة الاجتماعية، ولاشك أن رعاية النسخة الـ 37 من دورة الروضان يأتي ضمن هذا التوجه الاستراتيجي ".

وأوضح الخرافي قائلا "إن علاقة الشركة الممتدة بالأنشطة الاجتماعية والرياضية هي القاعدة التي تنطلق منها مبادراتها على كافة الأصعدة، فكلنا نعرف أن مثل هذه الأحداث دائما ما تكون فرصة لجلب المتعة والبهجة للجماهير الكويتية التي تعشق كرة القدم بشغف ".

وإذ أعرب عن تقديره للجهد الذي بذله المنظمون والقائمون على هذا العرس الكروي طوال شهر رمضان، فقد بين الخرافي بقوله " ستبقى شركة زين دائماً في طليعة المؤسسات والشركات الوطنية الداعمة للرياضة الكويتية باعتبارها واحدة من كبرى المؤسسات الاقتصادية في الدولة ".

ومن جهة أخرى أشاد الخرافي بالحماسة التي غلبت على نوعية المنافسات بين الفرق المشاركة، مشيرا إلى أن هذه البطولة شهدت روح عالية وعمل جماعي حقيقي".

وأضاف الخرافي قائلا " العمل الجماعي يمثل قيمة ثمينة في كافة أمور حياتنا، فهو سر النجاح نحو تحقيق أهدافنا، وهذا ما نطمح في تطبيقه في زين على مستوى كافة عمليات المجموعة ".

يذكر أن دورة الروضان لا ينظر لها على أنها دورة لكرة القدم يجرى منافساتها بين الفرق المشاركة من المؤسسات والشركات فحسب، بل باتت واحدة من أشهر الأعراس الرياضية على المستوى الدولي والإقليمي، وذلك نظرا لحجم المشاركة المتميزة لعدد كبير من نجوم العالم في كرة القدم.

وبينت شركة زين أن هذه النسخة شهدت تواجد كوكبة من ألمع نجوم كرة القدم العالمية، وهم : أسطورة ميلان والمنتخب الإيطالي باولو مالديني، وأسطورة المنتخب الأسباني وقائد برشلونة كارلوس بويول، ونجم تشيلسي والمنتخب الأسباني سيسك فابريغاس، ونجم ريال مدريد داني كارفاخال، ونجم باريس سان جيرمان والمنتخب البرازيلي ديفيد لويز، والنجم الإماراتي عمر عبد الرحمن.

وأفادت زين أن الدورة التي شهدت أيضاً فعالية "حلم الروضان" تعد من الأحداث الوطنية التي تدخل ضمن الأجندة الرياضية، ولذلك فإنها وانطلاقا من كونها شركة وطنية كويتية رائدة، لم تكن لتفوت هذه الفرصة لإحياء الجانب التراثي والمحلّي ضمن فعاليات هذا الحدث.

وذكرت الشركة أنها في هذا الإطار احتفلت بالقرقيعان مع الجماهير التي تابعت الفعاليات والمنافسات عن كثب، حيث قامت بتوزيع الحلوى، كما أنها كانت حريصة على إستضافة مباراة استعراضية بين الحكومة وأعضاء مجلس الأمة الكويتي، والتي جاءت تحت رعاية وحضور سمو رئيس مجلس الوزراء الشيخ جابر مبارك الحمد الصباح.

ومن جهة أخرى كشفت شركة زين أن تواجدها في دورة الروضان تمثّل في التفاعل الحي والمباشر مع الجماهير الحاضرة لمشاهدة المباريات بشكل يومي، حيث قدّمت مسابقات تفاعلية وأنشطة رياضية متنوعة أبرزها مسابقة ( صندوق زين )، والتي شهدت إقبالاً كبيراً من قبل الجمهور الشغوف بإبراز مواهبه الرياضية، هذا إلى جانب المسابقات اليومية على حسابات زين على مواقع التواصل الاجتماعي، وتقديم الأجهزة الذكية والجوائز القيّمة على الفائزين.

يذكر أن الجمهور الكويتي يترقب في شهر رمضان من كل عام دورة الروضان بشغف كبير نظراً لما تشهده من مستويات عالية من الاحترافية للفرق المشاركة من الشركات، ولاستضافتها أبرز نجوم كرة القدم على المستوى العالمي. 

على جانب آخر أوضحت زين أنها تعطي المجالات الرياضية والشبابية أولوية خاصة في سلسلة برامجها الاجتماعية، ليس في شهر رمضان فقط، بل على مدار العام، حيث تعتبر الشركة قطاعي الشباب والرياضة ركناً أصيلاً في التزاماتها الاجتماعية ضمن حملتها الرمضانية " زين الشهور "، والتي اتخذت " عيشوا في سلام " شعاراً لها هذا العام.

وإذ أكدت زين أنها تؤمن بأهمية تشجيع المبادرات المختلفة التي تسهم في تنمية قطاع الرياضة والشباب في الكويت، فإنها من جانبها تقوم بنقل هذا المفهوم إلى أرض الواقع من خلال رعاية العديد من الأبطال الكويتيين، الذين يمثلون الكويت في المحافل المحلية والإقليمية والعالمية من خلال إنجازاتهم التي تفخر الشركة بها.

الجدير بالذكر أن حملة زين الرمضانية لهذا العام شهدت حزمة كبيرة من المبادرات والفعاليات الاجتماعية والخيرية التي ارتكزت على القيم الجميلة، وهي "عيشوا في سلام"، "خاصموا الخصام"، "صلوا الأرحام"، "اقتسموا الطعام"، و"رقّوا على الأيتام"، والتي غطّت من خلالها مختلف الأنشطة الخيرية والاجتماعية والتطوعية، وذلك في إطار استراتيجيتها الرائدة في مجالات الاستدامة.

وأفادت زين أن التزامها المستمر في تقديم قيمة مضافة للمجتمع، هو ما يجعلها تحرص على تناول  القضايا الأكثر تأثيراً في الحياة، مبينة أن عنوان حملتها لهذا العام " عيشوا في سلام " جاء ليترجم هذا التوجه، حيث يحمل معه رسالة تحث على التقارب والتراحم والمشاركة في الحياة ونشر السلام في العالم.

 

×