صورة ارشيفية

مجلسا إدارة بنكي "الخليج الأول" و"أبوظبي الوطني" يوافقان على الاندماج لإنشاء أكبر بنك في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا

وافق مجلسا إدارة بنكي "الخليج الأول" و"أبوظبي الوطني" بالإجماع على اندماج المصرفين بإجمالي أصول نحو 642 مليار درهم إماراتي (175 مليار دولار)".

وأعلن البنكان، المدرجان في سوق أبوظبي للأوراق المالية، في بيان لهما اليوم الأحد نقلته وكالة أنباء الإمارات (وام) أن مجلس إدارة كل منهما وافق على تقديم توصية للمساهمين بالموافقة على اندماج المصرفين.

وأوضح البيان أن الاندماج المقترح سيسهم في إنشاء بنك ذي قوة مالية كبيرة وخبرة واسعة وشبكة عالمية تؤهله للعب دور رئيسي في دعم الطموح الاقتصادي للدولة على الصعيد المحلي إضافة إلى دوره في ترسيخ العلاقات والشراكات المتنامية التي تربط الدولة بالاقتصاد العالمي.

وأشار إلى أن البنك الناتج عن الاندماج سيكون الأكبر في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا بإجمالي أصول تبلغ نحو 642 مليار درهم إماراتي (175 مليار دولار) بينما تبلغ قيمته السوقية حوالي 106.9 مليار درهم إماراتي (29.1 مليار دولار).

وتمثل الصفقة المقترحة اندماجا بين طرفين متكافئين، فيما سيتم تنفيذها عبر آلية "تبادل الأسهم" حيث يحصل مساهمو بنك الخليج الأول على 1.254 سهم في بنك أبوظبي الوطني مقابل كل سهم يملكونه في بنك الخليج الأول.

ويرى مجلسا إدارة كل من بنك الخليج الأول وبنك أبوظبي الوطني أن عملية الاندماج ستعود بمنافع كبيرة على كل من العملاء والمستثمرين، فهي تدمج أعمال اثنين من أفضل البنوك في قطاعي خدمات الأفراد والمؤسسات والشركات.

 

×