×

تحذير

JUser: :_load: غير قادر على استدعاء المستخدم برقم التعريف: 64

زين تربح 69.3 مليون دينار بربحية 18 فلس للسهم في الربع الأول

أعلنت مجموعة زين عن تحقيقها أرباحا فصلية بقيمة 251 مليون دولار بنسبة ارتفاع بلغت 40 % عن الفترة المشابهة من العام الماضي، وبلغت ربحية السهم عن هذه الفترة 18 فلس (0.06 دولار) للسهم الواحد.

وقال رئيس مجلس إدارة مجموعة زين أسعد أحمد البنوان أن الأرباح المحققة قبل خصم الفوائد والضرائب والإهلاكات (EBITDA) بلغت 529.7 مليون دولار بنسبة ارتفاع بلغت 10 % مقارنة مع الفترة المشابهة من العام الماضي.

وأوضح البنوان بقوله " لقد حققت عملياتنا التشغيلية في هذه الفترة نسب نمو جيدة مقارنة مع نفس الفترة من العام 2010، حيث حققت نسبة الأرباح المحققة قبل خصم الفوائد والضرائب والإهلاكات إلى الإيرادات (EBITDA %) زيادة بمقدار 4 نقاط مئوية لتصل إلى 46 %، كما بلغت نسبة الزيادة في حجم الأرباح التشغيلية عن هذه الفترة 10 % لتصل إلى 380 مليون دولار.

وكشف البنوان أن مجموعة زين وبالرغم من الظروف الاستثنائية التي تمر بها أسواق منطقة الشرق الأوسط والمنافسة الشديدة فإنها استطاعت أن تحافظ على مستوى إجمالي الإيرادات المجمعة مقارنة مع نفس الفترة من العام الماضي، حيث بلغ حجم الإيرادات المجمعة 1.163 مليار دولار.

وعلى صعيد حجم قاعدة عملاء شركات المجموعة في منطقة الشرق الأوسط ذكر البنوان أن مجموعة زين حققت نسبة ارتفاع بلغت 20 في المئة في إجمالي قاعدة عملائها مقارنة مع نفس الفترة من العام الماضي، لتصل إلى 37.63 مليون عميل.

وأكد أن هذه الفترة شهدت زيادة في إجمالي حقوق المساهمين بما يقارب 12 في المئة، حيث بلغت 9.75 مليار دولار، مقارنة مع 8.72 مليار دولار في الربع الأول من العام الماضي.

وأشار البنوان إلى أن المؤشرات المالية عن هذه الفترة جاءت في مجملها وفق مستوى التوقعات، ولكنه أكد أن الأرباح الصافية تأثرت جزئياً بالتغير الحاد في أسعار العملات والتي حرمت مجموعة زين من إضافة 84 مليون دولار ، علما أن هذه الأرباح اشتملت مخصص المبالغ المالية المتبقية من تسوية مكافآت الإدارة التنفيذية.

و من ناحيته قال الرئيس التنفيذي في مجموعة زين نبيل بن سلامة " لقد شهدت هذه الفترة استمرارا لتفوق عمليات المجموعة في أسواقها الرئيسية، فالأداء العام لشركات المجموعة مشجع وفي تطور مستمر".

وأضاف بقوله " قامت مجموعة زين بتعزيز عملياتها التشغيلية في منطقة الشرق الأوسط خلال هذه الفترة على أكثر من محور، وذلك في إطار تنفيذ إستراتيجيتها الجديدة والتي تسعى من خلالها إلى تعزيز روافدها من ناحية العوائد والأرباح من أسواقها الحالية".

وبين بن سلامة أن التسهيلات التي حصلت عليها المجموعة خلال هذه الفترة والتي بلغت 1.3 مليار دولار تعكس الثقة الكبيرة التي تتمتع بها مجموعة زين لدى المؤسسات المصرفية العالمية والإقليمية.

وكشف بن سلامة أن مجموعة زين وسعت عملياتها التشغيلية في السودان بشكل كبير وهو ما ساعدها على الاحتفاظ بموقعها الريادي في هذه السوق الواعدة، مبيناً أن زين استطاعت أن ترفع من حجم إيراداتها في السودان بنسبة 13 في المئة ( العملة المحلية )عن هذه الفترة ".

وبين بقوله " نتوقع من عملياتنا في السودان أن تحقق المزيد من النمو وان تواصل هذا الأداء الطيب حتى نهاية العام"، مستدركاً بقوله " مجموعة زين على ثقة بأن الأمور سوف تكون طيبة ولن تتأثر عملياتها بعد انفصال الجنوب".

وأشار بن سلامة إلى أن التدشين الرسمي للعمليات التجارية في المناطق الشمالية ( كردستان ) في العراق عزز من عمليات المجموعة خلال هذه الفترة، مبيناً أن زين رفعت حجم إيراداتها المجمعة في العراق بنسبة 11 في المئة".

وتابع بقوله " وقد حصلت شركة زين العراق في فبراير الماضي على تمويل من مؤسسة التمويل الدولية IFC" " بقيمة 400 مليون دولار لتعزيز عملياتها في العراق ، وهي تواصل خططها التشغيلية بتفوق في هذا الإطار، ومن المتوقع أن ينعكس هذا الأداء بشكل إيجابي على مستوى عملياتها مع نهاية العام الجاري".

وعلى صعيد عمليات المجموعة في المملكة الأردنية كشف بن سلامة أن النجاح الكبير لعمليات الإطلاق التجاري لتقنيات الجيل الثالث فاق التوقعات، مشيراً إلى أن حجم الإقبال على خدمات الجيل الثالث في الأردن خلال هذه الفترة فاق توقعات العام بأكمله، وهو ما يعكس ريادة عملياتنا في هذه السوق النشطة.

وإذ أكد بن سلامة أن مجموعة زين سوف تدفع جهودها  نحو تخطى توقعات عملائها وتحفيز موظفيها ، فإنه بين في ذات الوقت أنها سوف تضع في عين اعتبارها تحقيق أعلى عائد لحملة الأسهم وزيادة حقوق المساهمين.

×