سوق الكويت للاوراق المالية

تراجع الاسواق الخليجية في اولى التداولات بعد الاستفتاء البريطاني

تراجعت اسواق الاسهم في دول مجلس التعاون الخليجي الاحد في جلسات التداول الاولى بعد تصويت غالبية البريطانيين على خروج المملكة المتحدة من الاتحاد الاوروبي الجمعة.

وسجلت اسعار الاسهم في البورصات الخليجية السبع تراجعا كبيرا مع بداية جلسات التداول، الا انها تمكنت من التعافي بعض الشيء.

وبدأت السوق المالية في دبي تداولات الاحد بانخفاض خمسة بالمئة، الا انها حدت من خسائرها لتتداول بتراجع قدره ثلاثة بالمئة بعد ساعة من الافتتاح.

وخلال هذه الفترة، بلغ الانخفاض في قطاع شركات الاستثمار ثمانية بالمئة، والقطاع العقاري خمسة بالمئة.

اما السوق السعودية فانخفضت 4,1 بالمئة عند الافتتاح، وحدت من خسائرها الى مستوى 2,7 بالمئة بعد ساعة. وتراجعت كل القطاعات الخمسة عشرة المدرجة في البورصة.

وتراجعت سوق الاسهم القطرية 1,8 بالمئة، وسوق ابو ظبي 2,3 بالمئة.

ولم تتأثر بورصتا سلطنة عمان والبحرين، الصغيرتي الحجم، بشكل كبير.

وادى الاستفتاء الذي اجري الخميس وصدرت نتائجه في وقت مبكر الجمعة، الى انخفاضات حادة في اسواق الاسهم في اوروبا والعالم، وتراجع الجنيه الاسترليني الى مستويات غير معهودة منذ 31 عاما.

وتقفل البورصات الخليجية يومي الجمعة والسبت.

ولدول مجلس التعاون (السعودية، الامارات، قطر، الكويت، البحرين، وسلطنة عمان) استثمارات ضخمة في بريطانيا ودول اخرى من الاتحاد الاوروبي، تقدر قيمتها بمئات مليارات الدولارات. 

كما ان لبريطانيا استثمارات وازنة في السوق العقارية بدبي حيث تقيم جالية بريطانية كبيرة. ويزور الامارات اكثر من مليون بريطاني سنويا.