محطة "الزور الشمالية الأولى"

تشغيل آخر مولد للطاقة بمحطة "الزور الشمالية الأولى" أول محطة مستقلة لتحلية المياه

أعلنت اليوم فرق الإنشاء في شركة "شمال الزور الأولى" وشركة "هيونداي للصناعات الثقيلة" وشركة "سوسايتي إنترناشيونال دي ديسالمينت" عن تشغيل آخر مولد للطاقة لمحطة "الزور الشمالية الأولى" وهي أول محطة مستقلة لتوليد الطاقة وتحلية المياه في الكويت والمرحلة الأولى من مشروع محطة مستقلة لتوليد الطاقة وتحلية المياه "IWPP" بالكويت.

وقالت الشركة في بيان صحافي لها، انالمشروع البالغ قيمته 1.7 مليار دولار أمريكي احرز تقدماً سريعاً منذُ أن تم بدء العمل فيه في يناير عام 2014 حيث تم توليد أول ميغاواط من الكهرباء في مايو 2015، وبلغت قدرة المحطة الإنتاجية نسبة 40% من إجمالي قدرتها البالغة 1,539.2 ميغاواط في غضون 18 شهراً، كما تم البدء في التشغيل التجاري لأول توربينات الغاز في يونيو 2015 أي بعد 78 أسبوعاً فقط من بدء عملية الإنشاء. ويستمر العمل على قدم وساق لإنجاز المشروع الذي من المتوقع أن يتم تشغيله تجارياً بالكامل بحلول نهاية نوفمبر 2016 كما تم الإعلان عنه مسبقاً.

وقال الرئيس التنفيذي في شركة شمال الزور الأولى، أندرو بيفن: "يفخر اليوم أعضاء فريق العمل من جميع الشركات المشاركة في إنشاء هذا المشروع بما أنجزناه. ومع أن هذا النوع من المشاريع حديث جداً ومعقد، إلاّ أنه قد تم العمل فيه دون أي تأخير وضمن الميزانية المرصودة، كما تم تجاوز الصعوبات الفنية مما يعكس مهارات وخبرات والتنظيم الفعال لجميعالشركات المشاركة."

واضاف انه عندما يتم تشغيل المشروع بكامل قدرته الإنتاجية، فإنّه سوف يولد 1,539 ميغاواط من الطاقة وهو مايعادل 10% من إجمالي القدرة الإنتاجية الحالية للطاقة في الكويت، في حين سوف يمثّل القدرة الإنتاجية من المياه المحلاة 107 مليون غالون يومياً نسبة 20% من إجمالي القدرة الحالية للبلاد في مجال تحلية المياه. وسيتم تشغيل محطة "الزور الشمالية الأولى" بالغاز المحلي والغاز الطبيعي المسال المستورد لتصبح المحطة الأنقى في الكويت لتوليد الطاقة وتحلية المياه وأكثر المصادر كفاءة في توليد الطاقة.

واوضح ان من أبرز مؤشرات المشروع، توليد المحطة صافي 1,539.2 ميغاواط من الكهرباء عند أكتمال المشروع في الربع الأخير من 2016، فضلا عن تشغيل المحطة بتوربينات بالدورة المدمجة المعتمدة على الغاز الطبيعي كوقود أساسي وزيت الغاز كوقود احتياطي، كما تتضمن المحطة خمس توربينات من "جنرال إلكتريك" من طراز GTG 9F-3 وتولد كل واحدة 225.8 ميغاواط، وتوربينتان من "جنرال إلكتريك" من طراز STG D1، تولد كل واحدة 251 ميغاواط، بالاضافة الى محطة تحلية المياه وحدات بتكنولوجيا التقطير متعدد التأثير التي تستطيع إنتاج 107 مليون غالون من المياه المحلاة يومياً أي ما يعادل 486,000 متر مكعب يومياً. ويمثل حجم المياه التي سـيتم تحليتها من هذه المحطة ما يقارب 20% من إجمالي القدرة الحالية في مجال تحلية المياه في الكويت.

وقال ان محطة تحلية المياه  تستخدم 10 وحدات تكنولوجيا التقطير متعدد التأثير من شركة "سوسايتي إنترناشيونال دي ديسالمينت" بقدرة إنتاجية تبلغ 10.84 مليون غالون من المياه المحلاة يومياً لكل وحدة، فيما تنقسم الشراكة في شـركة "شـمال الزور الأولى" بيـن كونسورتيوم من القطاع الخاص الذي يمتلك حصة نسبتها 40% من الشركة، إذ يتضمن الكونسورتيوم كل من شركة "إنجي" (جي دي إف سويز سابقاً)، وشركة "سوميتومو كوربوريشن" اليابانية، وشركة "عبدالله حمد الصقر وإخوانه".

أما الحصة المتبقية البالغة 60%، تمتلكها الحكومة الكويتية عبر الهيئة العامة للاسـتثمار التي تمتلك حصة 5%، والمؤسسة العامة للتأمينات الاجتماعية التي تمتلك حصة 5%، وهيئة مشروعات الشراكة بين القطاعين العام والخاص التي تمتلك حصة 50%. وستقوم الحكومة مستقبلاً بطرح حصة 50% للاكتتاب العام للمواطنين بعد اكتمال المشروع ليتبقى من حصتها نسبة 10%.

 

 

×