الروضان والإدارة التنفيذية يتوسطون موظّفوا مركز الاتصال

"زين" تُشارك موظّفي مركز الاتصال (107) مأدبة الإفطار

شاركت زين الشركة الرائدة في تقديم خدمات الاتصالات المتنقلة في الكويت موظّفي مركز الاتصال (107) مأدبة الإفطار الرمضانية تقديراً لجهودهم وتفانيهم في العمل خلال شهر رمضان المبارك وفي فترة الإفطار على وجه الخصوص، وذلك بحضور الرئيس التنفيذي إيمان الروضان والإدارة التنفيذية من مختلف قطاعات الشركة.

وذكرت الشركة في بيان صحافي أن هذه البادرة السنوية تأتي تحت مظلّة استراتيجيتها التحفيزية التي تهدف من خلالها إلى تسليط الضوء على تفاني موظّفيها وتقدير الجهود التي يبذلونها، وخاصةً أولئك الذين يعملون على مدار الساعة وطوال أيام الأسبوع في مركز الاتصال (107) لتقديم أفضل مستويات خدمة العملاء لأكبر قاعدة مشتركين في الكويت.

وأوضحت زين أن الإدارة التنفيذية وفي مقدّمتها الرئيس التنفيذي إيمان الروضان أبدت اهتماماً وحرصاً بالغين على التواجد مع الموظّفين في صالة عمليات مركز الاتصال (107) خلال موعد وجبة الإفطار، وذلك لمشاركتهم أجواء الشهر الكريم وتحفيزهم للوصول إلى أعلى معدلات الكفاءة والإنتاجية لخدمة قاعدة عملائها الأكبر على مستوى الدولة.  

وبينت الشركة أنها حريصة على أن تشجع من خلال مثل هذه المبادرات معيار الولاء في بيئة العمل من جهة، وحث الموظفين على بذل قصارى جهدهم من جهة أخرى، حيث تسعى الشركة من هذا المنطلق إلى توفير بيئة عمل تنافسية في كل من هيكل الشركة الإداري والوظيفي، فالارتقاء في العمل من أهم الأولويات التي تركز عليها باستمرار.  

وإذ أعربت الإدارة التنفيذية عن فخرها بجهود موظّفيها والدور الكبير الذي يقومون به لتعزيز ريادة زين في قطاع الاتصالات الكويتي، فإنها أكدت في ذات الوقت على أن قطاع الموارد البشرية هو بمثابة القوة الدافعة  لحركة التشغيل لأي شركة أو مؤسسة، معتبرة أن الارتقاء بثقافة عمل المؤسسة يمثل دائماً الخطوة الأولى في رحلة التفوق والنجاح.

وأكدت زين على أن العنصر البشري هو حجر الأساس التي تعتمد عليه المؤسسات الكبرى في تعزيز خططها التشغيلية والتجارية، وهو القاعدة الحقيقية لبناء الهيكل الإداري لأي مؤسسة والذي تحتاجه في مواجهة التحديات أثناء تنفيذها خططها الرئيسية.

الجدير بالذكر أن حملة زين الرمضانية لهذا العام تشهد حزمة كبيرة من المبادرات والفعاليات الاجتماعية والخيرية التي ترتكز على القيم الجميلة، وهي "عيشوا في سلام"، "خاصموا الخصام"، "صلوا الأرحام"، "اقتسموا الطعام"، و"رقّوا على الأيتام"، والتي تغطي من خلالها مختلف الأنشطة الخيرية والاجتماعية والتطوعية، وذلك في إطار استراتيجيتها الرائدة في مجالات الاستدامة.

وأفادت زين أن التزامها المستمر في تقديم قيمة مضافة للمجتمع، هو ما يجعلها تحرص على تناول  القضايا الأكثر تأثيراً في الحياة، مبينة أن عنوان حملتها لهذا العام " عيشوا في سلام " جاء ليترجم هذا التوجه، حيث يحمل معه رسالة تحث على التقارب والتراحم والمشاركة في الحياة ونشر السلام في العالم.

 

×