شعار حملة زين

"زين" تُطلق مُبادرتها الخيرية "يا باغي الخير أقبل"

أطلقت زين الشركة الرائدة في تقديم خدمات الاتصالات المتنقلة في الكويت مبادرتها الخيرية " يا باغي الخير أقبل " ضمن حملتها الرمضانية "زين الشهور"، والتي ستقوم من خلالها بالتبرع بـ 500 فلس لصالح إحدى الجهات الخيرية مقابل كل فاتورة يتم سدادها خلال شهر رمضان المبارك.

وأفادت الشركة في بيان صحافي أن هذه المبادرة تُجسّد أهداف استراتيجيتها للمسؤولية الاجتماعية والاستدامة، حيث تعزز من خلال هذه االمبادرة الإنسانية أدوات تواصلها بين مكونات النسيج الإجتماعي، وخصوصا ممن هم في حاجة إلى يد العون.

وبيّنت زين أنها ستقوم من خلال هذه المبادرة  بالتبرع بمبلغ 500 فلس (نصف دينار) مقابل كل فاتورة يتم سدادها من قبل عملائها خلال شهر رمضان المبارك عبر أي من قنوات الدفع الإلكترونية، والتي تشمل موقعها الإلكتروني أو تطبيقها على الأجهزة الذكية أو أجهزة الدفع المنتشرة في جميع أنحاء الكويت، وسيكون التبرع لصالح إحدى الجهات الخيرية داخل الكويت التي تهدف إلى دعم المشاريع الخيرية في الدولة وتسعى لتحسين مستوى معيشة العديد من الاسر المتعففة في المجتمع.

وأكدت الشركة أنها تملك العديد من البرامج والمشاريع التي تخدم أهدافها الاجتماعية، وذلك عن طريق دعم العديد من الجهات والمؤسسات التي خصصت جهدها للأعمال الخيرية والإنسانية، حيث ستظل زين ملتزمة بتعهداتها التي قطعتها على نفسها في مجالات الاستدامة والمسؤولية الاجتماعية، وستعمل جاهدة لإطلاق العديد من المبادرات الخيرية والإنسانية باعتبارها كيان اقتصادي مؤثر في الدولة.

وإذ بينت الشركة أنها لطالما سعت إلى ترسيخ ثقافة العطاء والمشاركة الاجتماعية سواء بدعمها المباشر أو من خلال مساهماتها ورعاياتها للعديد من الفعاليات والأنشطة المختلفة، فإنها تعتبر أن مسؤولياتها الاجتماعية أحد الروافد الأساسية لتحقيق النجاح المستمر لعملياتها، حيث تحرص على تسخير إمكانياتها لتعزيز هذا التوجه عن طريق استخدام قدراتها التكنولوجية التي تمتلكها والتي أهلتها لتتكون واحدة من كبرى الشركات.

الجدير بالذكر أن حملة زين الرمضانية لهذا العام شهدت حزمة كبيرة من المبادرات والفعاليات الاجتماعية والخيرية، حيث تناولت مجموعة من القيم النبيلة والجميلة وهي : " عيشوا في سلام "، "خاصموا الخصام"، "صلوا الأرحام"، "اقتسموا الطعام"، و"رقّوا على الأيتام".

وذكرت زين أنها تغطي من خلال هذه الحملة مختلف الأنشطة الخيرية والاجتماعية، والتي تشمل وجبات إفطار الصائم اليومية خلال الشهر الفضيل، بالإضافة لمبادرة توزيع المؤن الغذائية (ماجلة رمضان) على الأسر المتعففة داخل الكويت بالتعاون مع العديد من الجهات الخيرية.

وأفادت زين أن التزامها المستمر في تقديم قيمة مضافة للمجتمع، هو ما يجعلها تحرص على تناول  القضايا الأكثر تأثيراً في الحياة، مبينة أن عنوان حملتها لهذا العام " عيشوا في سلام " جاء ليترجم هذا التوجه، حيث يحمل معه رسالة تحث على التقارب والتراحم والمشاركة في الحياة ونشر السلام في العالم.