×

تحذير

JUser: :_load: غير قادر على استدعاء المستخدم برقم التعريف: 64

محاولة تسجيل حضور في عمومية مستشفي السلام الدولي بتوكيل مزور

شهدت بدايات التحضير للجمعية العمومية العادية لشركة مستشفي السلام الدولي محاولة اثبات حضور ضمن النصاب القانوني لانعقاد الجمعية ببطاقات مساهمة وتوكيل مزور لاحد الحضور الذي ادعي انه وكيلا عن احد المساهمين المتواجد بطريق الصدفة الى جواره، وذلك لتسجيله ضمن نسبة الحضور لدى ممثلي وزارة التجارة والشركة الكويتية للمقاصة.

وأبدى المساهم اندهاشه واعتراضه عند رؤية التوكيل المزور، مما اربك اجواء انعقاد الجمعية العمومية.

وحاول بعض الحضور التدخل لتهدئة الأوضاع، إذ اكد مالك الاسهم الحقيقي احتفاظه بالحق القانوني تجاه ما حدث من إدعاء المساهمة بعقد النصاب عبر توكيل مشكوك فيه.

وعلى هامش العمومية قال رئيس مجلس ادارة شركة مستشفى السلام الدولي الدكتور طارق المخيزيم أن الشركة تدرس ضمن كونسورتيوم يضم بيت التمويل الكويتي لبيان مدى إمكانية الدخول في شركة الضمان الصحي التي تعتزم الحكومة تأسيسها خلال الفترة المقبلة.

وأوضح المخيزيم أن هناك غموض يحيط بالشركة التي تعتزم الحكومة تأسيسها لكن الشركة دخلت ضمن كونسورتيوم يضم بيت التمويل الكويتي لدراسة مشروع الشركة المنوي تأسيسها وبيان إمكانية الدخول فيها، منوها بأن التأمين الصحي افضل حل لرفع جودة الخدمة وتقليل التكلفة .

وبين أن نوعية الخدمات لا تتحسن الا من خلال التأمين الصحي سواء للمواطنين او المقيمين مما  يضمن لهم جودة فيما يقدم لهم من خدمات صحية مختلفة.
وفي تقرير المجلس السنوي  قال الدكتور طارق  المخيزيم أن شركة مستشفى  السلام حققت نتائج إيجابية خلال السنة المالية للعام 2010 فاقت المحققه للعام  2009 ، مشيرا إلى أن متوسط الدخل اليومي بلغ  73,5  الف دينار بفارق 10,5  الف دينار عن العام 2009 بنسبة زيادة 17في المئة وبلغ إجمالي إيرادات عمليات التشغيل 25,9 مليون دينار بزيادة قدرها  3,9 ملايين دينار وبنسبة فارق 18في المئة مقارنة ب 2009 .

وأضاف د.المخيزيم خلال عمومية الشركة التي عقدت امس بنسبة حضور بلغت 87في المئة أن مصاريف التشغيل بلغت  20,6 مليون دينار بفارق 3,58 ملايين دينار عن العام 2009 وبنسبة زيادة 21في المئة موضحا أن مجمل الأرباح بلغ  5,27 ملايين دينار بزياده بلغت 331,7 ألف دينار حيث تمثل نسبة  7في المئة وبلغ صافي الربح 2,62 مليون دينار دينار بفارق  1,2 مليون دينار وبنسبة 85 في المئة مقارنة بالعام الماضي  لتبلغ نسبة العائد على رأس المال 20 في المئة وبفارق 82 في المئة عن العام 2009 والبالغ 11 في المئة وبلغت نسبة الربحية 12 في المئة بفارق 50 في المئة عن 2009 والبالغ 8 في المئة مبينا أن إجمالي حقوق الملكية بلغت 21,6 مليون دينار بفارق 1,9 مليون دينار عن إجمالي حقوق الملكيه للعام 2009 والبالغ  19,6 مليون دينار دينار ليمثل الفارق 10 في المئة .

تناول المخيزيم في تقريره إنجازات الشركة للعام المنصرم والتي تمثل أبرزها في إفتتاح قسم جراحة القلب المفتوح والقسطرة التشخيصية والعلاجية كواحد من أكبر الأقسام العلاجية والجراحية للقلب التي تعتمد أحدث الوسائل العلمية الآمنة في الجراحات بإدارة طاقم من الأطباء المختصين فضلاً عن إفتتاح مركز للأمراض الجلدية بمبنى المسيلة وزيادة الطاقة الإستيعابية لوحدة العناية المركزة وغرف العمليات موضحاً أن إدارة المستشفى قامت بتطوير بعض الأقسام داخل المستشفى فتم تحديث الديكور الداخلي لعيادة جراحة التجميل والصيدلية وتوسعتها بما يتناسب مع الزيادة في عدد المراجعين وكذلك تم الإهتمام بإجراءات السلامة وجودة الخدمة الطبية المقدمة للمراجعين وهو ما مكّن المستشفى من الحصول على شهادة الإعتماد الكندي الدولي .

وقال: "ونحن إذ نستعرض النتائج المالية للعام 2010 نؤكد في الوقت ذاته على سعينا الدؤوب لتقديم خدمة طبية متميزة وفق أعلى مستويات الجودة والسلامة بما يحقق تطلعات المراجعين في كل الأقسام لأن المريض هو المستهدف الأول من عملية التطوير في الخدمات الصحية المقدمة بينما تأتي مسألة الأرباح والخسائر في المقام الثاني ومن هذا المنطلق فإننا نسعى بإستمرارية وتيرة  التميز الطبي التي عودتهم عليها مستشفاهم التي يثقون بها ومتابعة أحدث النظم العلاجية التي تتبعها المستشفيات العالمية وتوفيرها للمريض داخل الكويت وبنفس الجودة التي تقدم له في تلك المستشفيات، وكذلك إستقدام أطباء عالميين ضمن برنامج الأطباء الزائرين.

واقرت الجمعية العمومية أقرالمساهمون تقريري مجلس الادارة ومراقبي الحسابات والبيانات المالية عن السنة المالية 2010 وتوزيع ارباح نقدية بواقع 5 فلس للسهم  للمساهمين وكذلك التعامل مع اطراف ذات صلة ومكافأة مجلس الادارة وابراء ذمتهم عن 2010.

×