الروضان تتوسط مقصيد والطلبة والطالبات المتفوقين

"أنتم عالمنا الجميل" .. "زين" تحتفي بالطلبة المتفوقين في الثانوية العامة

تحت شعار " أنتم عالمنا الجميل ".. احتفت زين الشركة الرائدة في تقديم خدمات الاتصالات المتنقلة في الكويت بالطلبة المتفوقين في الثانوية العامة في مقرها الرئيسي في الشويخ، وذلك خلال الحفل الخاص التي أقامته لهم ولأولياء أمورهم بحضور الرئيس التنفيذي إيمان الروضان والوكيل المساعد للتنمية التربوية والأنشطة في وزارة التربية فيصل مقصيد، بالإضافة إلى أهالي وعائلات الطلبة والطالبات.

وأوضحت الشركة في بيان صحافي أن حفل تكريم الطلبة والطالبات المتفوقين في الثانوية العامة يُعتبر من أبرز جهودها في المساهمة في تنمية مجالات التعليم، حيث تحرص الشركة كل عام على مشاركة الطلبة المتفوقين إنجازهم بالنجاح، وتسعى لتشجيعهم على المزيد من التقدم في المرحلة التعليمية التي سيعبرون إليها.

وخلال الكلمة التي ألقتها للطلبة والطالبات في الحفل، قالت إيمان الروضان الرئيس التنفيذي لزين الكويت " نحتفل اليوم بجيل جديد من أبنائنا المتفوقين، جيل استطاع بالمثابرة وحب العلم أن يعبر بتفوق إلى منصة التتويج..، وأنتهز هذه الفرصة لأهنئ أبنائنا وبناتنا بفرحة التفوق، وأذكرهم في هذه اللحظة أن الرحلة لم تصل إلى نقطة النهاية بعد، فهناك طريق طويل حافل في انتظارهم ".

وأضافت الروضان " إن فرحة النجاح لا تعادلها فرحة أخرى، وهذه الفرحة تقاس بمدى الجهد والمثابرة والعمل المتواصل بلا كلل أو ملل على مدار العام، فمن حقكم أن تفرحوا..... ومن حقكم أن تفخروا بهذا الإنجاز، الذي سيحمل معه صك العبور لرحلة جديدة نحو نجاح آخر، رحلة جديدة نحو تحدي آخر ".

وبينت الروضان " ثقتنا فيكم بلا حدود، فبحماسكم وشغفكم للتفوق ستكونوا قادرين على تقديم أنفسكم كأجيال جديدة تحمل معها الأمل لهذا الوطن، فلتتخذوا من هذه المناسبة الفرصة لتجددوا أهدافكم وأحلامكم ولتجسدوا طموحاتكم على أرض الواقع ".

وأكدت الروضان أن زين تدرك تماماً بأن تنمية المجتمعات هو أمر بالغ الأهمية بالنسبة إلى نجاحها العام، وتدرك أيضا أن التعليم هو البوابة الرئيسية لتنمية هذه المجتمعات، وفي ظل قناعتها هذه، أخذت الشركة سلسلة من المبادرات في هذا الاتجاه، نظراً للدور الحيوي الذي يلعبه القطاع التعليمي في النسيج الاجتماعي.

واختتمت الروضان بقولها " إننا نؤمن أيضاً بأن المسؤولية الاجتماعية تشكل عنصرا تجاريا مؤثرا، فهي الواقع الجديد في مجال الأعمال، ونحن في زين نعتنق روح المسؤولية الاجتماعية والاستدامة.. ولذلك لن تتوقف زين عن دعم أو مساندة العملية التعليمية في الدولة، ولن تتوقف عن اتخاذ المبادرات التي تصب في هذا الاتجاه ".

يذكر أن مبادرة زين هذه تعكس رغبتها في إضفاء بُعد جديد من رسالتها اتجاه التزاماتها الاجتماعية في دعم قطاع التربية والتعليم وفئات المجتمع المختلفة، وخاصة طلبة وطالبات المرحلة الثانوية لأنهم عماد المستقبل و جيل البلاد الواعد.

وأكدت زين على التزامها بأن تؤثّر إيجابياً على المجتمع الذي تعمل فيه بما يخدم جميع المجالات وعلى رأسها التعليم، مبينةً أنها تؤمن بأن الحاضر الذي يحتضن الطاقات المنجزة يأتي بعده المستقبل المشرق، وانسجاماً مع هذا الهدف، فإنها تفعّل قيمها التي تؤمن بها لتصل إلى الشراكة المجتمعية التي تضمن النجاح والرخاء للجميع.