برج مقر بنك الكويت المركزي الجديد في مدينة الكويت

برج بنك الكويت المركزي الجديد يحصد جائزة "مشروع العام للبناء لسنة 2016"

حصد مشروع برج مقر بنك الكويت المركزي الجديد في مدينة الكويت جائزة (ميد) لجودة المشاريع (مشروع العام للبناء لسنة 2016) على المستوى المحلي كأفضل مشروع ومعلم في دولة الكويت وباعتباره من المشاريع الكبرى المتميزة في المنطقة.

وقال بنك الكويت المركزي في بيان صحافي اليوم السبت ان فعاليات القمة السنوية لدليل (ميد) اختتمت اعمالها في دبي في 25 مايو الجاري بحضور نخبة من قادة البناء والتعمير من كل انحاء العالم وشارك في حفل التكريم ممثل بنك الكويت المركزي.

وتعطي القمة السنوية لدليل (ميد) تقييما سنويا عالميا باعتبارها اكبر منصة اقليمية للتحكيم اذ يعد دليل (ميد) العالمي للريادة والجودة في البناء من أكبر قواعد البيانات للأعمال والمشاريع في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا الذي استمر أكثر من 54 عاما.

ويقدم ضمن قمته السنوية لتقييم المشاريع تحت عنوان (مشاريع ميد) منصة دولية مميزة ومهمة لتعزيز الحوار المفتوح بين الرواد من المقاولين والمستشارين والعملاء للتطرق إلى الاتجاهات الاستراتيجية لعالم البناء في المنطقة والتحديات التي تواجه أداءها وتلك التي تقود التغيير.

واستحق مقر (المركزي) الجديد الحصول على تكريم دولي حسب القيمين على الجائزة حسب ما وصفه كثير من المراقبين والحضور لما احتواه التصميم والانشاء من تقنيات فريدة وهندسة متطورة اذ شكل هذا الصرح العملاق معلما جديدا ورئيسيا لدولة الكويت يرمز إلى قوتها الاقتصادية ومساهماتها الكبيرة في المنطقة ويعد بناؤه واحدا من أضخم الإنجازات للمؤسسات الدولية الكبرى كذلك الأكثر ابتكارا من الناحية الفنية والتقنية في مجال التعمير.

ويعكس تصميم المقر الجديد هندسة وتصميم العمارة الكويتية التقليدية ويتميز الهيكل بأحدث معدات التكنولوجيا الفائقة مع تطبيقات (المباني الذكية)التي تضم أحدث تكنولوجيات الاتصالات والمعلومات للمرافق (اي.سي.تي) مع الحلول البيئية المتقنة ليحتذي هذا المشروع الوطني بمعايير الجودة العالمية ويصبح جديرا بالترشيح والفوز في أكبر مؤسسات التقييم الهندسي والمعماري على مستوى العالم. وكانت الادارة التنفيذية لبنك الكويت المركزي اشرفت بشكل مباشر على أعمال طرح وترسية ومتابعة أعمال البناء والتنفيذ والإشراف في تأكيد جديد على ما يمتلكه البنك المركزي من إمكانات وقدرات ادارية وبشرية محترفة ليست فقط مناطة بأغراضه الأساسية وهو الامر الذي استحق ثناء المؤسسات الدولية المستمر على قدرته وإمكاناته.

يذكر ان الحفل الذي اقيم في دبي حضره ايضا المقاول الرئيسي للمشروع شركة تشاينا ستيت الصينية للمقاولات والمكتب العربي للاستشارات الهندسية في الكويت.

 

×