زين تهدي صناديق 'الماجلة' لبيت الزكاة

"زين" تُهدي بيت الزكاة "ماجلة رمضان"

أعلنت زين الشركة الرائدة في تقديم خدمات الاتصالات المتنقلة في الكويت عن بدأ استعداداتها لاستقبال شهر رمضان المبارك، وذلك بإهداء (ماجلة رمضان) السنوية إلى بيت الزكاة ليتم توزيعها على الأسر المتعففة داخل الكويت، وذلك ضمن حملتها الرمضانية "زين الشهور".

وذكرت الشركة في بيان صحافي أنها تحرص على استقبال " زين الشهور " كل عام بتنظيم هذه المبادرة الخيرية السنوية، وذلك انطلاقاً من استراتيجيتها للمسؤولية الاجتماعية والاستدامة وفي إطار التعاون مع بيت الزكاة، حيث تحرص على تقديم المؤن الغذائية على أكثر من جهة لتغطي جميع أنحاء الكويت وتشمل أكبر عدد ممكن من الأسر المحتاجة والمتعففة بالوقت الكافي قبل قدوم الشهر الكريم.

وأوضحت زين أن خطتها لتوزيع المواد الغذائية لهذا العام ستشمل العديد من الجهات الخيرية من أبرزها بيت الزكاة، والذي تسلّم (الماجلة) بحضور مدير علاقات المحسنين وليد الحمّادي، حيث تحرص على تأمين المؤونة الغذائية التي تتكون من المواد الأساسية، والتي تكون موجهة إلى الأسر المتعففة التي عادة ما تكون في أمس الحاجة لها خلال شهر الصوم.

وأكدت الشركة أن مساهماتها الخيرية خلال شهر رمضان المبارك ستشمل العديد من القطاعات والفعاليات كعادتها السنوية، حيث تمر الشركة حالياً في عملية الاستعداد للعدد الكبير من المشاريع والمبادرات التي جهزتها لاستقبال الشهر الكريم، لتكون حريصة بذلك على تغطية جميع المجالات الخيرية والإنسانية والتطوعية والثقافية والدينية والترفيهية وغيرها.

وبصفتها شركة اتصالات رائدة، فإن زين تسعى جاهدة لخدمة مجتمعها وأفراده من خلال تنظيم ودعم المبادرات الإنسانية القيمة على مدار السنة بشكل عام وفي شهر رمضان المبارك بشكل خاص، لما يحمله هذا الشهر من معان وقيم تعزز ثقافة العطاء والبذل لدى أطياف المجتمع المختلفة.

يذكر أن زين قد حصدت مؤخّراً جائزة " المشوار الفني في مجال المسؤولية الاجتماعية " التي نظّمتها جامعة الخليج للعلوم والتكنولوجيا على هامش مؤتمرها للمسؤولية الاجتماعية تحت عنوان The Cause بحضور العديد من الجهات الخيرية والمنظمات الغير ربحية الرائدة في المجتمع، وذلك بفضل سلسلة من المبادرات والمشاريع الاجتماعية التي أطلقتها طوال العام، والتي كان لها بالغ الأُثر في تعزيز مساهماتها والتزاماتها اتجاه العديد من الفئات والمؤسسات والجهات في المجتمع.

وحصدت زين أيضاً في يونيو من العام 2015 جائزة درع التميز الذهبي عن  الممارسات البيئية على مستوى منطقة العالم العربي، إذ منحتها المنظمة العربية للمسؤولية الاجتماعية  وأكاديمية جوائز التميز في المنطقة العربية المركز الأول على هامش فعاليات احتفالها السنوي في دبي، بالإضافة لفوزها بأربع جوائز ضمن جائزة الإبداع الإعلاني للعام 2015 التي أقامتها اللجنة المنظمة للملتقى الإعلامي العربي وتضمنت فئة الأعمال التطوعية والانسانية والخيرية.

وبينت الشركة أنها دائماً ما كانت تتبنى نهجاً واضحاً في تحقيق التزاماتها الاجتماعية، وهو النهج الذي ينص على إعادة الروح الإنسانية إلى مجال الأعمال التجارية، وخلق أجواءً مفعمة بالمودة والترابط داخل نسيج المجتمع، وذلك من خلال التزامها الكامل بمبدأ المسؤولية الاجتماعية.

 

×