وليد الخشتي متسلًما تكريم زين من ماضي الخميس

الملتقى الإعلامي العربي يُكرّم "زين" على رعايتها الماسية

أعلنت زين الشركة الرائدة في تقديم خدمات الاتصالات المتنقلة في الكويت أن اللجنة المنظّمة  للملتقى الإعلامي العربي كرّمتها على رعايتها الماسية للنسخة الثالثة عشر من الملتقى، والذي أقيم مطلع مايو الجاري تحت رعاية سمو رئيس مجلس الوزراء الشيخ جابر مبارك الحمد الصباح.

وذكرت الشركة في بيان صحافي أن التكريم جاء في إطار الحفل الذي أقامته اللجنة المنظمة للملتقى لتكريم الرعاة والمشاركين والمتطوعين وفي مقدمتهم زين، وذلك تقديراً لجهودهم التي أسهمت في إنجاح فعاليات الدورة الـ 13 من الملتقى، حيث قدّم الأمين العام للملتقى الإعلامي العربي ماضي الخميس درع التكريم للمدير التنفيذي للعلاقات والاتصالات وليد الخشتي ممثلاً عن زين، إلى جانب تكريم المتطوعين الشباب الذين كان لهم الدور الأبرز في تنظيم الملتقى.

وأفادت زين أن الملتقى الإعلامي العربي يعد واحداً من أضخم الفعاليات التي تعنى بالنشاط الإعلامي العربي في المنطقة، وهو الأمر الذي دفع الشركة لرعايته على مدى خمس سنوات متتالية، حيث استضاف نخبة من الإعلاميين المتميزين والوزراء ورؤساء تحرير الصحف المحلية والعربية ومديري العديد من المحطات الفضائية والكتّاب والمؤلفين والفنانين ورجال الأعمال من كافة أوساط العالم العربي، وكان في مقدمتهم ممثل سمو رئيس مجلس الوزراء معالي وزير الإعلام ووزير الدولة لشؤون الشباب الشيخ سلمان الحمود الصباح.

وأوضحت الشركة أن الملتقى قد تخلّله العديد من الندوات والجلسات النقاشية التي شارك فيها كبار الضيوف، منها الجلسة النقاشية التي أقيمت حول الإعلام والاتصال بمشاركة الرئيس التنفيذي في زين الكويت إيمان الروضان ووزيرة الاتصالات السابقة في دولة قطر الدكتورة حصة الجابر ورئيس هيئة الاتصالات وتقنية المعلومات المهندس سالم الأذينة، حيث ناقشت الجلسة العديد من المحاور أهمها العلاقة بين الاعلام والاتصالات ووسائل الاتصال، والحالة العامة لقطاع الاتصالات، ودور التكنولوجيا في تطور الاعلام وسائل الاتصال، وجودة الخدمات العامة التي تقدم في قطاع الاتصالات ومجالات نموها، ودور الأجهزة الرسمية في الرقابة على قطاع الاتصالات والشركات المشغلة، بالإضافة لأثر المنافسة في قطاع الاتصالات وانعكاسها على جودة الخدمات وحماية المستهلك.

وأكدت زين أن مشاركتها في هذا الملتقى أبرزت مدى التزامها بممارسة مسؤوليتها الاجتماعية، فالشركة حريصة على تفعيل الجانب الإعلامي لديها كونها من المؤسسات الاقتصادية الرائدة، ولما لهذا الجانب من تأثير كبير على المؤسسات والأفراد في المجتمع، وتسعى من خلاله إلى التواصل مع أكبر عدد ممكن من شرائح عديدة في المجتمع، وهي هنا تمارس دورها الريادي في التفاعل مع المنتديات الفكرية والثقافية والإعلامية التي يعتبر هذا الملتقى من أبرزها في المنطقة.   

يذكر أن الدورة الثالثة عشر شهدت تكريم الفائزين بالجائزة العربية للإبداع الإعلامي، وهي الجائزة السنوية التي تمنحها هيئة الملتقى الإعلامي لأبرز الإعلاميين العرب.

الجدير بالذكر أن الملتقى الإعلامي العربي تأسس في العام 2003، ويهدف إلى تطوير الخطاب الإعلامي العربي عن طريق تطوير إمكانات وقدرات الإعلاميين العرب بالإضافة لتطوير المؤسسات الإعلامية والعاملين بها ، ويعقد من خلال الملتقى العديد من الأنشطة والفعاليات الإعلامية من مختلف الدول العربية بمشاركة وزراء إعلام ومسؤوليين وإعلاميين وكوكبة من نجوم الإعلام والصحافة والشخصيات العامة بمختلف تخصصاتهم وتوجهاتهم وأفكارهم.