تكريم زين لرعايتها المسابقة

"زين" الراعي الرئيسي لمسابقة "الكويت جميلة خضراء"

أعلنت زين الشركة الرائدة في تقديم خدمات الاتصالات المتنقلة في الكويت عن رعايتها الرئيسية لمسابقة الرسم لطلبة المدارس تحت شعار " الكويت جميلة خضراء " للمرة الثالثة على التوالي، وهي المسابقة التي نظّمتها جريدة " كويت تايمز " تحت رعاية معالي وزير الإعلام ووزير الدولة لشؤون الشباب الشيخ سلمان الحمود الصباح.

وبينت الشركة في بيان صحافي أن ممثل معالي وزير الإعلام الوكيل المساعد لشؤون المشاريع الشبابية بوزارة الدولة لشؤون الشباب شفيق السيد عمر قام بتكريم زين ممثلة بالمدير التنفيذي للعلاقات والاتصالات وليد الخشتي على رعايتها للمسابقة، وذلك على هامش حفل تكريم الطلبة الفائزين والرعاة، والذي شهد حضور رئيس تحرير جريدة “Kuwait Times” عبدالرحمن العليان.

وأوضحت زين أن رعايتها لهذه المسابقة للمرة الثالثة على التوالي أتت في إطار تعزيز مساعيها لتفعيل استراتيجيتها للمسؤولية الاجتماعية والاستدامة اتجاه قطاع التعليم والشباب، حيث تؤمن الشركة أن التعليم هو البوابة الرئيسية لتنمية المجتمعات، ومن هذا المنطلق فقد أخذت مجموعة من المبادرات في هذا الاتجاه نظراً للدور الحيوي الذي يلعبه التعليم في النسيج الاجتماعي للأمم والشعوب.

وأضافت الشركة أن المسابقة شهدت تفاعلاً أكبر بالمقارنة مع نسختها السابقة، حيث شارك فيها مايقارب الـ 13,000 طالباً وطالبة من أكثر من 130 مدرسة حكومية وخاصة في الكويت من ضمنها مدارس لذوي الاحتياجات الخاصة، مبينةً أن المسابقة هدفت إلى تشجيعهم على إطلاق مواهبهم وإبداء حبهم للكويت من خلال لوحاتهم الفنية، وهو الأمر الذي ساهم في تعزيز الجانب الوطني لدى الطلبة والطالبات، وساهم في توعيتهم بأهمية الحفاظ على البيئة جميلة وخضراء.

وأكدت زين أن رعايتها لمثل هذه المسابقات ذات الطابع الفني تأتي في إطار حرصها على دعم ومساندة الأعمال الإبداعية، خاصةً وأنها تؤمن بأن الإبداع الفني يسمو دائماً بأسلوب نظرة المجتمع للأشياء.

وبينت الشركة أنها تساند وتشجع كل من يقدم قيمة مضافة للمجتمع، حيث اعتمدت لنفسها نموذجاً مرناً لتعزيز مسؤوليتها الاجتماعية، بل تعتبر النموذج الذي وضعته هو أساس تعزيز أواصر الاتصال مع أفراد وفئات المجتمعات التي تستقبل خدماتها.

وأكّدت زين على اهتمامها المستمر بدعم ومساندة الجهات والمؤسسات التي تقدم البيئة المناسبة للموهوبين من الشباب لإطلاق العنان لإبداعاتهم، حيث لن تدّخر جهداً في تقديم المساندة والدعم لكل جهة تملك فكرة ورؤية تتسم بنواحي الإبداع وتخدم المجتمع.