مجموعة جي إف إتش المالية

إعلان تصحيحي من "جي إف إتش" بخصوص تسجيل صافي ربح بقيمة 6.1 مليون دولار

أعلنت مجموعة جي إف إتش المالية عن تسجيل ربحا صافيا لمساهمي المجموعة بقيمة بلغت 6.1 مليون دولار أمريكي خلال الربع الأول من عام 2016، بما يمثل زيادة بنسبة 176% من صافي الربح الذي تحقق خلال نفس الفترة من عام 2015 والذي بلغت قيمته 2.2 مليون دولار أمريكي. كما سجلت المجموعة ربحا موحدا بقيمة 10 مليون دولار أمريكي خلال الربع الأول من عام 2016، بزيادة بنسبة 66% عن قيمة الربح الموحد الذي تحقق خلال نفس الفترة من العام الماضي والذي بلغت قيمته 6 ملايين دولار أمريكي.

خلال الربع الأول من عام 2016، ارتفع إجمالي الدخل الموحد للمجموعة بنسبة 54% ليصل إلى 29.1 مليون دولار أمريكي مقارنة بإجمالي الربح الموحد الذي تحقق خلال الربع الأول من عام 2015 والذي بلغت قيمته 18.9 مليون دولار أمريكي. بلغت قيمة الربح التشغيلي الموحد قبل احتساب المخصصات ما قيمته 11.5 مليون دولار أمريكي خلال الربع الأول من عام 2016 مقارنة بما قيمته 4.4 مليون دولار أمريكي خلال نفس الفترة من عام 2015. بلغت قيمة المصروفات التشغيلية خلال الربع الأول من عام 2016 ما قيمته 17.6 مليون دولار أمريكي مقارنة بما قيمته 14.6 مليون دولار أمريكي خلال الربع الأول من عام 2015.

وبهذه المناسبة، علق هشام الريس، الرئيس التنفيذي لمجموعة جي إف إتش المالية بقوله:«نحن سعداء بما حققناه من نتائج مالية متميزة خلال هذا الربع من عام 2016 ونتوقع أن يكون عاما مثمرا وناجحا لمجموعة جي إف إتش. كما أود التنويه بأن ما حققته أنشطة المجموعة في مجالي الاستثمار والصيرفة التجارية قد أسهم بشكل إيجابي في اداء المجموعة بشكل عام، كما نتوقع أيضا أن يكون النشاط العقاري مصدر دخل رئيسي في القريب العاجل. نحن أيضا سعداء بما حققته استراتيجيتنا الطويلة الأجل وجهودنا في تنويع أنشطة المجموعة التي تظهر دوما نتائج إيجابية. سوف تواصل مجموعة جي إف إتش سعيها لتحقيق هدفها الرامي لزيادة معدلات الأرباح على صعيد أنشطتها في مختلف القطاعات. كما أسعدنا بشكل خاص ما حققه المصرف الخليجي التجاري من أداء متميز ساهم بشكل كبير في تعزيز الميزانية العمومية للمجموعة».

وأضاف الريس قائلا: «سوف نستهدف هذا العام الدخول في عدد من المشاريع الاستراتيجية التي ستدر دخلا ثابتا وتعزز الاستقرار المالي للمجموعة. كما نتوقع أن يحالفنا النجاح في عدد من عمليات تحصيل الديونه التي ستكون عاملا هاما مثلما انعكست على نتائج الربع الأول من هذا العام». واختتم قائلا: «أتقدم بخالص الشكر إلى عملائنا ومستثمرينا الكرام لثقتهم في مجموعة جي إف إتش، وسوف نحافظ على وعدنا بالالتزام بتعزيز أدائنا المالي وتحقيق أفضل العائدات لمساهمينا الكرام».

 

×