زين تُدشّن مركز استضافة البيانات وتنقل قطاع الأعمال إلى عصر الخدمات الرقمية

"زين" تُدشّن مركز استضافة البيانات وتنقل قطاع الأعمال إلى عصر الخدمات الرقمية

دشنت زين الشركة الرائدة في تقديم خدمات الاتصالات المتنقلة في الكويت "مركز زين لاستضافة البيانات"، وهي الخطوة التي ستوفر من خلالها الحلول اللازمة لعملائها في قطاع الأعمال والمشروعات لتخزين البيانات وحماية المعلومات عبر استضافة بياناتهم على شبكتها.

وذكرت الشركة في بيان صحافي أن تدشين "مركز زين لاستضافة البيانات" جاء في ظل خطتها الاستراتيجية التي تسعى من خلالها إلى التحول نحو الخدمات الرقمية، حيث تعتبر شريحة قطاع الأعمال مكونا رئيسيا نحو تحقيق هذه الرؤية، فهذه الخطوة ستقدم حلولا شاملة لعملائها في قطاع الأعمال الذين يتطلبون نمطا تشغيليا بمواصفات خاصة باعتبارهم يختلفون في توجهاتهم وخططهم عن العملاء الأفراد.

وكشفت الشركة أن " المركز " سيسهل من عملية الربط بين عملائها من قطاع الأعمال والشركات الناشئة والقطاعات الحكومية، وشركائهم الاستراتيجيين والمستخدمين النهائيين مع النظام البيئي الحيوي الموجود داخل مركز زين، وذلك من أجل تحسين أداء المحتويات والتطبيقات التي يقدّمونها وحماية بياناتهم المهمة.

وأشارت زين إلى أن هذا التوجه السحابي الجديد لخدمات قطاع الأعمال يمثل نقلة نوعية في استضافة تطبيقات العملاء، لما سيوفره من سمات متطورة للغاية منها : السرعة الهائلة في إجراء طلبات الأوامر، وتقديم مفهوم جديد لخدمات التأجير، ما سيوفر نفقات تشغيلية للهيئات والشركات، ومساحات تخزينية كافية تتناسب مع حجم الأعمال.

وأفادت الشركة إلى أن عملاءها من الشركات بإمكانهم الآن الاستفادة من حزمة كبيرة من الخدمات عبر مركزها الجديد، والتي تشمل تأجير الخزائن والأجنحة والرفوف الذكية ذات السعة التخزينية الكبيرة، حيث تقوم زين بتوفير المستلزمات التي تحرص على سلامة وأمان بيانات العملاء من أجهزة تبريد، ومنافذ طاقة يمكن التحكم بها عن بعد، وتكييف كهربائي عالي القوة.

وأضافت أن المركز يوفرأيضا إمكانية الوصول إلى معداتهم على مدار الساعة، وطوال أيام الأسبوع، حيث تضمن زين حماية بيانات ومعلومات العميل من خلال توفير بنية تحتية آمنة تتكون من مجموعة من معدات الأمن والسلامة والتقنيات الحديثة والإجراءات اللازمة، مع توفر رجال الأمن على مدار الساعة.

وأشارت الشركة إلى أن " مركز استضافة البيانات" يوفّر أيضاً شبكة اتصالات فائقة السرعة عبر قنوات مصنوعة من الألياف، حيث تسهم البنية التحتية لتوصيل الكابلات في تقليل مشاكل التشويش وتداخل الشبكة، كما تتيح للعملاء الاتصال مباشرة بشبكة أي عميل آخر ضمن مركز البيانات، وبالتالي توفّر منصة ديناميكية لعملائها من الهيئات والشركات بما يناسب احتياجاتهم ومتطلبات أعمالهم.

يذكر أن مؤسسة "ماكينزي للاستشارات" بينت أن هذه التطورات النوعية في استخدامات التكنولوجيا في قطاع الأعمال من شأنها ترك تأثيرات رئيسية على الشركات، وذلك على صعيد المعلومات والتحليل وعلى صعيد الأنظمة والتحكم، وخلال السنوات المقبلة ستصبح الشركات معتمدة بشكل متزايد على البنية التحتية لمشغلي شبكات الاتصالات المتنقلة لتوفير عنصر السلاسة من خلال الاتصالات المتنقلة والسيطرة عن طريق الاتصالات عبر النطاق العريض (البرودباند).

ووفقا لما تشهده التوجهات الأخيرة لقطاع الأعمال فإن هذه الشريحة تتأهب حاليا لدخول عصر جديد من عصور الاتصالات المتنقلة، فمع صعود الطلب على الخدمات الرقمية، فإنه من المرجح لجميع الأعمال أن تتأثر بالتبعية، وأن تقوم بتعديل نماذج الأعمال الخاصة بها وفقا لذلك.

وسيكون اللاعبون الرئيسيون في هذه الصناعة سريعة النمو في حاجة لشركاء (شركات الاتصالات) يستطيعون تمكينهم من تسريع وصولهم إلى السوق وزيادة مستوى الكفاءة في برمجيات المصادر المفتوحة الخاصة بهم، باعتبارها أداة تمكين، وعليه فإن شركة زين تسعى إلى تلبية كل تلك الاحتياجات من خلال قدراتها الخدماتية وبنيتها التحتية المدارة.

ومع هذا التوجه نحو الخدمات الرقمية تعكف شركة زين على توسيع حجم أعمالها في مجالات الـ B2B، ( أعمال إلى أعمال )، وما تقدمه من حلول واعدة للشركات في مختلف المجالات، والتي تستهدف منها تعزيز الكفاءة الانتاجية لعملائها، وايجاد طرق جديدة متبكرة في منتجاتها وخدماتها، بتزويد عملائها من الهيئات والشركات بأحدث الحلول والخيارات الكفيلة بالارتقاء بمستوى الإنتاجية لديها، وهي في هذا الإطار حريصة على أن تواكب خدماتها هذا التوجه من أجل الانتقال السلس إلى المستقبل الرقمي.

 

×