ممثل سمو رئيس مجلس الوزراء معالي وزير الإعلام الشيخ سلمان الحمود الصباح مكرماً إيمان الروضان

الرئيس التنفيذي لـ "زين": حماية الخصوصية مسؤولية مشتركة في ظل التطور التكنولوجي

كرّم الملتقى الإعلامي العربي الثالث عشر إيمان الروضان بجائزة التميز الإعلامي للتكنولوجيا والمعلومات وكونها أول سيدة تتولى منصب الرئيس التنفيذي في شركة اتصالات كويتية، وذلك على هامش فعاليات حفل الافتتاح المقام تحت رعاية سمو رئيس مجلس الوزراء الشيخ جابر مبارك الحمد الصباح.

وأفادت شركة زين في بيان صحافي أن الملتقى الإعلامي العربي يعد واحداً من أضخم الفعاليات التي تعنى بالنشاط الإعلامي العربي في المنطقة، حيث يستضيف في هذه الدورة نخبة من الإعلاميين المتميزين والوزراء ورؤساء تحرير الصحف المحلية والعربية ومديري العديد من المحطات الفضائية والكتّاب والمؤلفين والفنانين ورجال الأعمال من كافة أوساط العالم العربي.

وأوضحت زين أنها شاركت في الجلسة النقاشية في اليوم الثاني من أعمال الملتقى التي جاءت تحت عنوان " الإعلام والاتصال: أبجديات التواصل والتكامل "، والتي شارك فيها الرئيس التنفيذي إيمان الروضان ووزيرة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات السابقة في دولة قطر الدكتورة حصة الجابر، ورئيس هيئة الاتصالات وتقنية المعلومات المهندس سالم الأذينة.

وبينت زين أن إيمان الروضان تناولت في أعمال الجلسة النقاشية العلاقة بين الاعلام والاتصالات ووسائل الاتصال، ودور التكنولوجيا في تطورها، وقالت " لا يمكن النظر إلى وسائل الإعلام بنظرة مستقلة عن تكنولوجيا الاتصالات، فهي جزء من سلسلة التطور التكنولوجي، ودائما ما كان يرافق تطور الاتصالات نقلة معرفية وثقافية نوعية ".

وأضافت بقولها " تحدد وسائل الإتصال التي يستخدمها المجتمع طبيعة مكوناته، وكانت طبيعة وسائل الإعلام المستخدمة في كل مرحلة تساعد على تشكيل المجتمع، حيث استغرق التغير من الاتصال الشفهي إلى الاتصال بالكتابة قروناً، ولكن التغير إلى الإعلام الرقمي والإجتماعي استغرق سنوات قليلة، وهذا بفضل التطور السريع لتكنولوجيا الاتصالات بكل تأكيد ".

وكشفت الروضان خلال الجلسة النقاشية أن التقدم الهائل لتكنولوجيا الاتصالات منح المزيد من الأدوات للوصول إلى كميات متزايدة من المعلومات، حيث أصبحت وسائل الإعلام منصة تفاعلية للمناقشة والحوار، فقد نزعت تكنولوجيا الاتصالات صفة الإعلام الأحادي التقليدي، إلى صفة الإعلام التفاعلي الاجتماعي.

وأوضحت أن مواقع وشبكات التواصل الاجتماعي أحد أبرز مظاهر الإعلام الجديد الذي أنتجته ثورة تكنولوجيا الاتصالات، ومع هذه التطورات الهائلة لتكنولوجيا الاتصالات، تأتي أهمية تطور أدوات الإعلام بتزويد المجتمعات بالمعلومات والأفكار، حيث باتت هناك حالة من التداخل والتلازم بين الاتصالات والإعلام.

وتحدثت الروضان عن خصوصية العميل مع التطبيقات الحديثة ودور شركات الاتصالات في حماية الخصوصية التي تتبعها البروتوكالات العالمية، حيث أكدت على أهمية التعاون بين شركات الاتصالات وهيئة الاتصالات وتقنية المعلومات في هذا الشأن، مبينة أنه وعلى الجانب الآخر فإن العملاء هم من يختارون أحيانا اختراق خصوصيتهم دون وعي من خلال تحميل بعض التطبيقات عبر هواتفهم الذكية.

وحثت الروضان على ضرورة وضع نظم وأسس صحيحة لوسائل الاتصال والتواصل لتحقيق المرجو منها، خصوصا أن الرقابة علي قطاع الاتصالات والاعلام ليس مسؤولية الجهات الحكومية فقط، حيث أن دور العميل ايضا مهم في هذا الصدد، فهو دور مجتمعي مؤسسي.

كما كشفت الروضان عن جهود شركات الاتصالات في الاستثمار في البنية التحتية للشبكات، والتي تسعى من خلالها إلى توفير خدمات اتصالات ذات كفاءة تشغيلية عالية، مبينة أن شركات الاتصالات عليها أن تواكب دائما أحدث التقنيات والاتجاهات التكنولوجية  العالمية الحديثة، وذلك في ظل زخم التطبيقات وخدمات الـ OTT.

وأشارت الروضان إلى طبيعة العلاقة بين شركات الاتصالات وهيئات تنظيم الاتصالات، تحدد نوعية وكفاءة والخدمات المقدمة في قطاع الاتصالات، حيث أكدت أنها كلما كان هناك نوع من التعاون المشترك بين المنظم والمشغل، فإن ذلك سينعكس بكل تأكيد على توفير خدمات متطورة وفق ضوابط مرنة.

وعلى جانب آخر فإن شركة زين شاركت في فعاليات الملتقى الإعلامي العربي من خلال جناحها الخاص، والذي قامت من خلاله بتعزيز علاقتها مع الإعلاميين المحليين والعرب المشاركين في الملتقى عن طريق تبادل الأفكار والنقاشات التي تهم الشأن الإعلامي الإقليمي.  

وأكدت زين أن مشاركتها في هذا الملتقى أبرزت مدى التزامها بممارسة مسؤوليتها الاجتماعية، فالشركة حريصة على تفعيل الجانب الإعلامي لديها كونها من المؤسسات الاقتصادية الرائدة، ولما لهذا الجانب من تأثير كبير على المؤسسات والأفراد في المجتمع، حيث تسعى إلى التواصل مع أكبر عدد ممكن من شرائح عديدة في المجتمع، وهي هنا تمارس دورها الريادي في التفاعل مع المنتديات الفكرية والثقافية والإعلامية التي يعتبر هذا الملتقى من أبرزها في المنطقة.   

يذكر أن هذه الدورة من الملتقى شهدت تكريم الفائزين بالجائزة العربية للإبداع الإعلامي، وهي الجائزة السنوية التي تمنحها هيئة الملتقى الإعلامي لأبرز الإعلاميين العرب، بالإضافة إلى استضافة الدكتورة سعاد الصباح وعدد من الفنانين الكويتيين بحضور جماهيري كبير في ختام فعاليات المتلقى الاعلامي.