شركة ميزان القابضة

"ميزان القابضة": 5.2 مليون دينار أرباح الربع الأول

أعلنت اليوم شركة ميزان القابضة (ميزان) وهي إحدى أكبر شركات تصنيع وتوزيع المنتجات الغذائية والاستهلاكية في منطقة الخليج، عن نتائجها المالية للربع الأول من العام 2016، محققةً أعلى إيراداتٍ فصلية في تاريخ الشركة والتي بلغت 55.7 مليون دينار كويتي بزيادة قدرها 5.3% عن إيرادات الفترة ذاتها من عام 2015، كما بلغت الأرباح الصافية 5.2 مليون دينار كويتي منخفضةً بنسبة 4.8%.

وقال الرئيس التنفيذي لشركة ميزان القابضة، جاريت وولش: "لقد كان أداء شركة ميزان القابضة خلال الربع الأول من هذا العام متماشياً مع توقعاتنا حيثُ شهدت الشركة نمواً في الإيرادات بنسبة 5.3% مدفوعةً بالنمو في قطاعي الأغذية وغير الأعذية. وبلغت الأرباح الصافية 5.2 مليون دينار كويتي منخفضةً بنسبة 4.8% نتيجةً الانخفاض المتوقع في قطاع التجهيزات الغذائية وتأثير الضريبة التي لم يتم احتسابها ضمن البيانات المالية للربع الأول من العام الماضي، أي قبل إدارج أسهم الشركة في سوق الكويت للأوراق المالية."

وأضاف وولش: "وفي ظل وجود بعض التحديات الاقتصادية في الأسواق التي نعمل بها، جاء الأداء المالي للشركة إيجابياً خلال الربع الأول من العام الجاري، حيثُ أنّ محفظتنا من المنتجات الاستهلاكية الأساسية، والتي تتجاوز إيراداتها 70% من مجمل الإيرادات، قد أظهرت مرونةً عالية في مواجهة ظروف السوق الصعبة، في حين أنّ أعمالنا الجديدة قد أضافت المزيد من الزخم لنمو قطاعاتنا على صعيد التوزيع والحصة السوقية."

وختم وولش كلمته قائلاً: "توقعاتنا لهذا العام لم تتغير ونتطلع إلى تحقيق نموٍ في الإيرادات ولا سيما تحقيق صافي ربح أعلى تماشياً مع الأهداف التي وضعناها في بداية العام. وكما أفصحنا فيما قبل، نتوقع تحقيق نموٍ أقوى في النصف الثاني من هذا العام بفضل العقود الجديدة التي ستدخل حيّز التنفيذ والتي من شأنها تعويض الشركة عن تراجع قطاع التجهيزات الغذائية، وسوف نستمر في الاستثمار بحكمة في علاماتنا التجارية التي نملكها وبالبنية التحتية لضمان توفير منتجات عالية الجودة لعملائنا، وفي الآن ذاته تعزيز القيمة التي تعود على المساهمين."

أبرز نتائج الشركة للربع الأول من العام 2016:

• بلغت الإيرادات 55.7 مليون دينار كويتي، بزيادة بنسبة 5.3% عن الربع الأول من العام 2015

• بلغت الأرباح الصافية 5.2 مليون دينار كويتي، منخفضةً بنسبة 4.8% عن الربع الأول من العام 2015

نظرة على الأداء المالي للشركة في الربع الأول من العام 2016:

• مجال الأغذية: بلغ إيراد مجال الأغذية 37.2 مليون دينار كويتي محققةً زيادة بنسبة 2.7% خلال الربع الأول من العام 2016 مقارنة بنفس الفترة من عام 2015. وتمثل إيرادات هذا المجال 66.9% من إجمالي إيرادات المجموعة، التي تتضمن إيرادات من قطاع إنتاج وتوزيع الأغذية الذي يمثّل 47.8% من إجمالي إيرادات المجموعة، والتجهيزات الغذائية 11.2% والخدمات الغذائية 7.9%.

• قطاع إنتاج وتوزيع الأغذية: ارتفع إيراد الربع الأول لهذا القطاع بنسبة 5.5%، مع النمو الواسع عبر وحدات التشغيل الرئيسية، بدفع رئيسي من العلامات التجارية المملوكة للشركة.

• قطاع التجهيزات الغذائية: تراجع إيراد الربع الأول لهذا القطاع بنسبة 15.6% نظراً لانتهاء العقود طويلة الأمد في الكويت التي أفصحت الشركة عنها في بياناتٍ صحفية سابقة وفي المقابل نتوقّع تحقيق أداءً قوياً لهذا القطاع في قطر والإمارات.

• قطاع الخدمات الغذائية: ارتفع إيراد الربع الأول لهذا القطاع بنسبة 19.6% نتيجةً لنمو الأعمال في الأردن مما عوّض عن التراجع في هذا القطاع في أفغانستان الناتج عن انسحاب القوات الدولية من أفغانستان. وكما سبق إيضاحه، فإن طبيعة الإيرادات في هذا القطاع متقلبة من فصلٍ إلى آخر.

• مجال غير الأغذية: بلغ إيراد مجال غير الأغذية 18.4 مليون دينار كويتي مسجلةً ارتفاعاً بنسبة 11.0% مقارنة بالفترة ذاتها من العام الماضي. ويمثل إيراد هذا المجال 33.1% من إجمالي إيرادات المجموعة، التي تتضمن إيرادات من قطاع السلع الاستهلاكية سريعة الدوران والأدوية التي تمثّل 30.3% من إجمالي الإيرادات، وقطاع الصناعات الذي يمثّل 2.8% من إجمالي الإيرادات.

• السلع الاستهلاكية سريعة الدوران والأدوية: ارتفع إيراد الربع الأول لهذا القطاع بنسبة 12.5% نتيجة للأداء الجيد لوكالاتنا الرئيسية.

• الصناعات: تراجع إيراد قطاع الصناعات بنسبة 2.7% نتيجةً لتأثير تراجع أسعار النفط على إيرادات الشركة الكويتية لإنتاج الزيوت والشحوم وهي مشروع خاص بتكرير النفط مملوك لشركة ميزان القابضة.

نظرة على أداء العمليات في الأسواق الإقليمية:

• في الكويت: بالرغم من التأثير الناتج عن خسائر قطاع التجهيزات الغذائية، إلاّ أنّ إيراد الربع الأول قد ارتفع بنسبة 5.8% مدفوعاً بنمو قطاع السلع الاستهلاكية سريعة الدوران والأدوية وقطاع إنتاج وتوزيع الأغذية.

• في الإمارات: أثّر الوضع الاقتصادي في دبي على بعض السلع غير الأساسية في محفظتنا الاستثمارية مؤديةً إلى تراجع إيراد الربع الأول بنسبة 8.3%، في حين أظهرت السلع الأساسية أداءً أفضل.

• في قطر: ارتفع إيراد الربع الأول بنسبة 15.9% في قطاعي المياه والتجهيزات الغذائية.

• في الأردن: ارتفع إيراد الربع الأول بنسبة 71.7% نتيجةً لنجاحنا في الحصول على مناقصات جديدة لبرنامج الأغذية العالمي التابع للأمم المتحدة.

 

×