شركة طيران الجزيرة

طيران الجزيرة: 4 مليون دينار أرباح الربع الأول بنمو 33% عن ذات الفترة من 2015

أعلنت اليوم طيران الجزيرة (الجزيرة) عن نتائجها المالية للربع الأول من العام 2016، حيثُ حقّقت أرباحاً صافيةً بلغت 4 مليون دينار، بزيادة بنسبة 33% عن نفس الفترة من العام 2015.

وكانت أبرز النتائج للربع الأول من العام 2016:

- بلغت الإيرادات التشغيلية 11.9 مليون دك، منخفضةً بنسبة 7.8% عن الربع الأول من العام 2015
- بلغت الأرباح الصافية 4 مليون دك، بزيادة بنسبة 33% عن الربع الأول من العام 2015
- زيادة عدد الركاب بنسبة 5.1% عن الربع الأول من العام 2015
- زيادة معدّل إشغال المقاعد بنسبة 2.4% عن الربع الأول من العام 2015
- بلغت نسبة الالتزام بجدول مواعيد السفر 90.9%

وقال رئيس مجلس إدارة "طيران الجزيرة" مروان بودي: "لقد كان الربع الأول من عام 2016 فصلاً حافلاً بالعمل المتواصل استعداداً لإطلاق التطويرات الجديدة في خدمات الشركة بدءاً من هذا العام وتباعاً في الأعوام القادمة. على صعيد الوجهات التي نخدمها، سوف نطلق في السابع من شهر يونيو رحلات إلى مدينة الطائف لتكون ثالث وجهاتنا في المملكة العربية السعودية. أما على صعيد تطوير الخدمات، فقد أطلقنا عدّة مبادرات تطويرية تندرج ضمن إطار استراتيجية "النقلة القادمة" التي أعلنّا عنها في فبراير من هذا العام، حيثُ أنّ عملية التطوير تسير وفق الجدول المخطّط له لافتتاح الحزمة الأولى من هذه المبادرات في الربع الثالث من العام الجاري، وهما صالة خاصة لمسافري درجة الأعمال في مطار الكويت الدولي وخدمة إنهاء إجراءات السفر من خارج المطار المتضمّنة لمرفق مواقف المدى الطويل."

وأضاف بودي: "على الرغم من الزيادة المفرطة في الطاقة الاستيعابية التي يشهدها السوق حالياً وتأثيرها السلبي على معدلات عوائد القطاع، فإنّنا نثبت تطلعات الشركة للعام 2016 على ما كانت عليه متوقعين أن ننهي العام بتحقيق نموٍ في الأرباح التشغيلية وفي الأرباح الصافية مدفوعاً بزيادة الطلب الموسمي خلال فصل الصيف."

 

النقلة القادمة

هي عبارة عن سلسلة من المشاريع الطموحة والهادفة للتغيير والمدرة للدخل سوف تعمل على تعزيز وتحديث خدمات شركة طيران الجزيرة لاستقطاب شريحة أكبر من المسافرين وإحداث نقلة فارقة تضمن ارتقاءً وتطوراً غير مسبقين في خدمات السفر في الكويت في العام 2016 وما بعده. وفيما يلي لمحة عن هذه المشاريع الجديدة وكيف ستحدث نقلة في مستوى ونوعية الخدمات التي تقدمها شركة طيران الجزيرة.

إنهاء إجراءات السفر من خارج المطار ومواقف المدى الطويل - قيد الإنشاء

ستقدم شركة طيران الجزيرة ابتداءً من نهاية العام 2016 خدمة حصرية تتمثل في إمكانية إنهاء جميع إجراءات السفر في محطة واحدة تبعد دقيقتين عن مبنى الركاب الحالي لتخلص المسافرين من عناء الانتظار والازدحام في مطار الكويت الدولي. وستوفر مرفق لمواقف سيارات المسافرين على المدى الطويل بالإضافة إلى خدمة تحميل الأمتعة وإنهاء كل إجراءات التسجيل واستلام بطاقة صعود الطائرة، ثم نقل المسافرين إلى محطة الركاب حيث يتم التوجه مباشرة إلى وجهة المغادرين دون المرور بزحمة المواقف والتسجيل وعناء الانتظار.

صالة خاصة لمسافري درجة الأعمال وبإطلالة حصرية  - قيد الإنشاء

ستوفّر شركة طيران الجزيرة ابتداءً من الربع الثالث من 2016 صالة مخصّصة لمسافري درجة الأعمال على طيران الجزيرة في مطار الكويت الدولي، بحيثُ تكون الصالة الوحيدة في المطار التي تتمتع بإطلالة حصرية ومباشرة على مدرج المطار. كما سوف يتميز مسافرو درجة الأعمال بخدمات حصرية تشمل خدمة الإنترنت عالي السرعة، مقاعد ومرافق حديثة ومتطورة مصممة بأعلى معايير الراحة، وقائمة متنوعة من الوجبات الخفيفة والمشروبات كل ذلك في صالة خاصة بهم.

 

إنترنت على متن الطائرة

ابتداءً من الربع الأول من 2017، ستزوّد شركة طيران الجزيرة أسطولها بخدمة الإنترنت فائق السرعة والذي تزوده شركة "روكويل كولينز" لتكون شركة طيران الجزيرة أول شركة طيران في العالم يتم تزويدها بهذه الخدمة المتطورة من هذه الشركة. وبذلك سوف يتمكّن مسافرو طيران الجزيرة حصرياً في عام 2017 من التمتع بفرصة تحميل ومشاهدة برامجهم ومسلسلاتهم المفضلة والبث المباشر من خلال أي جهاز محمول و بسرعة فائقة وبسعر غير مكلف.

رحلات طيران الجزيرة طويلة المدى

تتطلّع شركة طيران الجزيرة نحو توسيع شبكة رحلاتها لتشمل عواصم أوروبية يتم السفر إليها من دون توقف وذلك من خلال عقد شراكة مع مشغًل دولي. وعلى الرغم من أنها مازالت في المراحل الأولية، إلّا أنّ الشركة تؤكّد على أنًه سيتم تشغيل الرحلات طويلة المدى من دون توقف وذلك من خلال شراكة فعلية مع شركة طيران عالمية.

مبني ركاب طيران الجزيرة

تعمل الشركة في مرحلة متقدمة من التخطيط لإنشاء مبنى ركاب مخصص لركاب الشركة في مطار الكويت الدولي، والتي سوف تساعد في تقديم خدمات أفضل لمسافري طيران الجزيرة، كما أنً من شأنها المساعدة في تخفيف الازدحام في المحطة الوحيدة للمطار الدولي.