خالد السيف

الجمارك: 899 الف دينار قيمة المبيعات ذهب ومجموهرات في 2015 لم تخضع للضريبة الجمركية

قال مدير عام الادارة العامة للجمارك خالد السيف اليوم الاثنين ان الادارة تترجم توجهات الحكومة في تحويل الكويت الى مركز مالي واقتصادي من خلال تقديم تسهيلات جمركية غير مسبوقة على نطاق دول المنطقة في المستودع الجمركي في ارض المعارض الدولية.

واضاف السيف في تصريح صحافي خلال جولته في معرض (الذهب والمجوهرات العالمي ال14) في ارض المعارض الدولية في مشرف ان الادارة العامة للجمارك قامت بجعل صالة رقم (8) بارض المعارض مستودع جمركي عام ومنطقة حرة بناء على قرار وزير التجارة والصناعة رقم (48) لسنة 2016 بشأن اقامة معرض الذهب والمجوهرات.

واشار الى تشكيل لجنة من الادارة بكوادر وطنية لمتابعة وتحضير معرض الذهب والمجوهرات وتوجيههم نحو ابتكار نظام متكامل ومتطور لخدمة المشاركين في المعرض اضافة الى انهاء اجراءات التخليص الجمركي على القطع المباعة وتحصيل الضريبة الجمركية بأقصر وقت ممكن والتنسيق مع ادارة المعادن الثمينة في وزارة التجارة والصناعة.

وذكر السيف ان عدد المشاركين في المعرض للعام الحالي 130 شركة منها 90 شركة تمثل عارضيين دوليين من مختلف ارجاء المنطقة والعالم و40 شركة محلية مبينا زيادة عدد المشاركين لعام 2016 والذي يتجاوز فية عدد العارضين عن عدد المشاركين بالمعارض السابقة.

وبين ان عدد القطع المدخلة لمعرض الذهب والجوهرات عام 2015 وصلت الى (84517 قطعة) بمبلغ 4ر48 مليون دينار اذ بلغت قيمة المبيعات 9ر3 مليون منها 899 الف دينار قيمة المبيعات لذهب ومجموهرات لاتخضع للضريبة الجمركية في حين بلغت قيمة الضريبة الجمركية على الذهب والمجوهرات الخاضعة للضريبة الجمركية التى حصلتها الادارة نحو 152 الف دينار.

من جانبة اكد مدير التسويق والمبيعات ومدير معرض الذهب والمجوهرات مشعل الراشد في تصريح مماثل نجاح المعرض في استقطاب أكثر من 130 شركة محلية ودولية حتى الآن من التجار ورجال الأعمال والمختصين من صاغة ومهنيين ومصممين من كافة أرجاءالمنطقة موضحا ان المعرض جذب على مدى أسبوع ما يزيد على 90 ألف زائر.

واشاد الراشد بدور الادارة العامة للجمارك ومبادرتهم السنوية بتحويل الصالة رقم 8 في ارض المعارض الى مستودع جمركي تحت إشرافها بالكامل طوال فترة إقامة المعرض باعتبارها منطقة تجارة حرة لبيع الذهب والمجوهرات بموجب القانون الجمركي الموحد لدول مجلس التعاون الخليجي.

وأضاف إن الإدارة العامة للجمارك تقوم بتخليص إجراءات تاجر المجوهرات الأجنبي وفتح ملف له لمزاولة تجارته في المعرض الى جانب التنسيق الكامل مع البنوك المحلية المشاركة في هذا المعرض لتحصيل الضريبة الجمركية للدولة.

وقال ان الجهات الرقابية على المعادن والأحجار الثمينة تؤدي دور حيوي ورقابي مهم في معرض الذهب والمجوهرات الدولي كل عام ممثلة بإدارة المعادن الثمينة في وزارة التجارة والصناعة مبينا أن احد أهم هذه المهام يتلخص في فحص الأحجار والمجوهرات ذات القيمة من قبل مختبر فحص الأحجار الكريمة من ناحية جودتها ونقاوتها ولونها ومطابقتها للمواصفات من حيث الوزن والقطع.

واشار الى ان جميع المعادن الثمينة بأنواعها كالذهب والفضة والبلاتين يتم فحصها بواسطة أجهزة أشعة اكس حيث يقوم التاجر بدفع رسوم الجمارك رمزية مقابل فحص كل كيلو غرام من هذه المشغولات.

وبين ان هذا المعرض سيتيح للجمهور فرصة الاستفادة من التسوق وجذب الزوار إلى أجنحة وطنية وعالمية اشتهرت بتاريخها وإبداعاتها في عالم الذهب والمجوهرات مثل الهند وايطاليا وهونغ كونغ وسنغافورة والولايات المتحدة الأمريكية وتايلاند وتركيا ولبنان والامارات والبحرين بالاضافة الى الكويت.

 

×