شركة الإتصالات الكويتية (فيفا)

تراجع أرباح "فيفا" بنسبة 5% لتصل إلى 9.8 مليون دينار في الربع الأول

تراجعت أرباح شركة الإتصالات الكويتية (فيفا) بنسبة 5% لتصل إلى 9.8 مليون دينار في الربع الأول بواقع 20 فلس للسهم، مقارنة بأرباح بلغت 10.3 مليون دينار في الفترة المماثلة من العام الماضي.

وأظهرت البيانات المالية إرتفاع إجمالي حقوق المساهمين إلى 102.7 مليون دينار، مقارنة بـ 60.3 مليون دينار سجلت في نهاية الربع الأول من 2015.

ومن جانبها أعلنت شركة الاتصالات الكويتية VIVA، مشغل الاتصالات الأسرع نمواً في الكويت، عن نتائجها المالية للربع الأول من عام 2016، حيث حققت الشركة نمو في الإيرادات بنسبة 6% لتصل إلى 70.4 مليون دينار كويتي خلال الربع الأول من عام 2016 وذلك بالمقارنة مع الفترة نفسها من عام 2015، وتأتي هذه النتائج بفضل جودة الخدمات والتنويع في العروض والباقات التي تقدمها الشركة والتي تتناسب مع احتياجات جميع فئات المجتمع بالإضافة إلى ثقة عملائنا الكرام التي تحفزنا دائماً على تقديم وطرح أفضل الخدمات بأعلى جودة ممكنة لهم. أما قاعدة العملاء لدى VIVA فقد وصلت إلى حوالي 2.4 مليون عميل في نهاية شهر مارس 2016.

وبالرغم من المنافسة الحادة التي يشهدها قطاع الاتصالات في دولة الكويت، استمرت VIVA من خلال استراتيجيتها التشغيلية والمالية بتحقيق أرباح صافية وصلت إلى 9.8 مليون دينار كويتي (ربحية السهم 20 فلس) خلال الربع الأول من عام 2016 مقارنة مع أرباح الفترة نفسها من العام الماضي التي بلغت 10.3 مليون دينار كويتي (ربحية السهم 21 فلس)، ومن ناحية أخرى ارتفعت قاعدة حقوق المساهمين بنسبة 70% لتصل إلى 102.7 مليون دينار كويتي في نهاية الربع الأول من عام 2016 مقارنة ب 60.3 مليون دينار كويتي في نهاية الربع الأول من عام 2015.  

هذا وما زالت VIVA تسعى دائماً من خلال استراتيجتها نحو تقديم خدمات ومنتجات ذات جودة عالية لعملائها وتعزيز الكفاءة التشغيلية لخلق قيمة وعوائد أفضل لمساهميها، بالإضافة لمساهمتها في تطوير قطاع الاتصالات بشكل عام في دولة الكويت من خلال تعزيز وجودها في طرحها للخدمات والتكنولوجيا المتطورة وأفضل العروض التي تقدمها الشركة للعملاء والشركات.

وفي هذه المناسبة، صرح الدكتور محمود أحمد عبد الرحمن، رئيس مجلس إدارة VIVA قائلاً: "إنه لمن دواعي سروري أن أعلن عن مواصلة تحقيق الشركة أداءً قوياً في بداية عام جديد، وذلك بفضل الخطط الاستراتيجية للشركة، ممّا مكّننا من تقديم مجموعة مبتكرة من الخدمات والمنتجات والعروض التي تتماشى مع التطور التكنولوجي واحتياجات العملاء. وتعكس هذه النتائج جهود الشركة الدؤوبة وتفاني الإدارة والموظفين بتحقيق نتائج مميزة"، وأضاف: "لقد استطاعت الشركة أن تحقق إنجازاً رائعاً من حيث الايرادات والربحية، وحافظت على تميزها في تحقيق عوائد إيجابية لمساهميها كنتيجة للالتزام بالارتقاء بجودة خدمة العملاء وتحسين الكفاءة التشغيلية."

من جانبه، قال المهندس/ سلمان بن عبد العزيز البدران، الرئيس التنفيذي لـ VIVA: "نستهل عام 2016 بتحقيق نمو في النتائج المالية في ظل المنافسة الحادة التي نشهدها في قطاع الاتصالات الكويتي، كما نفخر دائماً أن تكونVIVA  من أكثر شركات الاتصالات تطوراً في الكويت والمنطقة. ونتطلع قدماً إلى لعب دور محوري في توفير حلول اتصالات ذكية وتسخيرها لتقديم أفضل وأحدث الخدمات لعملائنا."  وأضاف: " في ظل المنافسة الحادة إن الأداء القوي للإيرادات ساهم في حفاظ الشركة على ربحيتها والتي تعبر عن قدرة وكفاءة الشركة المالية والتشغيلية، حيث سجلت VIVA إيرادات بقيمة 70.4 مليون دينار كويتي خلال الربع الأول من العام الحالي مما يمثل نمواً بنسبة 6% مقارنة بالفترة نفسها من العام الماضي. وقد أثمرت هذه النتائج عن تحقيق الشركة صافي أرباح خلال الربع الأول من عام 2016 بقيمة 9.8 مليون دينار كويتي (ربحية السهم 20 فلساً) بينما بلغت الأرباح التشغيلية إلى 10.4 مليون دينار كويتي خلال الربع الأول من عام 2016.

من جهته قال الرئيس التنفيذي للقطاع المالي في شركة VIVA، السيد/ عبدالعزيز عبدالله القطعي: "لقد واصلت VIVA أداءها التشغيلي القوي والثابت الذي انعكس في أداء مؤشراتها المالية الرئيسية، كما تمكنت الشركة من خفض نسبة التمويل إلى حقوق الملكية من x1.4 في نهاية شهر مارس 2015 إلى x0.7 في نهاية شهر مارس 2016. إن هذا الأداء التشغيلي انعكس بشكل إيجابي لتحقيق نمو في التدفق النقدي الحر خلال الربع الأول من العام الحالي بنسبة نمو 18٪ مقارنة بحجم التدفق النقدي خلال الفترة نفسها من عام 2015." وأضاف: "سنواصل جهودنا في تطبيق استراتيجتنا لتعزيز تنافسيتنا وتحقيق المزيد من النمو والنجاح في الفترة المقبلة.