×

تحذير

JUser: :_load: غير قادر على استدعاء المستخدم برقم التعريف: 64

جميل السلطان: شراكاتنا الإستراتيجية في مصر وليبيا مستمرة ومشاريع الوطنية العقارية لم تتأثر

أكد رئيس مجلس الإدارة والعضو المنتدب للشركة الوطنية العقارية السيد/ جميل سلطان العيسى، أن الشركة تواصل متابعتها عن كثب للأحداث المتلاحقة في كل من مصر وليبيا، وذلك باعتبارهما من أهم الأسواق الخارجية التي اتجهت الوطنية العقارية إلى الاستثمار فيهما.

وقال في بيان صحافي بأن أحد أهم ركائز عمل الشركة الوطنية العقارية هي الانفتاح على الأسواق الإقليمية بصفة عامة والعربية بصفة خاصة، وبناءً على ذلك استطاعت الشركة أن تبني شراكات إستراتيجية مع العديد من هذه الدول ولعل أهمها جمهورية مصر العربية وليبيا.

مؤكداً أنه على ثقة تامة ويقين كامل بأن شعب هاتين الدولتين قادر على عبور المصاعب التي تواجهه، وإعادة الأوضاع إلى الاستقرار الذي ننشده لدولتين عربيتين عزيزتين علينا جميعاً.

وأضاف بأن الشركة الوطنية العقارية ومن خلال شركة البحر الأبيض المتوسط للاستثمار القابضة وهي شركة تأسست لغرض الاستثمار في مشروعات التنمية العقارية في ليبيا وشمال إفريقيا، مناصفة بين الشركة الوطنية العقارية ومجموعة كورينثيا قد أتمت تنفيذ المشاريع العقارية الضخمة في ليبيا.

وباكورة مشاريع شركة البحر الأبيض المتوسط هو مشروع "بالم سيتي ريزيدانس"، الذي استكمل بناءه وتم تأجير ما يقارب 80% من الوحدات السكنية فيه، ولله الحمد وعلى الرغم من الأحداث الجارية لم يمس المشروع بأي ضرر.

وهناك اتصالات مستمرة مع المستأجرين الذين يعمل معظمهم في شركات النفط العاملة في ليبيا، وذلك للاطمئنان عليهم، وكلنا أمل بعودة الاستقرار سريعاً إلى الأراضي الليبية للبدء في استكمال إستراتيجية استثماراتنا هناك، خاصة وأن الجدول الزمني لهذه الخطة يتضمن البدء خلال العام الجاري في خطة التوسعة لمشروع "بالم سيتي" إضافة إلى تنفيذ وبناء برج المدينة السكني، الذي يشكل نقلة نوعية للمرافق السكنية في ليبيا.

أما على الصعيد المصري، صرح السيد/ جميل سلطان العيسى بأنه ومن خلال شركة الكويت وادي النيل للتنمية العمرانية "كواديكو" التي تمتلك الشركة الوطنية العقارية فيها نسبة 80% تمكننا من تحقيق دور ريادي ومكانة مرموقة بفضل التزامنا بقيمتين ثابتتين هما الإخلاص في العمل والمصداقية في سوق يتسم بالتعددية والتنافسية الشديدة.

وهذه الأسباب مجتمعة جعلتنا ننظر إلى أنفسنا هناك كجزء لا يتجزأ من المجتمع المصري، ونحن على يقين بأنه رغم ما جرى من أحداث لم يفقد أياً من المستثمرين الدوليين ثقتهم في قوة الاقتصاد المصري، بل بدء البعض ونحن منهم يتطلع نحو تحقيق  نقلة نوعية في السنوات المقبلة.

ومن هذه المنطلقات لم يتوقف العمل في مشاريعنا القائمة في مصر، وجاري تنفيذها وفق الجدول الزمني المعتمد، وجرى الاتصال بكافة المستثمرين في هذه المشاريع وطمأنتهم على آلية التنفيذ وعدم المساس بممتلكاتهم وسريان العقود التي تم توقيعها معهم.


مشروع بالم سيتي ريزيدانس:

منتجع وشقق سكنية تقع في منطقة جنزور بالعاصمة الليبية طرابلس، يمتد على مساحة 171 ألف متر مربع على البحر الأبيض المتوسط، يتكون هذا المشروع من 413 وحدة سكنية فاخرة، إضافة إلى كافة تسهيلات الإقامة الترفيهية، بدأ العمل في المشروع في يونيو 2004 وافتتح في 2010.

مشروع جراند هايتس:

يقع مشروع جراند هايتس في مدينة 6 أكتوبر ضمن سلسلة المجتمعات العمرانية الجديدة بجمهورية مصر العربية. وتبلغ مساحة المشروع 3.7 مليون متر مربع وقد قام بالتخطيط والتصميم للمشروع اكبر المكاتب الاستشارية العالمية المتخصصة.

ويتميز المشروع من حيث الموقع العام وبحداثة التصميم للمباني وتنوع الفيلل السكنية من حيث الطراز والتصاميم والمساحات والأحجام لتناسب شريحة كبيرة من المجتمع المصري والعربي – علاوة على المساحات الخضراء حيث أن نسبة المباني بالمشروع منخفضة لتوفر شبكة متميزة من الطرق – هذا وقد صممت الجدران وبوابات الدخول التي تحيط بالمشروع بأسلوب معماري مميز يضمن تقديم كافة الخدمات اللازمة للمشروع.

كما يشمل المشروع على مباني خدمات عامة تتضمن مراكز طبية، تعليمية، تجارية، نادي رياضي، مطاعم وحديقة عامة من شأنها أن تجعل المدينة تتمتع بالاكتفاء الذاتي، هذا ويتوقع الإعلان عن انتهاء المرحلة الأولى للمشروع في الربع الثالث من سنة 2014.